العدد رقم : 1136

الخميس - العشرون من - سبتمبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || السفير الياباني استضاف الصحافيين و العاملين فـي قطاعات الإعلام و العلاقات العامة || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة السيدة .. و المؤسسة || د. الانصاري: ندعم كل مبادرة تساهم فـي رفع مستوى اداء ادارات وموظفي الجامعة || الهندسة عقدت ورشة تبادل الخبرات مع الطلبة الخريجين || «التميز الصحافـي» تدشن دورتها الـ 11 خليجيا || جزيرة فيلكا فـي البطاقات البريدية للدكتور حسن أشكناني || فهد القعود ينال الماجستير في الشريعة || اختتام معرض الكتاب الإسلامي في الشريعة || الشريعة أقامت اللقاء التنويري لمستجديها || تكامل الكوادر والقطاعات الجامعية || د.إبراهيم للطلبة: مراجعة التوجيه والإرشاد للاستفسار عن المعلومات || مكتبة الطالب تدعو أعضاء هيئة التدريس لتقديم طلبات الكتب قبل 18 أكتوبر || د.الصويلان:استمرار استقبال طلبات المرشحين فـي جائزة خليفة حتى 31 ديسمبر || قبول 238 من المقيمين بصورة غير قانونية فـي الجامعة || د.الأنصاري: العام السابق شهد إنجازات جامعية || الرغيب: توفير خدمة السندويشات الصحية والباردة عبر مكائن البيع بالعملة || د.الحربان: التوجيه والإرشاد يهدف لخلق مناخ جامعي || د.النكاس: اطلاع الأساتذة على لوائح النشر العلمي والبحثي والترقيات || انتهاء أعمال التدعيم الإنشائي وإعادة التأهيل لمباني الروضة || الكندري: مواكبة الحدث الانتخابي عبر وسائل التواصل || انتخابات الآداب والحقوق والإدارية || قطار الانتخابات ينطلق اليوم من الاجتماعية والعلوم والشريعة || و لك حق الاختيار || طب الأسنان كرمت العميد السابق المساعد للشؤون الأكاديمية والإكلينيكية || خلال ندوة “المواطنة في الكويت وتحدياتها” في الجامعة || خواطر قلم! || وقفة صادقة مع النفس ودور قيادات الأندية المقبل || حكاية “ بودينار “ || مواسم الغوص على اللؤلؤ في الكويت من التقارير الإدارية البريطانية ( 1905 ـ 1930 م ) || “اليورانيوم مخصّب أو منضّب” ||
 

عطاءات المرأة وانعطافات المجتمع


رغم الطفرة الهائلة التي وصلت لها المرأة العربية على صعيد إعطائها حقوقها الكاملة المتمثلة في حرية تعليمها وعملها وتنقلها إلا أنه لا يزال ينقصها الكثير حتى يتمكن المجتمع العربي من الاستفادة من قدراتها الاستفادة القصوى، وكم من الطاقات والإبداعية تذهب سدى جراء ضياع جهودها في محاولة الحصول على حقوقها الطبيعية كاملة، ويأسها من الثقافة الذكورية المسيطرة على مجتمعاتنا العربية.
 


نحن هنا لسنا بصدد الدفاع عن المرأة العربية أو التضامن معها لنيل حقوقها ومكتسباتها، وإنما بصدد التعرض لخسارتنا الكثير من الإبداعات النسائية المصقولة بطبيعتها الأنثوية الرقيقة التي ستذهب بالكثير من حالة التشنج والتشدد السائدة في المجتمعات الشرقية، فمن المتعارف عليه أن الرجل الشرقي يختلف عن الرجل الغربي في تركيبته النفسية وسلوكه، فالرجل الشرقي (بشكل عام) من بيئة حادة الطباع ويمتاز بحماسه المتأجج وتسرعه في اتخاذ القرارات، إذ أن العاطفة لها الباع الأكبر في تصرفاته، على خلاف الثقافات الأخرى الذي يتصف بعضها بالتأني مما يكسبها الهدوء والميل إلى التصرف العقلي أكثر من التصرف العاطفي.
إن المرأة العربية تستطيع بما حباها الله من صبر وجلد أن تخفف من حدة الرجل العربي، وهدوؤها كفيل بأن يخفف من حماس الرجل في اتخاذ القرار ويكسبه التأني، كما أن جمالها الأنثوي ورقتها سيضفيان نوعاً من الهدوء والاستقرار للمجتمع، وقد تواجد هذا من قبل في بلاد الأندلس، حيث برزت الكثير من الشخصيات النسائية التي كان لها تأثير كبير على المجتمع الأندلسي والتي ساعدت على انتشار الفنون كالموسيقى، الشعر، والرسم، مثل ولادة بنت المستكفي، وحمدونة بنت الحاج... وغيرهما من النساء اللاتي كان لهن نصيب كبير في ازدهار الحضارة الأندلسية التي تعتبر بمثابة نقطة الانطلاق للحضارة الأوربية الحديثة.
 


الكاتب : د.بدر الحجي  ||  عدد الزوار : (202)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

57

unknown

40

United States

3

France

1

Saudi Arabia

 المتواجدون الان:(101) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19390742) مشاهد