العدد رقم : 1114

الجمعة - الرابع والعشرين من - نوفمبر - لسنة - 2017

الإرشاد زار مدارس حمود الجابر والبكالوريا الامريكية و عواطف العذبي || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || حلقة التربية: وقف تطبيق منهج الكفايات الحالي || الطيب: السعادة هي أفضل عامل مساعد للهضم || «طب الاسنان» كرمت موسى لانتهاء عمله || الأنصاري بحث التعاون الأكاديمي مع وفد جامعة آيلاند || انطلاق فعاليات مؤتمر «الكويت وآفاق المستقبل» في الآداب || مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية شارك فـي معرض الكتاب الدولي 42 || نهائي المناظرات الأربعاء || ناصر الصباح: «الجزر والحرير» تخلق 200 ألف وظيفة غير نفطية || د.القحص و د. الفيلكاوي شاركا فـي أنشطة جائزة سالم العلي للمعلوماتية || «قانون الآثار فـي الكويت» إصدار خاص للمجلس الوطني للثقافة و الفنون والآداب || الحربان :التبادل الطلابي الأكاديمي فـي العلوم فرصة للطالب المتميز || السكن الطلابي شارك باحتفال عمان باليوم الوطني || «المكتبات» نظمت برنامجا تدريبيا لاستخدام قاعدة المعلومات الالكترونية || ورشة عمل تعريفية لنظام أوفيس 365 لأقسام جديدة فـي الجامعة || الكندري : الجامعة من رواد الحركة التعاونية || جمعية المهندسين الصناعيين نظمت ندوة السلامة من الحريق || الطويل عرفت الطلبة بنشاط الإشراف الاجتماعي || ندوة مستقبل البلدان النفطية غدا || إخلاء وهمي لكلية الصحة العامة اليوم || الجامعة أهدت كتبا منهجية إلى نظيرتها فـي غرب كردفان || الخالدي : جاهزون لاستقبال موسم الامطار || الكتاب والعبور للمستقبل || محاضرة « الاتفاقيات الدولية و تمكين المرأة فـي سوق العمل» فـي العلوم الاجتماعية || د.العطار: ثلث المصابين بجلطات دماغية وقلبية بسبب مرض السكر || الصباح : استزراع النباتات الصحراوية الأصلية المفقودة || طلبة التاريخ فـي تل بهيته || لقاء تنويري للمسابقة الهندسية الخامسة لطلبة الثانوية العامة || توقيع مذكره تفاهم بين جمعية المهندسين و الهندسة والبترول لتطوير وتبادل الخبرات الهندسية || د.الكندري: تحقيق التنمية يتطلب تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص || د.الناهض: نسب المشاركة فـي تأسيس المشاريع التجارية فـي الكويت منخفضة عند المواطنين || شركة إيكويت للبتروكيماويات عقدت ورشة عمل لموظفي قطاع التخطيط حول الابتكار || علوم وهندسة الحاسوب نظمت محاضرة “ حماية المشاركين في البحوث البشرية” || النعيمي: صناعة الثروات تبدأ من الشباب || العجمي: الحذر من تصديق بعض ما يرد فـي وسائل التواصل الاجتماعي || الأحمد : طلبة الجامعة شاركوا بتحكيم مسابقة الكويت المدرسية للروبوت || أربع دول عربية في مونديال روسيا وخليجي ٢٣مهدد بالتأجيل والشيخه حصه الصباح نموذج مشرف || البوّابة رقم 112 || ( موقف الشيخ صباح السالم من حرب 1967 م ضد العدوان الإسرائيلي ) || البوتقة اللغويّة” ||
 

الجامعة فقدت العلي عالما من علمائها الأطهار


مدير الجامعة  وعميد الشريعة نعياه
نعى مدير الجامعة أ.د. حسين الأنصاري وبالنيابة عن الأسرة الجامعية ببالغ الحزن و الأسي فقيدي الكويت العميد المساعد للاستشارات والتطوير بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وإمام وخطيب مسجد الدولة الكبير أ.د. وليد العلي، وزميله الداعية الشيخ فهد الحسيني، الذين لقيا ربهما إثر الحادث الإرهابي الغاشم في أحد مطاعم العاصمة بوركينا-فاسو، ومتوجها بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيدين وللكويت على هذا المصاب الأليم وأن يلهمهم الصبر والسلوان، وسائلا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ويتقبلهما في منزلة الشهداء الأبرار. 
 


