العدد رقم : 1133

الخميس - الحادي والعشرين من - يونيو - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || حصاد الأيام لإميلي نصرالله انعكاس للإنسانية || الهندسة والبترول..تعليم هندسي عالي الجودة لسد احتياجات البلاد || العميري: فتح نظام الطالب للمتوقع تخرجهم الـ 1298طالبا اليوم || الجارالله: الانتهاء من مراجعة السجلات الدراسية للطلبة المتوقع تخرجهم فـي «الصيفي» || “الصحة العامة” تستقبل الدفعة الثانية من طلبتها || مكتبة الطالب كرمت لورانس بمناسبة تقاعده || العجمي: وجود القوائم الطلابية فـي الشهر الأول من بداية العام الدراسي || عمادة شؤون الطلبة أطلقت حملة «بلشها صح» لإرشاد لخريجي الثانوية || د.الرفاعي: الجامعة ملتزمة بمواعيد الدوام الرسمي بواقع سبع ساعات يوميا || الجامعة بدأت تلقي طلبات التحاق خريجي الثانوية الكترونيا || د.الأنصاري: دور ريادي للجنة وقفية التعليم بدعم الجامعة || السلفي والاعتداد بالذات || الأعمال الإضافية بين الحقيقة والخيال || نِداءُ الجاهليّةِ || أحداث تاريخية إسلامية في شهر رمضان المبارك || “التاسكات في ال ي بي إل” ||
 

العلوم الإدارية تنظم المؤتمر الدولي السنوي السادس لـ «أميبا» اليوم


تحت شعار: “التحديات والفرص التي تواجه الإدارة العامة في منطقة الشرق الأوسط”
د.الهاجري: بحث فرص الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد والشفافية والكفاءة والفاعلية في الأداء الحكومي


