العدد رقم : 1130

الخميس - السادس والعشرين من - أبريل - لسنة - 2018

آراء وافكار طلابية || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || المدينة الجامعية بالشدادية || البحيري استخرجت لآلئ أغاني الغوص في اليرموك الثقافي || أمل عبدالله تروي ماضي الكويت وحاضرها فـي هب السعد || «دراسات الخليج» أصدر رسالة دكتوراه جديدة || الإعلام وبصمة التميز في عمادة شؤون الطلبة || نادي كليك آي تي التابع لقسم علوم المعلومات بكلية علوم وهندسة الحاسوب Click IT) Trivia) اقام فعاليته السنوية || الآداب احتفلت بيوم الأرض العالمي || عميدة الآداب كرمت “الانشاءات والصيانة” || الهارون لـ«آفاق»: معهد الأبحاث يغرس روح البحث فـي نفوس الطلبة || كيف اكتشف الغرب الشرق في كلية الآداب || 11.8 الفاً زاروا المكتبات العامة || الجامعة كرمت المشاركين المتميزين في ورش عمل التدريس المتميز بكاليفورنيا || الصبيح: تقدم الدول يقاس بما تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة من رعاية وتأهيل وخدمات || مدير الجامعة يحضر جلسة برلمان الطالب || مسيرة عطاء الربعي ...مسك ختام الموسم الثقافي للفلسفة || رمضان كرم لجنة تقييم أجهزة وأنظمة الحاسب الآلي: خدمتم الوطن بخدمتكم الجامعة || الهندسة والبترول كرمت أساتذتها ومتميزيها || د.زمان:لاتخزنوا معلوماتكم المهمة في هواتفكم || بتطبيق السحابة التخزينية “OneDrive “ والبريد الالكتروني “ Out Look || الهندسة نظمت ورشة « التصميم الهندسي .. أنجح أساليب التدريس والتقييم » || مكتب نائب مدير الجامعة نظم ورشة “ إعداد مقترح ميزانية تكنولوجيا المعلومات” || العلوم” احتفت بأعضاء هيئة التدريس الجدد || مركزا للغات .. ملتقى الثقافات || العلوم” نظمت ورشة الارشاد وكيفية حساب المعدل للمتعثرين دراسيا || إرشاد العلوم نظمت معرض مجالات العمل الجامعي || ثمانية بحوث فـي العدد الجديد من المجلة العربية للعلوم الإنسانية || د.إسراء العيسى الأولى بالأداء المتميز من “البترول الوطنية” || الحربان:توعية المنذرين زادت نسبة الخريجين في “العلوم” || مركز اللغات كرم أساتذته || الأمن والسلامة دربت فنيي مختبرات الطب على التعامل مع الحرائق || الانشطة الثقافية والفنية نظمت معرض آلام الديسك ومخاطره || هندسة الحاسوب أقامت دورة تعلم || «الحاسوب» استضافت ندوة «الجرائم الالكترونية» || مكتب الاستشارات والتدريب في العلوم الحياتية نظم ورشة عمل “لغة الجسد” || الأمن والسلامة افتتحت برنامجا توعويا بأمراض الحساسية || النجاح حليفنا! || صلاح نموذج مشـرف للرياضيين العرب || الهيروين ... الخاتل القاتل || ( معركة الرقة 1783م) || “القانون تطبيق ففرض” ||
 

مسابقة مبارك الحمد للتميز الصحافي” نظَّمت ندوة عن “التواصل الاجتماعي”:


الناس أصبحوا ناقلين للحدث ومصادر له
ماكلهي: الهواتف الذكية أصبحت جهازا متكاملا يدير العملية الإعلامية وينقل الأحداث بيسر وأقل كلفة وبجودة عالية
فرج: السوشيال ميديا السلطة الخامسة بعد الصحافة والهواتف الذكية تجعل الإعلامي يطور نفسه
حجار: نشر المعلومة على وسائل التواصل والإنترنت يهدف إلى الوصول إلى أكبر شريحة من الناس


