العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

عشرة بحوث فـي العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج و الجزيرة العربية


صدر العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية الذي حمل الرقم «167» وجاءت الدراسة  الأولى بعنوان جدلية النور والظلام : دراسة في تجربة علي السبتي الشعرية.
 



للدكتور عباس يوسف الحداد، حيث سعت هذه الدراسة إلى الكشف عن الثنائية الأكبر دوراناً وحضوراً في التجربة الشعرية لدى الشاعر علي السبتي، ثنائية النور والظلام، وذلك من خلال مرتكزين : أحدهما نقدي والآخر لساني، يتضافران تضافراً منهجياً يفضي إلى الكشف عن جدلية حضور مفردات النور بإزاء عوالم مملكة الليل ومفردات الظـلام لخـلق عـالـم الخلاص، عالم جديد، عالم يحمل الأمل ويقصي الألم.
وحملت الدراسة الثانية عنوان مستوى الانسحاب الاجتماعي لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم في مدينة بريدة من وجهة نظر معلميهم في ضوء بعض المتغيرات، للدكتور أحمد خالد خزاعلة.
وهدفت هذه الدراسة إلى تعرف مستوى الانسحاب الاجتماعي لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم في مدينة بريدة من وجهة نظر معلميهم. بلغ عدد أفراد الدراسة (١٤٥) طالباً وطالبة، طبق عليهم مقياس الانسحاب الاجتماعي لذوي صعوبات التعلم من إعداد الباحث، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي المسحي للحصول على البيانات اللازمة، بعد ذلك تمت معالجة البيانات إحصائياً عن طريق حساب المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، والاختبار التائي للمقارنة بين المتوسطات الحسابية  (t-test)، وتحليل التباين الأحادي (One-Way ANOVA)  واختبار (LSD) للمقارنات البعدية. أوضحت نتائج الدراسة وجود مستوى مرتفع نوعاً ما من الانسحاب الاجتماعي لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم. إضافةً إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الانسحاب الاجتماعي تعزى لمتغير الجنس لصالح الإناث، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الانسحاب الاجتماعي تعزى لمتغير المستوى الصفي لصالح طلبة الصفين الثاني والثالث.
أما الدراسة الثالثة فحملت عنوان «التدين والدعم الاجتماعي وعلاقته بجودة الحياة والرضا عن الحياة لدى المصابين بالسرطان من الرجال في الكويت» لكل من د. مها السجاري و د.أنوار الخرينج و إبتسام القعود.
وتسعى الدراسة إلى بيان أثر درجة التدين والدعم الاجتماعي على جودة الحياة لدى الرجال المصابين بالسرطان، والكشف عن علاقة التدين بمفهوم الرضا عن الحياة للمصابين في المجتمع الكويتي. وزعت استبانة على ١٢٤ مصاباً في مركز مكي جمعة للسرطان. تكونت الاستبانة من معلومات ديموغرافية واجتماعية وثلاثة مقاييس (جودة الحياة، التدين، الرضا عن الحياة). أشارت النتائج إلى وجود علاقة ارتباطية موجبة بين الحالة الاجتماعية للمصابين وجودة الحياة، وبين درجة التدين وكل من الرضا عن الحياة وجودة الحياة لدى المصابين. بالإضافة إلى وجود علاقة ارتباطية سالبة بين مرحلة الإصابة بالمرض وكل من الرضا عن الحياة وجودة الحياة لدى المصابين.
وجاءت الدراسة الرابعة بعنوان «علاقة إستراتيجيات التعامل بالقلق والاكتئاب لدى عينة كويتية من مرضى ضغط الدم المرتفع» لكل من حصة الأيوب و د. عبدالكريم  جرادات.
وهدفت هذه الدراسة إلى فحص العلاقة بين إستراتيجيات التعامل من جانب، وكل من القلق والاكتئاب في الجانب الآخر لدى عينة كويتية من مرضى ضغط الدم المرتفع ، من الجنسين، من مراجعي المراكز الصحية التخصصية في محافظة العاصمة ومستشفى الأميري، وقد راوحت أعمارهم بين (٢٥) و(٧٦). تعرضوا  لعدد من المقاييس، هي: قائمة إستراتيجيات التعامل، وقائمة قلق السمة، ومقياس الاكتئاب لمركز الدراسات الوبائية. أظهرت النتائج وجود فروق بين الجنسين في القلق، وبعض إستراتيجيات التعامل لصالح الإناث، وعن ارتباطات إيجابية وسلبية دالة إحصائياً بين بعض إستراتيجيات التعامل وبين القلق والاكتئاب، كما أسفرت  نتائج تحليل الانحدار المتدرج عن إسهام بعض إستراتيجيات التعامل في التنبؤ بالقلق والاكتئاب، وكانت إستراتيجية التفكير بالتمني الأقوى في التنبؤ بالقلق والاكتئاب.