تنظم كلية العلوم الإدارية بالجامعة المؤتمر الدولي السادس لرابطة السياسات والإدارة العامة في الشرق الأوسط (أمبيا) بعنوان “التحديات والفرص التي تواجه الإدارة العامة في منطقة الشرق الأوسط” اليوم الأحد الساعة 9 صباحاً على مسرح عبدالله الجابر في الحرم الجامعي بالشويخ.
وقال رئيس المؤتمر عميد “الإدارية” د. مشاري الهاجري، إن “هذا المؤتمر الدولي هو السادس لرابطة الإدارة والسياسات العامة بالشرق الأوسط، والذي ستقوم الكلية باستضافته هذا العام، بمبادرة من قسم الإدارة العامة بالكلية”.
وأوضح أنه سيتم خلال المؤتمر استضافة نخبة من أساتذة وممارسي الإدارة الحكومية في بعض الجامعات العربية والأجنبية، لعرض ومناقشة العديد من القضايا الإدارية التي تسهم في تحسين الإدارة الحكومية بالشرق الأوسط.
أوضح الهاجري  ان المؤتمر اتخذ شعار «التحديات والفرص التي تواجه الإدارة العامة في منطقة الشرق الأوسط» عنواناً له، وسيستمر يومين عبر محاضرات قيمة حول الفرص والتحديات التي تواجه جوانب من أنشطة الإدارة الحكومية لتطوير أداء الأجهزة الحكومية.
وبين أن الهدف من المؤتمر هو عرض الأبحاث العلمية الحديثة في مجال الإدارة الحكومية مع التركيز على التحديات القائمة التي تواجه الأجهزة الحكومية في منطقتنا، كما يهدف إلى تبادل الخبرات العملية المختلفة لكيفية التعامل مع تلك التحديات من أجل لوصول إلى السبل الأفضل لتحسين جودة الخدمات التي تقدمها الإدارات العامة، مضيفاً أن المؤتمر يهدف إلى عرض تجارب العديد من الدول في نطاق مواجهة التحديات القائمة بالإضافة إلى الفرص التي يمكن للإدارات الحكومية اقتناصها في سبيل تطوير أداء الأجهزة الحكومية في منطقة الشرق الأوسط، كما يهدف من خلال نوعية المشاركين فيه إلى ربط الأكاديميين والأبحاث العلمية بالمسئولين والممارسين للإدارة الحكومية بما يساهم في ردم الفجوة بين الأبحاث النظرية والممارسات العملية.
وأكد د. الهاجري على أن استضافة جامعة الكويت بشكل عام وكلية العلوم الإدارية بشكل خاص لهذا المؤتمر يمثل لبنة راسخة في توطيد العلاقات مع الجامعات والمنظمات العلمية والمحافل الأكاديمية في المنطقة، ويتيح المجال لتبادل المعارف والخبرات العلمية، ويفتح آفاقا جديدة من خلال العلاقات التي يقيمها أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت مع نظرائهم بمختلف الجامعات العربية والأجنبية بما يساهم في تحفيز البحث العلمي وإنتاج الأفكار المبتكرة لتطوير عمل الأجهزة الحكومية المختلفة من خلال الاستفادة من التجارب الناجحة للدول الأخرى
وأوضح أن المؤتمر يتطلع من خلال عرض ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه الإدارة العامة والتي سيتم طرحها في جلسات المؤتمر المختلفة إلى محاولة تقديم بعض الأفكار المبنية على دراسات الباحثين في مجال التعامل مع المشكلات التي يفرضها الواقع على الأجهزة الحكومية، وإشراك المدراء والممارسين للإدارة الحكومية في مناقشة كيفية الاستفادة من تلك الدراسات في تغيير واقع إدارة الأجهزة الحكومية إلى الأفضل.
وحول أهم القضايا التي سيتناولها المؤتمر ذكر د. الهاجري أنه سيتم مناقشة العديد من القضايا المعاصرة في الإدارة الحكومية، حيث سيتطرق المؤتمر من خلال محاوره المختلفة إلى بعض المواضيع الملحة مثل فرص الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد والشفافية والكفاءة والفاعلية في الأداء الحكومي، ومواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين بكل ما يحمله من متغيرات تتعلق بالعولمة والاقتصاد المعرفي وانترنت الأشياء، كما سيناقش المؤتمر كيفية التوفيق بين ضغوطات العولمة والاحتياجات الإقليمية والمحلية للإدارات الحكومية، ومساهمة البحوث التطبيقية ودور تعليم الإدارة العامة في تنمية الإدارة الحكومية، فضلاً عن الحوكمة الرشيدة في الأجهزة الحكومية ودورها في مواجهة الأزمات.
من جانبه مقرر المؤتمر د. هاني الصراف ان المؤتمر يشكل فرصة قيمة لبناء علاقات مهنية مع المتخصصين في مجال الإدارة الحكومية وإقامة شراكات بحثية مع باحثين دوليين بما يحفز البحث العلمي، فضلا عن الاستفادة من دراسة تجارب الإدارة الحكومية في الدول الأخرى بما ينعكس إيجابيا على تطوير الإدارة محليا.
وذكر د. الصراف أن رابطة أميبا حاولت تحقيق أهدافها في خدمة الإدارة العامة في المنطقة من خلال إقامة العديد من المؤتمرات الدولية في العديد من دول المنطقة كما سعت إلى إقامة البرامج والورش التدريبية التي تصب في خدمة تطوير الإدارة الحكومية، وقامت الرابطة بدعم الشراكة بين الأكاديميين والمسئولين الحكوميين وتطوير شبكة العلاقات بين الأطراف المختلفة للمساهمة في تطوير ممارسات الإدارات الحكومية.
وأوضح د. الصراف أنه هناك العديد من الفوائد المرجوة من استضافة المؤتمرات العلمية بشكل عام وهذا المؤتمر بشكل خاص، فهو يشكل فرصة للتطوير العلمي والأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس وتبادل الخبرات المعرفية مع المتخصصين، كما أنه يساهم في تحفيز التفكير الخلاق من خلال المشاركة في طرح الأفكار والحلول المبتكرة أثناء النقاشات العلمية، ويشكل المؤتمر كذلك فرصة قيمة لبناء علاقات مهنية مع المتخصصين في مجال الإدارة الحكومية وإقامة شراكات بحثية مع باحثين دوليين بما يحفز البحث العلمي، فضلاً عن الاستفادة من دراسة تجارب الإدارة الحكومية في الدول الأخرى بما ينعكس ايجابياً على تطوير الإدارة محلياً، مضيفاً بأن انعقاد المؤتمر في رحاب جامعة الكويت يساهم في تدعيم الدور الرائد لدولة الكويت في نشر العلم والمعرفة وفي إبراز اسم جامعة الكويت على خريطة المؤتمرات العلمية الدولية بما يعزز من دورها كمؤسسة علمية وبحثية متميزة في المنطقة.
وأكد على أن العجز في ميزانية الدولة قد أثر سلبياً في الدعم الحكومي المخصص للبحث العلمي وإنتاج المعرفة، وهو ما يشكل عائقاً أساسيا في طريق قيام المؤسسات العلمية بدورها في خدمة عملية تطوير الإدارة في أجهزة الدولة، حيث يعتبر التمويل عصب البحث العلمي ومن الصعب إيجاد بيئة حاضنة لمشاريع الأبحاث العلمية دون توافر الإمكانات المالية اللازمة.

 


الكاتب : شريفة العبد السلام ومحمد أكروف  ||  عدد الزوار : (272)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
المتوقع تخرجهم
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

234

unknown

175

United States

3

Germany

3

Italy

2

United Kingdom

2

Kuwait

 المتواجدون الان:(419) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18567549) مشاهد