العدد رقم : 1133

الخميس - الحادي والعشرين من - يونيو - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || حصاد الأيام لإميلي نصرالله انعكاس للإنسانية || الهندسة والبترول..تعليم هندسي عالي الجودة لسد احتياجات البلاد || العميري: فتح نظام الطالب للمتوقع تخرجهم الـ 1298طالبا اليوم || الجارالله: الانتهاء من مراجعة السجلات الدراسية للطلبة المتوقع تخرجهم فـي «الصيفي» || “الصحة العامة” تستقبل الدفعة الثانية من طلبتها || مكتبة الطالب كرمت لورانس بمناسبة تقاعده || العجمي: وجود القوائم الطلابية فـي الشهر الأول من بداية العام الدراسي || عمادة شؤون الطلبة أطلقت حملة «بلشها صح» لإرشاد لخريجي الثانوية || د.الرفاعي: الجامعة ملتزمة بمواعيد الدوام الرسمي بواقع سبع ساعات يوميا || الجامعة بدأت تلقي طلبات التحاق خريجي الثانوية الكترونيا || د.الأنصاري: دور ريادي للجنة وقفية التعليم بدعم الجامعة || السلفي والاعتداد بالذات || الأعمال الإضافية بين الحقيقة والخيال || نِداءُ الجاهليّةِ || أحداث تاريخية إسلامية في شهر رمضان المبارك || “التاسكات في ال ي بي إل” ||
 

تعاون ثقافي و أكاديمي مستمر بين الكويت و اليابان


الملحقية الثقافية اليابانية تقدم أسبوع الأفلام اليابانية وورش فن الأوريغامي و مهرجان الشاي الأخضر
د.الجعفر قدم دراسة لقصة فتاة يابانية و صراعها مع المرض بسبب الإشعاعات التي خلفها سقوط القنبلة الذرية


تعد اللغة اليابانية اللغة الرسمية في اليابان ، تكتب اما بطريقة ( الكانجي ) و هي رموز عددها يقارب 150 ألف رمز مقتبسة من قراءات اللغة الصينية بحيث تعبر عن كلمات كاملة ، او بطريقة ( الكانا ) التي تنقسم بدورها الى ( الهيراغانا ) و هي احرف لكتابة الكلمات القواعدية بالإضافة للكلمات ذات الأصول اليابانية ، و ( الكاتانا ) التي هي احرف ذات أشكال تختلف عن حروف ( الهيراغانا ) لكنها تلفظ مثلها تماما ، و تستخدم عادة لكتابة الكلمات ذات الأصول غير اليابانية .
و اليابانية لغة تكتب من اليسار الى اليمين و من الأعلى الى الأسفل ، و حركات أصواتها عشرة ، خمسة قصيرة و خمسة ممدودة ، أما بالنسبة لنطقها ، فتتكون اللغة اليابانية من مقاطع من حرف متحرك او حرف ساكن مع متحرك ما عدا الحرف ( ن ) .

 الملحقية الثقافية اليابانية في الكويت 
  يتمثل دور الملحقية الثقافية للسفارة اليابانية في الكويت ، بنشر الثقافة اليابانية بشتىٰ اشكالها في أوساط المجتمع الكويتي ، و التعريف باللغة اليابانية ، من خلال مشاركتها في الفعاليات الثقافية و الفنية ، التي يعد ابرزها أسبوع الأفلام اليابانية ، ورش فن الأوريغامي ، مهرجان الشاي الأخضر ، و فن الخطابة اليابانية ، بالإضافة للتشجيع على التبادل الطلابي و البحثي بين الدارسين و الأكاديميين في الجامعات ، الذي تنص عليه سياسة التعليم في اليابان التي تم وضعها عام 1872 ، الأمر الذي يهدف بدوره للإرتقاء بمستوى الأداء و المخرجات التعليمية على النطاقين في البلدين . في اليابان حاليا عدد من الطلبة الكويتيين الدارسين في جامعات اليابان بتخصصات عدة حاصلين على منح دراسية من الحكومة اليابانية ، كما هنالك عدد من الطالبات اليابانيات الدارسات في مركز اللغات بجامعة الكويت ، و المباحثات مستمرة بين البلدين لفتح باب الدراسة في اليابان عن طريق البعثات الدراسية للحكومة الكويتية .

التعاون مع جامعة الكويت
 بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في اليابان نظمت السفارة اليابانية رحلة دراسية أولى لعدد من الطلبة المميزين ، لدراسة اللغة اليابانية في طوكيو لمدة أسبوعين ، كما ان هناك دراسة للتنسيق بشأن صفوف مجانية من شأنها الإعداد لمسابقة الخطابة اليابانية المستمرة منذ عشر سنوات ، بالإضافة لمشاركة السفارة في الفعاليات الثقافية و الورش التعليمية و الرحلات الطلابية ، و تمنح السفارة سنويا عدد من الإصدارات و الكتب لمكتبة جامعة الكويت ، اما في ما يخص التعاون مع عمادة خدمة المجتمع و التعليم المستمر  ، تجدر الإشارة بالصفوف الدراسية المتخصصة بمبادىء اللغة اليابانية بمستوياتها التي يشرف عليها أكاديميين متخصصين ، تمنح المقيدين بها شهادات معتمدة من جامعة الكويت .

ما بين الكويت و هيروشيما
د. علي عاشور الجعفر أستاذ اللغة العربية في كلية التربية بجامعة الكويت ، حصل  مؤخراً على جائزة الدولة التقديرية و التشجيعية لعام 2016 ، المقدمة من المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب ، في مجال التربية ، عن إصداره ( أدب الأطفال و السياسة ) التنوع و الاختلاف ، يتناول الإصدار دراسة لقصة فتاة يابانية و صراعها مع المرض الذي اصابها اثر الإشعاعات التي خلفها سقوط القنبلة الذرية على مدينة هيروشيما اليابانية ، صاغها الجعفر في محاكاة لمعاناة الكويت من الكارثة البيئية الناتجة عن حرق الآبار النفطية اثر الغزو العراقي ، اذ أرجأ الدكتور الجعفر اهتمامه البحثي بتلك القصة ، للصدفة التاريخية التي تعود بكارثة هيروشيما لأغسطس 1945 ، و 45 عاما عقبتها تفصلها عن اغسطس كارثة الغزو العراقي عام 1990 ، كما ان عدد طيور سودوكو اليابانية ، الستمائة و نيف طائر ، يقارب عدد الأسرى الكويتيين آنذاك ، بالإضافة لرمزية الطائر بحد ذاتها ، و ما تنطوي عليه من تداعي لمفهوم الأسرى . 
متحف هيروشيما الياباني استضاف د. علي الجعفر في ذكرى سقوط القنبلة الذرية من هذا العام ، بإصداره ذي الفصول الستة ، التي تضمنت طائر السلام في حوارية الذات و الآخر ، الأوريغامي التخيلي و طائر الكركي ، أدب الأطفال من انغلاق الرؤية الى آفاق الحوار ، تصور مقترح للإدماج الثقافي بين الأطفال ، و ثقافة الاختلاف في قصص الأطفال . جدير بالذكر ان الإصدار يتضمن بين طياته عدد من شفرات التعرف Bar Code  تقود الى مجموعة من الأفلام ذات الصِّلة .

 


الكاتب : مريم الجمعة  ||  عدد الزوار : (358)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
المتوقع تخرجهم
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

234

unknown

189

United States

3

Germany

1

United Kingdom

1

Italy

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(429) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18567620) مشاهد