محو الأمية المعلوماتية
أما الدراسة الخامسة فحملت عنوان «مهارات محو الأمية المعلوماتية لدى طلبة المدارس الثانوية العامة في الكويت : دراسة استكشافية» للدكتورة إلهام عباس الدوسري.
 وتهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن درجة وعي طلبة المدارس الثانوية العامة في الكويت بالمهارات المعلوماتية، ومهارات استخدام تطبيقات الحاسوب ومهارات البحث في شبكة الإنترنت، وإيجاد العلاقة بين متغيرات الجنس (الذكر، الأنثى) والتخصص (العلمي والأدبي) والمحافظة، إضافة إلى علاقته بمهارات المعلوماتية والحاسوب والإنترنت. أسفرت نتائج الدراسة عن أن أغلبية المستجيبين لديهم وعي باستخدام تطبيقات الحاسوب وخدمات الإنترنت. وتبين أن المستجيبين لديهم درجة وعي كافية في استخدام الخدمات المكتبية المتعلقة بالبحث بالعنوان والبحث برأس الموضوع في الفهرس، وأن المستجيبين ليس لديهم درجة وعي في المهارات المتعلقة بتقويم المعلومات. كما أوضحت النتائج أن درجة وعي الإناث تفوق درجة وعي الذكور بمهارات الحاسوب والإنترنت والخدمات المكتبية. ويتمتــــع مستجيبو التخصص العلمي بدرجة وعي أكبر في مهارات الحاسوب والإنترنت مقارنة بمستجيبي التخصص الأدبي، بينما درجة وعي مستجيبي التخصص الأدبي تفوق درجة وعي مستجيبي التخصص العلمي في المهارات المتعلقة بالخدمات المكتبية. كما تميز المستجيبون في محافظة الفروانية بدرجة وعي تفوق وعي الآخرين في المحافظات الأخرى في استخدام تطبيقات الحاسوب والإنترنت والخدمات المكتبية.
و جاءت الدراسة السادسة بعنوان «درجة تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في برامج إعداد المعلمين بجامعة الكويت» لكل من د. معدي مهدي العجمي و د. زيد نزال الشمري.
 وهدفت الدراسة إلى تعرف درجة تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في برامج إعداد المعلمين والمقررات الدراسية في كلية التربية بجامعة الكويت، وصممت استبانة مكونة من مفاهيم لحقوق الإنسان في كل من المجال المدني والسياسي، والمجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي. أظهرت النتائج ضعف الاهتمام بأهداف ومحتويات برامج إعداد المعلمين والمقررات الدراسية في برامج إعداد المعلمين حول مفاهيم حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. متوسط استجابات أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية بدرجة ضعيفة للمجال المدني والسياسي وللمجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات الذكور والإناث من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في برامج إعداد المعلمين والمقررات الدراسية في المجال المدني والسياسي والمجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي. التوصيات قدمت إلى كل من القائمين على الشؤون الأكاديمية في كلية التربية بجامعة الكويت لمراجعة صحائف التخرج وتواصيف جميع المقررات الدراسية وإعادة صياغة أهداف ومحتويات جميع برامج إعداد المعلمين والمقررات الدراسية بهدف زيادة الاهتمام بتضمين مفاهيم حقوق الإنسان في جميع برامج إعداد المعلمين والمقررات الدراسية.
ترشيد استخدام الطاقة
وحملت الدراسة السابعة عنوان «تعزيز ترشيد وكفاءة استخدام الطاقة في المملكة العربية السعودية» للدكتور عبدالرحمن محمد السلطان.
وجاء فيها أن استهلاك المملكة من مصادر الطاقة الأولية: النفط الخام والغاز الطبيعي، ينمو بمعدلات عالية جداً؛ بحيث أصبحت المملكة أكبر مستهلك للنفط الخام في منطقة الشرق الأوسط والعاشرة على مستوى العالم من حيث استهلاك مصادر الطاقة الأولية. 
