العدد رقم : 1136

الخميس - العشرون من - سبتمبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || السفير الياباني استضاف الصحافيين و العاملين فـي قطاعات الإعلام و العلاقات العامة || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة السيدة .. و المؤسسة || د. الانصاري: ندعم كل مبادرة تساهم فـي رفع مستوى اداء ادارات وموظفي الجامعة || الهندسة عقدت ورشة تبادل الخبرات مع الطلبة الخريجين || «التميز الصحافـي» تدشن دورتها الـ 11 خليجيا || جزيرة فيلكا فـي البطاقات البريدية للدكتور حسن أشكناني || فهد القعود ينال الماجستير في الشريعة || اختتام معرض الكتاب الإسلامي في الشريعة || الشريعة أقامت اللقاء التنويري لمستجديها || تكامل الكوادر والقطاعات الجامعية || د.إبراهيم للطلبة: مراجعة التوجيه والإرشاد للاستفسار عن المعلومات || مكتبة الطالب تدعو أعضاء هيئة التدريس لتقديم طلبات الكتب قبل 18 أكتوبر || د.الصويلان:استمرار استقبال طلبات المرشحين فـي جائزة خليفة حتى 31 ديسمبر || قبول 238 من المقيمين بصورة غير قانونية فـي الجامعة || د.الأنصاري: العام السابق شهد إنجازات جامعية || الرغيب: توفير خدمة السندويشات الصحية والباردة عبر مكائن البيع بالعملة || د.الحربان: التوجيه والإرشاد يهدف لخلق مناخ جامعي || د.النكاس: اطلاع الأساتذة على لوائح النشر العلمي والبحثي والترقيات || انتهاء أعمال التدعيم الإنشائي وإعادة التأهيل لمباني الروضة || الكندري: مواكبة الحدث الانتخابي عبر وسائل التواصل || انتخابات الآداب والحقوق والإدارية || قطار الانتخابات ينطلق اليوم من الاجتماعية والعلوم والشريعة || و لك حق الاختيار || طب الأسنان كرمت العميد السابق المساعد للشؤون الأكاديمية والإكلينيكية || خلال ندوة “المواطنة في الكويت وتحدياتها” في الجامعة || خواطر قلم! || وقفة صادقة مع النفس ودور قيادات الأندية المقبل || حكاية “ بودينار “ || مواسم الغوص على اللؤلؤ في الكويت من التقارير الإدارية البريطانية ( 1905 ـ 1930 م ) || “اليورانيوم مخصّب أو منضّب” ||
 

الأجيال القادمة


الشباب هم نواة أي مجتمع، لذلك نجد المجتمعات تولي هذه الفئة العمرية الكثير من العناية، نظرا لأهميتها في المجتمع حاليا ومستقبلا، الشباب بما يحمل من قدرات جسدية هائلة وقدرات ذهنية متقدة وحماس متأجج يستطيع أن يفعل الكثير.
الشباب هم أقدر الفئات العمرية في المجتمع على إحداث التغييرات مهما كان كبر حجمها، كما أنهم أكثرها جرأة ومقدرة على الخروج من النطاق المحدود الذي تعيش فيه الفئتان الأخريان (  الطفولة والشيخوخة).
 


ولا مناص أمام أي مجتمع يريد التطوير والتحديث واللحاق بركب الأمم المتقدمة إلا من نافذة الشباب، لذا ينصب الاهتمام على الشبــاب فبهم الأمم تهلك أوتتقدم، لذا فالشباب درة غالية وجب حمايتها من الأخطار الخارجية التي تهددها من خلال تغييب عقولهم للسيطرة عليهم.
وهنا يبرز الدور الحيوي والمحوري لجامعة الكويت كإحدى أهم المؤسسات التي يعول عليها في بناء أجيال وطنية متميزة ليس من خلال الدراسة فقط بل من خلال التدريب والتثقيف والاهتمام بالطاقات الإبداعية للطلبة ومساعدتهم على إخراجها من عقولهم إلى حيز الوجود الفعلي لاستخدامها في فائدة المجتمع الكويتي والمجتمع الإنساني.
لقد درجت جامعة الكويت على تخريج أجيال كان لها إسهاماتها الفاعلة وبصمتها الواضحة في مسيرة النهضة التنموية الشاملة التي شهدتها الكويت في العقود الماضية، وأثبتت الجامعة بما تمتلك من ثروة بشرية متميزة وبنية تحتية هائلة أنها كانت عند حسن ظن الكويت قيادة وحكومة وشعبا.
إننا في الكويت نمتلك طاقات شبابية ذات مخزون إبداعي كبير تعي جيدا المخاطر التي تحيط بوطننا الحبيب، ونحن على ثقة في مقدرة الشباب الكويتي على تحمل مسؤولياته في حمل لواء التحدي والسير بخطوات متسارعة نحو اللحاق بركب التقدم، فشبابنا ولله الحمد يتميز بوطنيته وأصالة معدنه التي استمدها من شذا ثرى الكويت الحبيبة.
 


الكاتب : د.بدر الحجي  ||  عدد الزوار : (116)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

65

United States

60

unknown

 المتواجدون الان:(125) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19390907) مشاهد