العدد رقم : 1103

الأربعاء - الثاني عشر من - يوليو - لسنة - 2017

أسماء الطلبة المتوقع تخرجهم فى الفصل الصيفي للعام الجامعي 2016/ 2017 || فوز طلبة قسم الهندسة الصناعية بمسابقة معرض التصميم الهندسي الـ 32 || اختتام معرض التصميم الهندسي الـ 32 || الانصاري: مشاريع كلية الهندسة والبترول تقدم أفكارا جديدة تدعم التنمية || وفد «السكنية» اطلع على تجربة مدينة صباح السالم الجامعية في أسلوب تبريد المباني بالمياه || ليلى العثمان تحكي تناقضات البشرية في عباءة المقام || الانشطة الرياضية كرمت فريق انجاز التطوعي || الخوارزمي: مستمرون بتقديم خدمات التدريب على الحاسب الآلي || الوزان: التخطيط الجاد لتطوير العمل || جامعة كولاردو بولدر ترشح د.يسر المدني لجائزة جورج نورلين في التميز || القلاف يدرس الكشف المبكر لسرطان الثدي عبر التصوير بالموجات الدقيقة || الشريف: التسجيل بالبرنامج التدريبي الصيفي الرابع مع كونا مستمر حتى 25 الجاري || الحزمي: زيادة مواقف السيارات بالخالدية وكيفان || انطلاق دورات تعليم السباحة الصيفية || بدء التنسيق بين الكليات والإدارات الجامعية للانتقال وتشغيل حرم مدينة صباح السالم الجامعية || استعدادات الأمن والسلامة لتسجيل المقبولين بالفصل الدراسي الأول تكللت بالنجاح || دراسة للقاضي: ارتباط بين الخصائص النفسية والاجتماعية والثقافية والعنف الممارس ضد الزوجة || قبول 6231 طالبا في الجامعة الفصل الأول و797 في الثاني من الكويتيين وأبناء الكويتيات المستوفين للشروط || «دراسات الخليج والجزيرة العربية» أصدر «العلاقات الكويتية – الصينية وآفاقها المستقبلية» || الفارس استقبل الأساتذة الفائزين بجوائز عالمية: إنجازاتكم ترقى وتسجل باسم الجامعة || 123 مشروعاً طلابياً في معرض التصميم الهندسي الـ 32 تحت تنظيم كلية الهندسة والبترول في الجامعة || آفاق واسعة || العجمي: نجاح كبير لمعرض الفرص الوظيفية || الصفحة الرياضيه || الشعر الشعبي || آراء وافكار طلابية || ارشاد أكاديمي || آراء جامعية ||
 

آفاق واسعة


نعيش في كون فسيح وممتد الأركان، وعلى الرغم من ان  الصورة الذهنية التي تملأ وعينا عن امتداد الكون وسعته، إلا أن ذلك لا يمثل الصورة الحقيقية لاتساعه وامتداده. وكلما تقدمت علوم وتكنولوجيا الفضاء وعلوم الفيزياء، أثبتت لنا أننا لا نعرف عن الكون الذي نعيش فيه إلا جزءا ضئيلا لا يكاد يمثل نسبة مئوية يمكن ذكرها.
 


إن اتساع الكون وترامي أطرافه وتباين الموجودات داخله لدليل قاطع على قدرة الرحمن خالق هذا الكون ومبدعه، وبالرغم ن هذا الاتساع إلا أن العقل البشري لا يزال هو الذات الوحيدة التي يمكن أن تسافر في هذا الكون دون عوائق وفي أي وقت شاء صاحب هذا العقل، وتتنقل من مكان إلى آخر بسرعة لا يمكن لأي آلة مهما كانت أن تبلغ مقدارا منها، فأنت تستطيع السفر من الأرض إلى السموات العلا بخيالك في لمحة من البصر دون عوائق تعترضك.
ولو تركنا آفاق الكون الواسعة ونظرنا إلى حياتنا اليومية على الأرض لوجدناها تعج بالتفصيلات والمعطيات الكثيرة المتناسقة أحيانا والمتضاربة أحيانا أخرى، ولو حاول أي منا تتبع التماهي مع تلك المعطيات الكثيرة لذهب عمره سدى دون أن ينجز شيئا، لأن الأمر ببساطة يكمن في محدودية العقل البشري على عظمته في أن يتفاعل مع هذا الكم اللامتناهي من التفصيلات الحياتية.
الحياة البشرية مبنية في الأساس على التعاون والتكامل بين بني البشر، وهذه فطرة الكائنات الحية التي تعيش على الأرض، ومن الأحرى أن يكون الإنسان صاحب العمل الجمعي وهو أذكى وأكمل كائن حي يعيش على الأرض.
إن طبيعة الحياة البشرية تفرض علينا التواصل والتفاعل حتى نستطيع أن نواصل مشوارنا الحياتي، وهذا يستدعي من الجميع التكاتف، والقضاء على آفة العنصرية التي هي أكبر عدو للإخوة الإنسانية سواء كانت عنصرية دينية أو طائفية أو عرقية، وهذه الآفة باتت في عصرنا الحالي أعظم الأمراض التي يمكنها القضاء على الجنس البشري من على الأرض، خاصة وأن الكثير من دول العالم بات يملك أسلحة الدمار الشامل التي يمكنها إنهاء الحياة البشرية من على الأرض.
 


الكاتب : د.بدر الحجي  ||  عدد الزوار : (191)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
ارشاد أكاديمي
آراء و أفكار طلابية
الشعر الشعبي
الرياضية
المتوقع تخرجهم
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

131

United States

22

United Kingdom

16

unknown

14

Italy

 المتواجدون الان:(183) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (16364938) مشاهد