العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

الصبيح: تقدم الدول يقاس بما تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة من رعاية وتأهيل وخدمات


افتتحت فعاليات الملتقى الأول للجمعية الكويتية للإعاقة السمعية بالعلوم الاجتماعية
د.القشعان: الكويت حظيت بقانون لا يفرق بين صاحب حاجة من ذوي الاحتياجات والمواطن العادي
 د.المشعان: تسخير كل الإمكانات لتلبية متطلبات ذوي الاحتياجات في مختلف المجالات
د.الحويلة: نسعى إلى توعية المجتمع بذوي الإعاقة السمعية وقدراتهم وحقوقهم


أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح أن تقدم الدول يقاس بما تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة من رعاية وتأهيل وخدمات على كافة الأصعدة الصحية والتعليمية والنفسية والاجتماعية.
جاء ذلك في كلمة ألقتها الصبيح بافتتاح فعاليات الملتقى الأول للجمعية الكويتية للاعاقة السمعية المنعقد بالتعاون مع قسم علم النفس في جامعة الكويت تحت شعار (لغة الاشارة في خدمة الصم) ويستمر يومين في الحرم الجامعي بمنطقة الشويخ.
وقالت الوزيرة الصبيح إن دولة الكويت من أبرز الدول الرائدة في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة انطلاقا من إدراكها لمسؤوليتها الأدبية ومبادئها الانسانية.
وأضافت أن الكويت أحاطت أبناءها من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف أوجه الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية مشيرة الى أنها تسعى جاهدة للوصول بهم إلى درجة تمكنهم من تلبية احتياجاتهم والعمل على تدريبهم وتأهيلهم وتشغيلهم بهدف تحقيق الدمج المجتمعي والأمن والأمان لهم.
من جانبه أكد عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت الدكتور حمود القشعان في كلمة مماثلة أن دولة الكويت تحظى بقانون لا يفرق بين صاحب حاجة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبين المواطن العادي.
وأشار القشعان أن كلية العلوم الاجتماعية تفتح أبوابها وقاعاتها لتطوير لغة الإشارة في سبيل خدمة المجتمع بالتعاون مع الجمعية الكويتية للاعاقة السمعية.
ولفت في الوقت ذاته إلى دراسة علمية تفيد بأن 9 في المئة من الأسر لا تعرف إن كان أبناؤها لديهم مشاكل في صعوبة النطق أو السمع منذ السنوات الأولى.
ودعا إلى التعاون مع رئيسة الجمعية الكويتية للاعاقة الدكتورة أمثال الحويلة في تمكين هذه الفئة في المجتمع من الاندماج به.
من جهته أكد رئيس قسم علم النفس في جامعة الكويت الدكتور عويد المشعان في كلمة مماثلة أهمية لغة الإشارة في خدمة الصم باعتبارها وسيلة الاتصال والتواصل بين الأصم وبين أفراد المجتمع.
وذكر المشعان أن الدولة لم تألو جهدا في توفير كل الإمكانات ومقومات الحياة العصرية ضمن أولوياتها لهذه الفئه وهو ما يترجم على أرض الواقع بالاهتمام المطلق بها.
بدورها قالت رئيسة الجمعية الكويتية للاعاقة السمعية الدكتورة أمثال الحويلة إن الجمعية أخذت على عاتقها مسؤوليات كثيرة من أهمها نشر وتوعية أفراد المجتمع بالإعاقة السمعية وما يتصل بها من نواحي ثقافية واجتماعية وتربوية.
وأكدت الحويلة على ضرورة العمل على تفعيل الأنظمة واللوائح لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية وتنظيم العمل معهم وتهيئة الوسائل والسبل لاستثمار أوقات فراغهم من خلال ممارسة الأنشطة الثقافية والاجتماعية.
وأشارت الى أن من أبرز الاعمال التي قامت بها الجمعية إقامة دورات للغة الإشارة في جامعة الكويت وقاموس إشاري إسلامي وقاموس عربي موحد والعديد من الأعمال المفيدة كاشفة أنه سيتم التعاون مع إدارة التعليم الخاص لعمل دورات تدريبية للغة الإشارة.
ويهدف الملتقى إلى توجيه اهتمام الباحثين والمتخصصين في مجال علم النفس والاجتماع إلى ذوي الإعاقة السمعية وتحسين نوعية معيشتهم في دولة الكويت من خلال تقديم برامج واستراتيجيات

 


الكاتب : بدور طارق وحصة النصر الله  ||  عدد الزوار : (416)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

587

United States

66

unknown

4

Italy

 المتواجدون الان:(657) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20340135) مشاهد