العدد رقم : 1129

الخميس - التاسع عشر من - أبريل - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || طلبة النادي السياسي زاروا مجلس الأمة || النخيل” حلم طفلة يروي ماضي الكويت || الخوارزمي: استمرار تقديم الورش حتى نهاية الجاري || ورشة عمل تصور التحول الرقمي لجامعة الكويت || أبحاث متنوعة ومهمة في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج و الجزيرة العربية || دورة المحكمة التدريبية في الشريعة || الفلسفة والوطن فـي كلية الاداب || اختتام الملتقى الطلابي الثقافـي السادس «شخصيتي تصنع مستقبلي» فـي العلوم الحياتية || معلومات الحاسوب” استضاف ندوة “تجربة معهد دسمان للسكري في مجال المعلوماتية الصحية” || الربيعة تصنف السرطان الدماغي الدبقي لأول مرة فـي الكويت || مختبر الآثار استضاف د.الماجدي || د.الغانم: صعوبة التعلم خلل موجود في الجزء الأيسر من الدماغ || موظفو وطلبة الهندسة يزورون كليتهم في مدينة صباح السالم الجامعية غدا || د.الخواجة قدم “إدارة الضغوطات” بالهندسة || « الحذاء الرافع» ابتكار جديد لخرّيجي الهندسة || خريجات الهندسة ينجحن بتقدير معدل انتاج النفط من دون إيقاف العمل في البئر || د.الحمدان عرضت أهداف مركز الاسرة في «العلوم الاجتماعية» || اللغة الفرنسية نظم محاضرة «كيفية الاستفادة من العنصر الفني والابداعي في خدمة تعلم اللغة الأجنبية» || الأمن والسلامة” نظمت يوما توعويا بأمراض الحساسية || ندوة “ التطور الدلالي وأسلوب السؤال والجواب في القرآن الكريم “ بالشريعة || فريق المعلوماتية الصحية بجامعة سوانسي قدم محاضرات وورشا لمركز العلوم الطبية || اختبارات القدرات الأكاديمية 5 مايو المقبل || عمادة الحقوق استقبلت وفد الجامعة اليونانية || اللجنة الثقافية بالإعلام أقامت معرض «ثقافات الشعوب» || المكتبات نظمت ورشة الجديد فـي بحث وتسويق المعلومات || العلوم الإدارية افتتحت الملتقى السنوي الأول للمسؤولية الاجتماعية للجامعات || الأجيال القادمة || علاج “مضاد للسناب” || تقاعد الشباب مبكراً لمصلحة من ؟ || آمال فوق الصّفيح || ( الكويت ومجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة ) || اللّام: حرف ومعنى وموقع ||
 

المؤتمر الخامس للكيمياء يبحث دورها في دفع عجلة التنمية


انطلقت فعالياته برعاية سامية وتحت شعار «من أجل مستقبل أفضل»
هدى النصار: 25 دولة تشارك في المؤتمربـ36 ورقة و120 ملصقاً علمياُ
حيدر بهبهاني: المؤتمر سيطرح موضوعات تلامس الواقع الراهن وتلقى اهتماماً كبيراً


