العدد رقم : 1104

الخميس - الرابع عشر من - سبتمبر - لسنة - 2017

كتاب فى سطور || University News || الصفحة الرياضيه || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || آراء جامعية || العلوم الحياتية أنهت استعداداتها بصيانة شاملة لمرافقها || د.العجمي : « شؤون الطلبة » على أهبة الاستعداد لانتخابات الجمعيات العلمية || كليات الجامعة تستقبل طلبتها اليوم معلنة انطلاق العام الدراسي || د.بوعليان: استكمال جداول الطلبة فـي “العلوم” || الأمن و السلامة تطلق حملة توعوية عن البيئة فـي أكتوبر المقبل || الياقوت:غرفة عمليات على مدار الـ24 ساعة لاستقبال العام الجديد || “عمادة الشؤون” للطلبة: احصلوا على إذن تأجيل دراسي من الخدمة الوطنية || الطالبة هدى حيدر تحصل على «جائزةِ التميزِ فـي البحث العلمي» من جامعة ساينسزبو || فريق دراجات الجامعة شارك في ذكرى يوم النهضة العماني || الخالدي: ترشيد استهلاك الطاقة داخل الجامعة || الإنشاءات والصيانة هيأت المباني الجامعية لاستقبال العام الدراسي الجديد || إصدار التقرير السنوي المختصر لإنجازات قطاع الأبحاث || جامعة الكويت تصدر الأبحاث الممولة للعام الاكاديمي 2014 / 2015 || قبول تحويل 116 طالبا إلى «الحقوق» || ترقية ثلاثة أعضاء هيئة تدريس بالهندسة الكهربائية || طلبة العلوم درسوا طبقات الأرض بسلطنة عمان || اتفاقية تعاون استراتيجية بين العلوم الإدارية و«نور كابيتال ماركتس» || افتتاح السوق المركزي في سيفكو داخل الحرم الجامعي بالشويخ || ندوة أوزبكستان وقضايا المستقبل فـي الآداب || وفد من عمادة العلوم الاجتماعية زار وزير الديوان الأميري || فاطمة المطيري حصلت على «الماجستير» فـي رصد تغير الشاطئ بالكويت || قبول 261 طالبا وطالبة من غير الكويتيين || تدشين برنامج مهندسات الكويت للمرة الأولى الثلاثاء || الجامعة فقدت العلي عالما من علمائها الأطهار || مدير الجامعة: فتح شعب جديدة فـي بعض التخصصات || الصحة العامة نورّت مستجديها || البدء من جديد ||
 

ليلى العثمان تحكي تناقضات البشرية في عباءة المقام


كتاب في سطور
 كتب تطوي بين صفحاتها شيئا من تاريخ ، او بعضا من أدب ، او ثمة فكر ، عن سطور من بين الطيَّات ، تكتب صفحتنا.
شخوصها رسموا حكاية عزاء لقصة حب
« عباءة المقام » قصة قصيرة تصدرت بعنوانها مجموعة قصصية مميزة للأديبة ليلى العثمان ، تضمنت قصصا بعنوان الذبيحة ، القلب اليباب ، بشت العيد ، حكاية مرزوق ، رنين اخير ، سوق الألقاب ، سيجارة أمي ، كبوشة و البئر ، لن أخسر شيئاً ، ليتها حمامة ، و اخيراً نشوة ميتة ، تروي في تفاصيلها واقع الذات البشرية ، بما فيها من تناقضات .
 


النفحة الروحانية التي لفت سطور العثمان في « عباءة المقام » ، ميّزتها عن دونها من قصص المجموعة ، اذ استوحت الكاتبة قصتها من زيارة لها لإحدى المقامات في العراق ، لذا أتت القصة على الرغم من كونها قصيرة ، بعمق ادبي في محتواها، حيث رسمت العثمان نصاً سطر حكاية جرحين ، لامرأة واحدة ، مشى بها القدر الى حيث جرت الأحداث ، في ذاك الشارع الممتد بين شجر النخيل و البحر ، حيث يمتطي حبر القلم صوت الموج ، لنقرأ بين السطور عن بطلين ، لكل منهما قصة حب قديمة ، تركت ما تركت من جروح في قلبيهما ، الا إنهما يرتبطان ببعضهما ، في محاولة بائسة لنسيان الجروح القديمة . 
تمضي القصة ، لتطوي صفحات تخبئ سر عباءة أثيرة بحوافها المذهبة ، بخيوط مشغولة بالوساوس التي أثقلتها ، و تطوي معها نهاية حبيبين بسوادها، تلك العباءة التي طالما دثّرت جسديهما ، دون ان تلوي ما بروحهما من جروح ، لما كان لها من علاقة تربطها بالحب القديم ، حتى كان مصيرها في النهاية ما بين لطمات موج البحر ، الذي تلقفها بدوره و سرّها ، لتغيب ما بين تنهدات الأسماك و ثرثرة القواقع . 
شخوص القصة ، رسموا حكاية عزاء لقصة حب ، طوت في مضمونها شيئا عن المعتقدات الدينية ، قد تكون حدثت هناك في قلب ذاك المكان ، استنطقت فيها ليلى العثمان تفاصيل تنطق بهوية ابطالها الحقيقية ،  طوّعت قلمها لحوار ، تدل مفرداته على مدى تأثرها بتلك البيئة . فالقصة التي مزجت بها الكاتبة ملح الدموع بملح البحر ، حيث اسلمت بطلتها « عباءة المقام » للموج ، بعد ان مسحت بها دموعها و لثمتها بدعاءها ، تبقى قصة يشار لها ببصمة العثمان .
 


الكاتب : مريم الجمعة  ||  عدد الزوار : (334)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
الرياضية
univ. news
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

50

United States

6

unknown

4

Italy

1

Netherlands

 المتواجدون الان:(61) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (16540105) مشاهد