العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

( الشيخ مبارك بن صباح وتفعيل إتفاقية 1899 م البريطانية )


بعد أن تولى الشيخ مبارك بن صباح الحكم في مايو 1866م ، ونتيجة للأخطار التي تحيط بالكويت وخاصة من الدولة العثمانية قرر عقد اتفاقية مع الحكومة البريطانية للحماية والتعاون مع بريطانيا في مجالات أخرى ، ونتيجة للوضع غير المستقر لإمارة الكويت سياسياً وعسكرياً بعد معركة الصريف 17 مارس 1901 م وتحركات الدولة العثمانية والقوى المحلية عسكرياً ضد الكويت بدأ الشيخ مبارك يحث الحكومة البريطانية للتحرك وتفعيل إتفاقية 1899 م ،


واتخاذ كافة الإجراءات لحماية الإمارة وفعلاً قامت بريطانيا بإرسال ثلاث سفن حربية إلى السواحل الكويتية كرسالة تهديد للدولة العثمانية والقوى المحلية وفي 24 أغسطس 1902م ، أصدر قائد السفينة العثمانية بعدم إنزال قوات عسكرية عثمانية على أرض الكويت ؛ مما جعلها تعود إلى ميناء البصرة والحكومة البريطانية تعمل دائماَ لحل المشاكل بين القوى المحلية في منطقة الخليج العربي فقد طلبت كيرزون نائب الملك البريطاني في الهند من العقيد كمبول المقيم السياسي البريطاني في منطفة الخليج العربي العمل على عقد هدنة أو معاهدة سلام بين أبن رشيد والشيخ مبارك بن صباح فقام كمبول بزيارة الشيخ مبارك في أغسطس 1901م وعرض عليه موضوع الهدنة مع أبن رشيد فوافق بشرط أن يقوم بالوساطة بينهم الشيخ خزعل بن مرداو حاكم إمارة المحمرة ( عربستان ) وفي نفس الوقت أصدر كمبول أمراً إلى القنصل البريطاني في البصرة بمقابلة وكيل الشيخ عبد العزيز بن رشيد لعرض الموضوع عليه ولكن المشاكل بين بريطانيا والدولة العثمانية أفسدت الدبلوماسية البريطانية لحل المشكلات بين القوى المحلية ، وفي 17 يناير 1903 م قام كمبول بزيارة رسمية للشيخ مبارك ودار النقاش بينهم حول الأخطار التي تحيط بالإمارة وخاصة خطر ابن رشيد وكيفية تفعيل الدور البريطاني لحماية الإمارة ، بالإضافة إلى تهديدات يوسف الإبراهيم الذي أعد قوة عسكرية من سفينتين وتحرك بالهجوم على إمارة الكويت في سبتمبر 1902م ، ولكن بريطانيا كانت له بالمرصاد حيث أرسلت السفينة البريطانية ( لابوينج ) Lapwing التي أخذت تراقب تحركات السفينتين المهاجمتين على إمارة الكويت حتى أجبرتهما على الفرار والتوجه نحو الساحل الإيراني وحدث تبادل إطلاق نار بين القوات البحرية المهاجمة على الكويت والقوات البريطانية البحرية أدى إلى قتل ضابط بريطاني وجرح أثنين ، ومع ذلك تمت السيطرة على السفينتين المهاجمتين وهما ملك يوسف الإبراهيم ورستا في ميناء البصرة للتحقيق معهما وانتهي الأمر بإحراق السفينتين المهاجمتين عقاباً لهما ولقد وافقت بريطانيا على ذلك الإجراء من قبل الدولة العثمانية بالإضافة إلى صدور قرار من الباب العالي في يناير 1903م بنفي يوسف الإبراهيم من ولاية البصرة حيث حرب إلى مدينة حائل ، وهكذا نلاحظ أن الحكومة البريطانية لها دوراً مهماً في تفعيل إتفاقية 1899م لحماية إمارة الكويت من الأخطار الخارجية في عهد الشيخ مبارك الصباح .
 


الكاتب : د.حمد القحطاني  ||  عدد الزوار : (345)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

114

United States

74

unknown

2

Sweden

1

United Kingdom

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(192) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20034343) مشاهد