العدد رقم : 1136

الخميس - العشرون من - سبتمبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || السفير الياباني استضاف الصحافيين و العاملين فـي قطاعات الإعلام و العلاقات العامة || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة السيدة .. و المؤسسة || د. الانصاري: ندعم كل مبادرة تساهم فـي رفع مستوى اداء ادارات وموظفي الجامعة || الهندسة عقدت ورشة تبادل الخبرات مع الطلبة الخريجين || «التميز الصحافـي» تدشن دورتها الـ 11 خليجيا || جزيرة فيلكا فـي البطاقات البريدية للدكتور حسن أشكناني || فهد القعود ينال الماجستير في الشريعة || اختتام معرض الكتاب الإسلامي في الشريعة || الشريعة أقامت اللقاء التنويري لمستجديها || تكامل الكوادر والقطاعات الجامعية || د.إبراهيم للطلبة: مراجعة التوجيه والإرشاد للاستفسار عن المعلومات || مكتبة الطالب تدعو أعضاء هيئة التدريس لتقديم طلبات الكتب قبل 18 أكتوبر || د.الصويلان:استمرار استقبال طلبات المرشحين فـي جائزة خليفة حتى 31 ديسمبر || قبول 238 من المقيمين بصورة غير قانونية فـي الجامعة || د.الأنصاري: العام السابق شهد إنجازات جامعية || الرغيب: توفير خدمة السندويشات الصحية والباردة عبر مكائن البيع بالعملة || د.الحربان: التوجيه والإرشاد يهدف لخلق مناخ جامعي || د.النكاس: اطلاع الأساتذة على لوائح النشر العلمي والبحثي والترقيات || انتهاء أعمال التدعيم الإنشائي وإعادة التأهيل لمباني الروضة || الكندري: مواكبة الحدث الانتخابي عبر وسائل التواصل || انتخابات الآداب والحقوق والإدارية || قطار الانتخابات ينطلق اليوم من الاجتماعية والعلوم والشريعة || و لك حق الاختيار || طب الأسنان كرمت العميد السابق المساعد للشؤون الأكاديمية والإكلينيكية || خلال ندوة “المواطنة في الكويت وتحدياتها” في الجامعة || خواطر قلم! || وقفة صادقة مع النفس ودور قيادات الأندية المقبل || حكاية “ بودينار “ || مواسم الغوص على اللؤلؤ في الكويت من التقارير الإدارية البريطانية ( 1905 ـ 1930 م ) || “اليورانيوم مخصّب أو منضّب” ||
 

دروس مستفادة من التحرير وخطورة أجهزة الإتصالات


مرت منذ أيام الذكرى السابعة والعشرين لتحرير الكويت من الاحتلال الغاشم وعادت بي الذاكرة لأستعيد كافة الأحداث التي مرت بها الكويت وقيادتها وشعبها، والعبر والدروس التي تعلمناها من هذه المِحنة التي وحدت الشعب والوقوف خلف قادته ومواجهة الاحتلال بتقديم أروع معاني التضحية بالروح وبالدم،


والتاريخ يشهد على الجهود التي قام بها المغفور لهما الشيخ جابر الأحمد أمير الكويت في ذاك الوقت وسمو ولي العهد الشيخ سعد العبد الله وقائد الدبلوماسية العالمية الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت الحالي الذي قدم أروع المعاني في التحرك والتنقل في كل بقاع العالم من أجل عودة الكويت لأهلها.
وهناك تضحيات عديدة يجب التطرق إليها وأن ننقلها لأولادنا للشعور بالفخر لكل من ضحى بالغالي والنفيس من أجل تراب الكويت الغالي، ولا يوجد بيت في الكويت إلا وخسر أحد أبنائه أو أقاربه أو صديقه في هذه المِحنة الأليمة التي وحدت الشعب الكويتي، ووقف بوجه الاحتلال.
 وعلى مستوى الرياضة هناك الكثير من أبطال الرياضة الذين ضحوا بحياتهم من أجل الكويت وهناك من قام بدور آخر خارج الكويت وشارك في العديد من البطولات والتجمعات على نفقته الخاصة من أجل نقل قضية الوطن للدول الشقيقة والصديقة، وكان لي الشرف بأن أكون أحد هؤلاء الرياضيين.
 وبالرغم من كل هذه التضحيات إلا أن البعض لم يتعلم من الدرس ومازال هناك من يحاول ضرب الوحدة الوطنية والسعي إلى تفكيك هذا المجتمع عن طريق نشر الفساد في كافة المؤسسات وبعد مرور ٢٧عاما على التحرير حان الوقت لمحاسبة المسؤولين الذين تسببوا في هذه الكارثة التي تعرض لها الكويت ومازالوا يعيشون خارج الكويت ينعمون بأموال الوطن.
 والحمد لله أن الله أنعم على الكويت بوجود قائد العمل الإنساني صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الذي حقق الكثير بفضل حكمته وصبره وإيمانه بأهمية التلاقي لحل المشاكل والخلافات بعيداً عن التصعيد الإعلامي والتفرقة بين الأشقاء ونظرته للمستقبل وأن التلاحم والترابط والتماسك هو خير العمل لمواجهة التحديات الخارجية .
 المحطة الثانية التي أحب التطرق إليها هي التكنولوجيا الحديثة التي دخلت علينا من كل مكان ففي أيام الغزو لم تكن هذه التكنولوجيا قد ظهرت، وكنا سعداء بالهواتف المنزلية والاتصال للاطمئنان بالأهل والأصدقاء، وكنا سعدنا بوصول الهواتف والبيجر إلينا وسرعة الاتصال والتواصل ولكن هناك من برعوا في استغلال هذه التكنولوجيا لتحقيق أغراض إجرامية فسرقوا أرقام الغلابة وحساباتهم البنكية وأدخلوا أنظمة خاصة لسرقة الخطوط وقرصنة المعلومات دون رقيب، وحان الوقت لتصدي الدولة لهذه الأجهزة ومراقبة لصوص الاتصالات الخارجية والداخلية وتأمين المواطنين وحمايتهم من مرتزقة الأجهزة الهاتفية والاتصالات قبل ان إنتشارها والتسبب في أذية الكثيرين من المواطنين الأبرياء .

 


الكاتب : ا.جواد الغريب  ||  عدد الزوار : (536)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

83

United States

46

unknown

 المتواجدون الان:(129) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19393869) مشاهد