العدد رقم : 1133

الخميس - الحادي والعشرين من - يونيو - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || حصاد الأيام لإميلي نصرالله انعكاس للإنسانية || الهندسة والبترول..تعليم هندسي عالي الجودة لسد احتياجات البلاد || العميري: فتح نظام الطالب للمتوقع تخرجهم الـ 1298طالبا اليوم || الجارالله: الانتهاء من مراجعة السجلات الدراسية للطلبة المتوقع تخرجهم فـي «الصيفي» || “الصحة العامة” تستقبل الدفعة الثانية من طلبتها || مكتبة الطالب كرمت لورانس بمناسبة تقاعده || العجمي: وجود القوائم الطلابية فـي الشهر الأول من بداية العام الدراسي || عمادة شؤون الطلبة أطلقت حملة «بلشها صح» لإرشاد لخريجي الثانوية || د.الرفاعي: الجامعة ملتزمة بمواعيد الدوام الرسمي بواقع سبع ساعات يوميا || الجامعة بدأت تلقي طلبات التحاق خريجي الثانوية الكترونيا || د.الأنصاري: دور ريادي للجنة وقفية التعليم بدعم الجامعة || السلفي والاعتداد بالذات || الأعمال الإضافية بين الحقيقة والخيال || نِداءُ الجاهليّةِ || أحداث تاريخية إسلامية في شهر رمضان المبارك || “التاسكات في ال ي بي إل” ||
 

غش.. لتنجح


عزيزي الطالب.. غش لتنجح.. قد تكون هي النصيحة الأقرب والأسرع للوصول إليك من بعض المحيطين بك أو القريبين منك، خاصة في هذه الأيام مع قرب دخول امتحانات الفصل الدراسي الاول، والحقيقة في حالة الغش يمكن ان تنجح؛ ولكن السؤال هو الى متى سيستمر هذا النجاح، هذا هو السؤال، فأنت قد تغش في بعض المواد،


ويمكنك ان تنجح فيها؛ ولكن هذا النجاح هو نجاح قصير الاجل، ولن يستمر الا لوقت محدود، فالمنظومة التعليمية هدفها اعدادك بما يلزم للنجاح في الحياة العامة، وانت حين تسرق مجهود غيرك لتنجح، فأنت في الواقع لا توفر مجهودك وانما تؤجله لمرحلة اصعب، لأنك في المستقبل ستجد نفسك لا تعرف وستدفع ثمناً اكبر لتتعلم، او انك ستعاني الكثير من المشكلات لأنك ستتعود على سرقة مجهود الغير لتنجح، وعاجلا او آجلا سينكشف امرك، فالغش والكذب بينهما رابط أساسي ومشترك وهو ان كلاهما قصير الاجل ولا يدوم..
لذلك فاعلم أنك حين تغش فإنك لا تخدع أستاذ المادة، او تخدع المراقب، وانما في الحقيقة ان تغش نفسك وتخدعها، لأنها في يوم من الايام ستكون امام امتحان من امتحانات الحياة الصعبة ولن تجد من تغش عنه، وساعتها سيكون الرسوب الكبير الذي لا سبيل فيه للملحق او الإعادة او التجويد.. ساعتها فقط سيكون الندم وقت لا ينفع الندم..
لذا عزيزي وابني الطالب كل ما اتمناه لك التوفيق، وكل ما اطلبه منك ان تكون صادقاً مع نفسك وان تحصل على ما تستحقه من النتائج من خلال مجهودك، وساعتها ستدرك القيمة الحقيقة للعلم النافع في الحياة.. تحياتي وتمنياتي لكل ابنائي الطلاب بالتوفيق والنجاح.
                    


الكاتب : د.مناور الراجحي  ||  عدد الزوار : (327)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
المتوقع تخرجهم
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

229

unknown

172

United States

3

Germany

3

Italy

2

United Kingdom

2

Kuwait

 المتواجدون الان:(411) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18567536) مشاهد