ويعود النمو العالي في معدلات استهلاك مصادر الطاقة في المملكة - بشكل رئيس - إلى المبالغة في دعم أسعار مصادر الطاقة في قطاعات الاقتصاد المختلفة؛ بحيث أصبح الاستهلاك المحلي يشكل ضغطاً متزايداً على الطاقة التصديرية من النفط الخام، في وقت تعتمد المملكة بشكل شبه تام على إيراداتها النفطية في ظل عدم نجاح جهود تنويع مصادر الدخل وتوسيع القاعدة الإنتاجية؛ ما يعني أن سياسات دعم الطاقة الحالية تتزايد تكلفتها الاقتصادية بشكل مستمر وغير قابلة للاستدامة.
وفي هذه الدراسة نقترح خريطة طريق تسمح بإحداث رفع كبير وسريع في أسعار مصادر الطاقة في القطاعين السكني وغير السكني لتعزيز ترشيد وكفاءة استخدام الطاقة مع توفير تعويض مناسب للمستهلكين على شكل تحويل نقدي؛ ما يضمن حداً أدنى من المعارضة لإصلاح نظام دعم الطاقة ومن التأثير السلبي على ربحية المنشآت ومستويات المعيشة.
أما الدراسة الثامنة فقد حملت عنوان «الامتيازات التجارية الأجنبية في الكويت بين عامي (١٩٣٥-١٩٧٥م) للدكتورعايد عتيق جريد.
وتهدف هذه الدراسة إلى بيان حجم ونوعية الامتيازات التجارية الأجنبية في الكويت في الفترة ما بين عامي ١٩٣٥-١٩٧٥م، مع بيان مدى تأثيرها على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الكويت، كما تهدف إلى بيان الأدوار الرئيسة التي لعبها الكويتيون في تأميم هذه الاحتكارات.
ولهذا  تناولت الدراسة في التمهيد العوامل التي أدت إلى وجود الممارسات الاحتكارية التجارية الأجنبية، ومدى وعي أفراد المجتمع الكويتي بواجباتهم وقيامهم بمسؤولياتهم، ثم تطرقت إلى الامتيازات التجارية الأجنبية وتأميمها في تلك الفترة، وأخيراً، جاءت الخاتمة لترصد أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة.
وجاء البحث التاسع بعنوان «التعليم وتطوره في مملكة الحجاز (١٣٣٤ - ١٣٤٢ هــــ /  ١٩١٦ - ١٩٢٤ م) جريدة القبلة مصدراً رئيسياً» للدكتور جبر محمد الخطيب
ويهدف هذا البحث إلى دراسة واقع التعليم وتطوره في مملكة الحجاز خلال فترة حكم الشريف الحسين بن علي؛ فبعد قيام الثورة العربية في الحجاز على الأتراك، أعلن استقلاله عن الدولة العثمانية في عام ١٣٣٤هــــ/ ١٩١٦م. وكان لابد لأشراف الحجاز من تأسيس مرحلة جديدة في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وكان التعليم من بين تلك المجالات التي حظيت بالرعاية والعناية من قبل الأشراف. وقد تم التمهيد لواقع التعليم قبل انفصال الحجاز عن الدولة العثمانية، ثم تناولت الدراسة تطور التعليم في مملكة الحجاز الجديدة والمدارس التي تم افتتاحها، والمراحل الدراسية واختيار المدرسين، والمناهج الدراسية.
أما الدراسة التاسعة فحملت «تأثير الثقافة الإسلامية على استخدام الألوان في التصميم الداخلي للمساكن العربية» للدكتور فوزي علي الزامل. وفي هذا البحث قام الكاتب بالنظر في المعايير الجغرافية والثقافية والوظيفية التي كانت تؤثر على استخدام العرب للألوان في مساكنهم وفراغاتها الداخلية. كما أكد الباحث أن الإسلام يعد إحدى أهم قواعد الثقافة العربية، وقام الكاتب بالتدليل على ذلك بسرد مجموعة من الآيات القرآنية لتبيان التأثير الكبير للثقافة الإسلامية على الثقافة العربية ونظرة العرب لبعض الألوان. بالإضافة إلى ذلك، أوضح الباحث أن المواد المتوافرة محلياً وطبيعة البيئة الحارة والجافة أثرت على تصميم المساكن العربية، بما في ذلك استخدام الألوان.
إن الهدف من دراسة المعاني الثقافية للألوان وتأثير المفاهيم الإسلامية عليها هو مواجهة التأثيرات السلبية للعولمة؛ حيث إن الاستخدام غير الموزون للألوان أدى إلى تشجيع أنماط استهلاكية مفرطة، وفراغات داخلية خالية من أي قيمة جمالية. ولذا اقترح الباحث جعل الثقافة الإسلامية والبيئة المحلية مرجعاً لاختيار الألوان واستخدامها في التصميم الداخلي للمساكن في منطقة الخليج العرب
 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (244)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

104

United States

76

unknown

1

France

 المتواجدون الان:(181) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19993953) مشاهد