افتتح مؤتمر الكويت الخامس للكيمياء 2018 تحت شعار «الكيمياء من أجل مستقبل أفضل» الاثنين الماضي والذي تنظمه الجمعية الكيميائية الكويتية على مدى ثلاثة أيام، برعاية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وبحضور ممثل سموه نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، وبحضور نخبة من العلماء والباحثين المتخصصين الدوليين من داخل وخارج الكويت، وأعضاء المجلس الأعلى لاتحاد الكيميائيين العرب في دورته السابعة والثلاثين.
وقالت نائب رئيس الجمعية الكيميائية الكويتية الدكتورة هدى النصار، في كلمة أثناء الافتتاح، إن الجمعية تحرص على إقامة المؤتمر بشكل دوري كل عامين منذ عام 2010 برعاية سامية، وهذا يدل على حرص سموه على تقديم الدعم المتواصل للعلم والعلماء مما له بالغ الأثر والأهمية في مضاعفة الجهد من قبل الجمعية.
وأكدت حرص الجمعية ليكون المؤتمر تحت عنوان «الكيمياء لمستقبل أفضل» لما يحتويه علم الكيمياء من أهمية ودور أساسي في الثورات العلمية والعملية مما يؤثر ايجابيا في دفع عجلة التنمية وصناعة حضارة الشعوب، مشيرة إلى أنه سيتم في المؤتمر مناقشة أحدث التطورات والصناعات والتخصصات في علم الكيمياء
وأشارت النصار إلى أن نخبة من العلماء والباحثين من 25 دولة تشارك في المؤتمر، بمشاركة 36 ورقة علمية و120 ملصقا علميا، وهذا دليل على ما تحظي به الكويت من مكانة مرموقة على الصعيدين العلمي والعالمي، حيث تبدو مشاركة العلماء والباحثين من أبرز مميزات نجاح المؤتمر، مشيرة إلى وجود معرض مصاحب لفعاليات المؤتمر يشارك فيه العديد من المؤسسات الأكاديمية والبحثية والشركات المحلية ذات الصلة بمحاور المؤتمر للاطلاع على أحدث التقنيات والأجهزة والآلات والمعدات والمواد الخام.
ومن جهته رحب رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور حيدر بهبهاني أن المواضيع التي سيتم مناقشتها في هذا المؤتمر تلامس اهتماما كبيرا في الوقت الراهن، حيث تتداخل علوم الكيمياء وتطبيقاتها مع مختلف جوانب الحياة، مما يجعلنا حريصين على بيان تأثيراتها وأدوارها المتعددة، لافتا إلى أن المؤتمر سيتناول قضايا وجوانب علمية مهمة أبرزها الاتجاهات والأساليب الحديثة في تعليم الكيمياء بالإضافة إلى تطبيقات الكيمياء في التكنولوجيا الحديثة، واستخداماتها في مختلف العلوم.
وأوضح أن التواصل بين الباحثين من مختلف دول العالم في هذا المؤتمر لفرصة سانحة لمناقشة القضايا العلمية والتقنية وفتح سبل وآفاق بحثية جديدة بين مؤسسات أكاديمية حول العالم بهدف الارتقاء بعلم الكيمياء والعلماء وتمكين الكفاءات الوطنية من الشباب في دولة الكويت والمنطقة على العمل البحثي والأكاديمي المتميز.
وبين بهبهاني أن المؤتمر يصاحبة معرض علمي يشارك فيه جهات علمية وبحثية وأكاديمية وصناعية، تهدف إلى إيصال رسالة إلى المجتمع بدور وأهمية تلك الصناعات والأبحاث التي تصب في تطوير الكيمياء والعلوم، وستتاح الفرصة للتواصل بين الباحثين والجهات المختلفة بهدف تطوير أساليب البحث وللوصول للنتائج المرجوة.
ولفت إلى أن هذا المؤتمر يسهم في إعداد وتنظيمه كوادر وطنية من جهات أكاديمية كجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ووزارة التربية إضافة إلى جهات بحثية وصناعية كمعهد الكويت للأبحاث العلمية والقطاعات الصناعية المختلفة في الكويت، وهذه الكوادر الوطنية قدمت الكثير من الجهد والمثابرة والعمل الدؤوب للوصول إلى ما نحن عليه من تنظيم وإعداد لمؤتمر يرتقي بسمعة الكويت ومؤسساتها العلمية والأكاديمية.
وبدوره ألقى رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور حسن الربيعة كلمة قال فيها إن البحث عن المعرفة كان منذ بداية الوقت، لكن المعرفة تصبح قيّمة فقط عندما يتم نشرها واستخدامها من أجل خدمة البشرية، متمنيا أن يكون مؤتمر الكويت الخامس للكيمياء لعام 2018 منصة لتجميع ونشر أحدث المعارف في مجال الكيمياء.
وبين الربيعة أن المؤتمر سيوفر فرصة سيتمكن من خلالها الأكاديميون والعلماء والباحثون والكيميائيون من مشاركة ومناقشة النتائج وأحدث الدراسات والأبحاث والتطبيقات الجديدة في علوم الكيمياء، موضحا أنه من المتوقع أن يسفر الحوار الفكري عن تعاون مستقبلي بين الجامعات والمؤسسات البحثية والصناعية على الصعيدين المحلي والدولي، وسيتم التركيز على وجه الخصوص على قضايا التعليم وعلم المواد والاستدامة.
وبعد نهاية حفل الافتتاح، قام ممثل راعي المؤتمر بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر الذي تشارك فيه جميع الجهات الراعية ومؤسسات بحثية وأكاديمية وشركات تجارية، ويشتمل على عرض للأجهزة العلمية والمواد الكيميائية والبرامج والكتب العلمية، وعدة تقنيات علمية ذات صلة بالمؤتمر.