نظمت اللجنة العليا لمسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي التي تقام برعاية كريمة من سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ندوة أمس بعنوان (ممارسة الإعلام بواسطة الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي) وذلك في مقر مركز الشيخ (جابر الأحمد) الثقافي.
وحاضر في الندوة الإعلامي من مؤسسة طومسون فاندويشن الدولية غلين ماكلهي بمشاركة مدير تحرير جريدة النهار اللبنانية غسان حجار معقبا وأدارتها رئيسة تحرير موقع CNN بالعربية كارولين فرج.
وتحدث غلين خلال الندوة عن عالم الهواتف الذكية وأهميتها في الحياة بعدما أصبح الهاتف الذكي رفيقا للانسان ويستخدمه في العديد من الأمور ومن بينها الصحافة والإعلام. وأشار إلى التقنيات العالية التي تتميز بها الهواتف الذكية والتطبيقات والبرامج المتعددة التي تتوافر على تلك الأجهزة والتي بدورها تيسر استخدام هذا الهاتف كجهاز شامل للعديد من الأجهزة ومن بينها تلك المستخدمة في مجال الإعلام والصحافة كالكاميرا والتسجيل الصوتي والتطبيقات الخاصة بالكتابة والمؤثرات وغيرها. وبيَّن أن نقل الحدث الإعلامي كان يتطلب في السابق تجهيز وتوافر معدات عديدة ليكون بالمستوى المطلوب غير أن هذه الأجهزة باهظة الثمن إلى جانب صعوبة نقلها لأنها كبيرة الحجم إضافة إلى صعوبة استخدامها وبذلك أصبحت الهواتف الذكية البديل الناجح.
وأكد أن الهواتف الذكية أصبحت منذ السنوات العشر الماضية جهازا متكاملا يستطيع وحده أن يدير العملية الإعلامية بالشكل المطلوب وينقل الأحداث بيسر وأقل كلفة وبجودة عالية. من جانبها قالت رئيسة تحرير موقع CNN بالعربية كارولين فرج إن الهواتف الذكية تجعل الإعلامي يطور نفسه وذلك بسبب استخدام الناس هذه الهواتف ونقلهم للأحداث أولا بأول باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
 وأكدت فرج أن ذلك يجعل الإعلامي ينشط للتأكد من صحة المعلومة المتداولة والحصول على معلومات عنها بشكل أوسع أو تغطية الحدث قبل أن يتداوله الناس.
وبينت أن الإعلاميين يستخدمون الهواتف الذكية في التغطيات الإعلامية وكذلك في البريك نيوز واللايف نيوز، لافتة إلى أن الأحداث الطارئة لا يتم تجهيز المعدات لها ويمكن أن يكون الهاتف هو الجهاز الذي يساعد في نقل الحدث والمعلومة وتوثيقها كذلك.
وذكرت أن تقبل المشاهدين لتوثيق الحدث ونقله باستخدام الهاتف أمر مقبول بشكل عام فالناس تتقبل ما تشاهده في البريك نيوز واللايف نيوز معتبرة السوشيال ميديا إحدى السلطات بل إنها أصبحت السلطة الخامسة بعد الصحافة التي يقال عنها السلطة الرابعة.
بدوره أكد مدير تحرير جريدة النهار اللبنانية غسان حجار أن قراء الصحافة الورقية أصبحوا أقل عددا بعد الهواتف الذكية غير أن هناك قراء ما زالوا يتلقون المعلومة من خلال الصحافة الورقية وعادة يكون هؤلاء القراء من أعمار كبيرة.
وقال حجار إن الصحافة الورقية ستندثر إذا لم يكن لها قراء مشيرا إلى أن معظم الصحف أصبح لديها مواقع على الإنترنت وعلى التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي.
وبين أن نشر المعلومة على وسائل التواصل والإنترنت يهدف إلى الوصول إلى أكبر شريحة من الناس فالجيل الحالي يستخدم الهواتف الذكية والآيباد، مشيرا إلى أن ذلك يضمن وصول المعلومة إلى العالم فالجريدة الورقية لا تصل إلى الجميع.
وفي مداخلة من نائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الانباء الكويتية (كونا) سعد العلي قال إن الاعلام انتقل الى مرحلة انتقالية من تقليدي الى عالم السوشيال ميديا ويجب على الاعلاميين مواكبة تلك النقلة. وأشار العلي الى تقصير العالم الاكاديمي والجامعات والمؤسسات الاكاديمية في تدريس السوشيال ميديا فعلى الرغم من وجود مواد تدرس باجتهاد شخصي من قبل العاملين في المجال الاكاديمي ودكاترة الاعلام إلا اننا نفتقر الى التخصصات في هذا المجال. وأوضح أن البعض ينظر إلى السوشيال ميديا كمصدر معلومة والبعض يراها مصدر ارهاق حيث كم المعلومات التي يجب ان تتم متابعتها والتأكد من صحتها. وفي مداخلة أخرى لعضو هيئة التدريس في قسم الاعلام في جامعة الكويت الدكتور أحمد الشريف الذي أيد سعد العلي في أن المناهج بحاجة الى نفضة وتغيير وتطوير. وعقب رئس اللجنة العليا للمسابقة أيمن العلي في مداخلته مؤكدا حاجة المناهج الى التغيير حيث ما زال الطالب يتلقى المحتوى التقليدي في مجال الاعلام والذي لن يخدمه بشكل كاف في المجال المهني. وبين العلي أن ذلك لا يقتصر على دور الاساتذة في قسم الاعلام بل للمؤسسات والوزارات الاكاديمية والاعلامية دور كذلك. بدوره ذكر مستشار رئيس المجلس الوطني للاعلام في دولة الامارات العربية المتحدة ابراهيم العابد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الندوة ان من واجبنا دعم الشباب الخليجي والاعلام الخليجي بشكل خاص مشيرا الى وحود منتديات في الامارات حافلة بشباب اعلاميين من دول الخليج.
وعن مسابقة الشيخ مبارك الحمد للتميز الصحفي قال انها عنوان آخر من بين العناوين المميزة في الكويت حيث تشكل الجائزة حافزا للاعلاميين الكويتيين ليبدعوا ويتميزوا مؤكدا ان الكويت سباقة في موضوع الاعلام والصحافة بالنسبة لدول الخليج.
 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (154)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
الشعر الشعبي
الرياضية
آراء و أفكار طلابية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

204

United States

34

unknown

8

United Kingdom

4

Italy

2

Germany

1

Bahrain

 المتواجدون الان:(253) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18302449) مشاهد