وأدان مدير الجامعة هذا الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف أشخاصا أبرياء جاءوا بهدف الدعوة إلى الله ونشر العلم الشرعي، محتسبين الأجر من عند الله عز وجل، مشيدا بدور وجهود أ.د.وليد العلي خلال مسيرته العلمية في تدريس الطلبة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وخدمة العلم والبحث العلمي وكإمام وخطيب في مسجد الدولة الكبير، ومآثره وجهوده المتميزة في الدعوة إلى الله ونشر التسامح والوسطية من خلال مشاركاته في الكثير من المؤتمرات والمحاضرات والمنتديات العلمية.
من جهته، نعى عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية أ.د. فهد سعد الدبيس الرشيدي العالم الإسلامي، ودولة الكويت، وجامعة الكويت، عالماً من علمائها الأطهار، وإبنا وفياً من أبنائها الأبرار الذي فقدته الكلية وفقدته دولة الكويت، في مشهد ينبئ عن حسن الخاتمة شهيداً بإذن الله تعالى.
وقال أ.د. الرشيدي أن أستاذ قسم العقيدة والدعوة والعميد المساعد للأبحاث والاستشارات والتدريب في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور وليد محمد العلي الذي غادر دولة الكويت في رحلة دعوية في سبيل الله داعياً إليه، ناشراً للعلم الشرعي الصحيح، حاملاً كلمة الحق والخير، فطالته يد الغدر المجرمة الآثمة، واصطفاه الله عز وجل لجواره.
وأكد د.الرشيدي على أننا في هذا الوقت نقدم العزاء لأفراد أسرته الكريمة، وأسرته الجامعية، وندعو الله تعالى أن يرزقه مراتب الشهداء ويتقبله في الصالحين، ويجزيه خير ما يجازي العلماء الصالحين المصلحين عن أمتهم.
وأضاف أيضا أن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت تتقدم بوافر الشكر وجزيل التقدير إلى مقام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه – على اللفتة الإنسانية الكريمة؛ حيث أصدر أوامره بتخصيص طائرة أميرية لإحضار جثامين شهداء الكويت بإذن الله.
وشكر د. الرشيدي  وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت، على جهوده في المتابعة، والشكر موصول إلى جميع الوزارات والسفارات ومؤسسات وهيئات المجتمع المدني، وجميع الشخصيات داخل الكويت وخارجها؛ الذين شاركونا هذه الفجيعة، بتغطيتهم لها وتواصلهم وتفاعلهم وتعازيهم ومواساتهم.
واختتم تصريحه سائلاً الله العلي القدير أن يتغمد فقيدنا الغالي، وابن الكلية الداعية الشيخ فهد الحسيني، بواسع رحمته، ويرزقهما شهادة في سبيله، ويجمعنا بهما في الصالحين، وأن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء ومكروه.
ويذكر أن الأستاذ الدكتور الشهيد وليد مُحمَّد العلي عمل بوظيفة أُستاذ في العقيدة والدَّعوة بكُلِّيَّة الشَّريعة والدِّراسات الإسلاميَّة بجامعة الكُويْت وكلف بأن يكون العميد المُساعد لشؤون الأبحاث والاستشارات والتَّدريب بكُلِّيَّة الشَّريعة والدِّراسات الإسلاميَّة ورئيس لجان الشَّريعة وبرامج الدِّراسات العُليا -الماجستير والدُّكتُوراه- بكُلِّيَّة الدِّراسات العُليا وعضو مجلس إدارة مركز دراسات الخليج والجزيرة العربيَّة بجامعة الكُويْت، كما كلف في وقت سابق برئاسة قسم العقيدة والدَّعوة وعضويَّة تحرير مجلَّة الشَّريعة والدِّراسات الإسلاميَّة ورئيس لجنة التَّرقيات والتَّعيينات وتجديد العُقُود.
كما كان للأستاذ الدكتور وليد العلي انتاجا علميا من خلال كتابة 55 بحثاً مُحكَّماً ومنشوراً ومطبوعاً وشارك في 22 مُؤتمراً علميًّا محلِّيًّا وخليجيًّا وعربيًّا ودوليًّا.
وفيما يتعلق بالأعمال الإضافيَّة التي قام بها الأستاذ الدكتور وليد العلي فقد عمل إماماً وخطيباً في المسجد الكبير ومأذوناً شرعياً في وزارة العدل وعُضو اللَّجنة العُليا في جائزة الكويت الدَّولية لحفظ القُرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته وعُضو لجنة تأهيل أصحاب الفكر المُتطرِّف بالسِّجن المركزيِّ وعُضو مجلس الإدارة في الهيئة العامَّة للعناية بطباعة ونشر القُرآن الكريم والسُّنَّة النَّبويَّة وعُلومهما وعُضو الهيئة الشَّرعيَّة في بيت الزَّكاة، وعُضو لجنة الوظائف الدِّينيَّة في وزارة الأوقاف والشُّؤون الإسلاميَّة.
وحول الجوائز التَّشجيعيَّة التي حصل عليها الشهيد فقد حاز على جائزة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في حفظ القرآن الكريم وجائزة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في البحث والقصَّة القصيرة وجائزة المدينة المُنوَّرة في مجال النُّبوغ والتَّفوُّق الدِّراسيِّ.

 


الكاتب : غنام الغنام  ||  عدد الزوار : (41)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

104

United States

12

Italy

12

unknown

12

United Kingdom

 المتواجدون الان:(140) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (16996465) مشاهد