العدد رقم : 1136

الخميس - العشرون من - سبتمبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || السفير الياباني استضاف الصحافيين و العاملين فـي قطاعات الإعلام و العلاقات العامة || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة السيدة .. و المؤسسة || د. الانصاري: ندعم كل مبادرة تساهم فـي رفع مستوى اداء ادارات وموظفي الجامعة || الهندسة عقدت ورشة تبادل الخبرات مع الطلبة الخريجين || «التميز الصحافـي» تدشن دورتها الـ 11 خليجيا || جزيرة فيلكا فـي البطاقات البريدية للدكتور حسن أشكناني || فهد القعود ينال الماجستير في الشريعة || اختتام معرض الكتاب الإسلامي في الشريعة || الشريعة أقامت اللقاء التنويري لمستجديها || تكامل الكوادر والقطاعات الجامعية || د.إبراهيم للطلبة: مراجعة التوجيه والإرشاد للاستفسار عن المعلومات || مكتبة الطالب تدعو أعضاء هيئة التدريس لتقديم طلبات الكتب قبل 18 أكتوبر || د.الصويلان:استمرار استقبال طلبات المرشحين فـي جائزة خليفة حتى 31 ديسمبر || قبول 238 من المقيمين بصورة غير قانونية فـي الجامعة || د.الأنصاري: العام السابق شهد إنجازات جامعية || الرغيب: توفير خدمة السندويشات الصحية والباردة عبر مكائن البيع بالعملة || د.الحربان: التوجيه والإرشاد يهدف لخلق مناخ جامعي || د.النكاس: اطلاع الأساتذة على لوائح النشر العلمي والبحثي والترقيات || انتهاء أعمال التدعيم الإنشائي وإعادة التأهيل لمباني الروضة || الكندري: مواكبة الحدث الانتخابي عبر وسائل التواصل || انتخابات الآداب والحقوق والإدارية || قطار الانتخابات ينطلق اليوم من الاجتماعية والعلوم والشريعة || و لك حق الاختيار || طب الأسنان كرمت العميد السابق المساعد للشؤون الأكاديمية والإكلينيكية || خلال ندوة “المواطنة في الكويت وتحدياتها” في الجامعة || خواطر قلم! || وقفة صادقة مع النفس ودور قيادات الأندية المقبل || حكاية “ بودينار “ || مواسم الغوص على اللؤلؤ في الكويت من التقارير الإدارية البريطانية ( 1905 ـ 1930 م ) || “اليورانيوم مخصّب أو منضّب” ||
 

نظريّة العكس”


أذكُرُ أنّه في الصّف الثامن (4 متوسط) في المدرسة تغيّر منهاج مادّة الرياضيات بشكل جذري عمّا كان عليه في السنوات السّابقة وانقسم إلى موضوعين الأول علم الجبر والثاني علم الهندسة.
 


وأتركُ علمَ الجبر في هذه الخاطرة على حدة رغم أنّ للعرب باعاً طويلاَ فيه وأركّزُ على النظريات الهندسيّة theorems geometric الّتي هي تجسيدٌ عمليٌّ للمنطق وتحدّ للفكر. وكلّ نظرية تتألّف من جزء أول يُدعى الفَرَض وجزء ثان يُعرف بالطَلَب وتكمن الاثارة في دراسة النظريّات الهندسية عند محاولة الوصول إلى برهان النظريّة والّذي ينتهي بالقول المنشود: “وهو المطلوب”.
ومن المثير للاهتمام أن بعض النظريّات يمكن تحويلها إلى ما يسمّى بنظريّة العكس باستبدال الفرض بالطلب وبالعكس وأذكر مثالاً على ذلك: في المثلث المتساوي الساقين زاويتا القاعدة متساويتان ونظريّة العكس تكون: لدى تساوي زاويتين في مثلّث فإنه يكون متساوي الساقين.
وأكتفي بهذا القدر من الرياضيات وأنتقل إلى استعمالات نظريّة العكس في اللغة ومن المثير للاهتمام أنها تصادف بكثرة خاصّة في الخُطب والمحاضرات والمقابلات كقول أحدِّهم: سياسة التعليم المتّبعة أدّت إلى رفع مستوى المعيشة ليقول بعد وهلة أنّ البحبوحة الّتي يتمتّع بها الناس كانت سبباً في زيادة الاقبال على التعلّم ... والفرق الواضح بين النظريّات الرياضيّة (وعكسها) والّتي ترد لغويّاً أن الأولى لا تصحّ إلاّ بالبرهان المنطقي وهذا ليس بالضرورة حال الأخيرة والّتي تتبع غالباّ أهواء المتحدّث وما يرمي إليه من مقاله.
قسم الطب النووي
 


الكاتب : د. عيسى لطفي  ||  عدد الزوار : (213)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

84

United States

25

unknown

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(110) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19398420) مشاهد