حسن الربيعة: يتوقع أن يسفر الحوار عن تعاون الجامعات والمؤسسات البحثية والصناعية محلياً ودولياً
محاضرات اليوم الأول
فى اليوم الأول من المؤتمر تم عقد العديد من المحاضرات العلمية القيمة بمشاركة نخبة من أفضل العلماء والباحثين المتخصصين فى مجال الكيمياء من داخل وخارج الكويت.
فى الجلسه الافتتاحية ألقت أ.د.نورية العوضى، المدير العام للجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم محاضرة بعنوان «الدور الحيوي للجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم».
وفي الجلسة الثانية أ.د.علي بومجداد، الأستاذ بقسم الكيمياء – كليه العلوم جامعة الكويت بالمحاضرة الأولى تحت عنوان «المواد النانومترية الصديقة للبيئة والمستدامة للتطبيقات المتعلقة بالمنطقة»
وألقى المحاضرة الثانية أ.د.محمد عبد الجواد زايد الأستاذ بجامعة القاهرة – مصر، تحت عنوان «تحضير وتوصيف متركب مغناطيسى جديد من أكسيد الحديد زنك المغطى بالهيدروكسي أباتيت واستخدامه في إزالة بقايا النفط في عينات مياه الصرف الصحي الزيتية».
 كما القى المحاضرة الثالثة أ.د.عبد السلام الهزاع الأستاذ بمعهد الكويت للأبحاث العلمية بعنوان «تأثير المشروبات المختلفة على التركيب السطحي للمتراكبات النانومترية لتقويم الأسنان»
وفى نهاية الجلسة الثانية ألقت د.حليمة الكندرى، من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بالكويت المحاضرة الرابعة تحت عنوان»محفزات من متراكبات نانومترية أساسها التيتانيوم لمعالجة مياه الصرف الصحي» .
وفى الجلسة الثالثة الخاصة بالمواد المتطورة وتطبيقاتها تم القاء أربعة محاضرات بدأت بالمحاضره الأولى أ.د.سعد مخصيد، الأستاذ بقسم الكيمياء كلية العلوم جامعة الكويت بعنوان «مولدات عالية للأوكسجين النشط من مركبات الفثالوسيانين في الاوساط المائية» .
والمحاضرة الثانية ألقاها د.جوهر أحمد نايكو، جامعة ظفار – عمان تحت عنوان «تصنيع مستشعر غلوكوز عالي الكفاءة غير انزيمي يتألف من مواد نانومتريه من أكسيد النيكل مع السيليكون»
تلاها عقد المحاضرة الثالثة للدكتور ماما الرازى، كليه العلوم والتكنولوجيا – المغرب تحت عنوان «تعيين الكارباريل على سطح قطب عجينة الكربون المعدل بالزيوليت قليل السيليكا X أو طبقة البوليمر»
واختتمت محاضرات اليوم الأول للمؤتمر بالمحاضرة الرابعة للدكتور محمد زاهيد قرشى، لاهور باكستان بعنوان «التخليق الأخضر لجسيمات أكسيد الحديد النانومترية باستخدام خلاصة قشور البرتقال وتطبيقاتها كأداة لتوصيل الأدوية» .

توصيات بتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية دور الكيمياء في حياة المجتمعات
أوصى مؤتمر الكويت الخامس للكيمياء الذي نظمته الجمعية الكيميائية الكويتية 12 الحالي بعنوان «الكيمياء لمستقبل أفضل» بتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية دور الكيمياء في حياة المجتمعات.
 وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.حسن الربيعة خلال الجلسة الختامية له الأربعاء الماضي ان المؤتمر أوصى أيضا باستمرار محاضرة اللغة العربية لتعزيز الوعي المجتمعي لدور وأهمية الكيمياء في التنمية والتطوير.
وأضاف ان من أبرز توصيات المؤتمر عقد حلقة نقاشية حول موضوع (مساهمة الكيمياء في اقتصاد ورفاهية الكويت) الى جانب تفعيل الأنشطة العلمية المهمة في مجال الكيمياء وتشجيع مشاركة طلاب الدراسات العليا في الجامعات والخريجين وطلاب الجامعة في تقديم نشاطهم البحثي. وأوضح ان هذه التوصيات جاءت نتيجة لما تم عرضه من أبحاث وحقائق علمية وحلقات نقاشية وفعاليات مختلفة من قبل المشاركين خلال أيام المؤتمر كاشفا ان اللجنة المنظمة أعلنت تنظيمها للمؤتمر الكويتي السادس للكيمياء بعد عامين في مارس 2020.
وأشار إلى ان المعرض المصاحب لاعمال المؤتمر قدم العديد من الإمكانيات والتقنيات المتطورة في علم الكيمياء من جهات حكومية وخاصة في البلاد.
وتناولت جلسات المؤتمر افي اليوم الاخير مواضيع مهمة منها محاضرة بعنوان (تكنولوجيا التحاليل الكيميائية والبيولوجية الأساسيات والتقدم الحديث والآفاق المستقبلية) ومحاضرة بعنوان (التعديل الكيميائي لبقايا زيوت الطهي المستخدم واستخدامها في عمليات حفر وتقطير الغاز) وموضوع (انتاج الحمأة في الترسيب الكيميائي) حيث تمت دراسة استخدام كلوريد الحديد كمخثر في معالجة مياه الصرف الصحي.
وكان مؤتمر الكويت الخامس للكيمياء انطلق 12 مارس الحالي برعاية أميرية سامية وتنظيم الجمعية الكيميائية الكويتية بمشاركة عدد من الباحثين والعلماء في تخصص الكيمياء على المستويين المحلي والدولي.


 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (93)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

139

United States

10

unknown

1

Switzerland

 المتواجدون الان:(150) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18088761) مشاهد