العدد رقم : 1140

الخميس - الثامن عشر من - اكتوبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || آفاق نفسية || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || إضاءات على المدينة الجامعية || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة "6" مجلة صباح الخير || طلبة الجامعة شاركوا في مؤتمر البرلمان الدولي || "التاريخ" دشن موسمه ب" الحداثة والتحديث " في الخليج العربي || طالبات ثانوية الشرقية بنات زرن الهندسة والبترول || المضف: الريادة تتطلب المرونه والمخاطره واستغلال الفرص المنتجة || د.الهاجري : توثيق التجارب الطلابية الناجحة ورعايتها || "العلوم الحياتية"نظمت ورشة "كيف تحفز نفسك" || "علوم المعلومات" في "الحاسوب" نظم ورشة عمل استعدادا لاستقبال وفد ABET لتقييم ملف الاعتماد الأكاديمي || عميدة الآداب بحثت مع سفير مصر توسيع آفاق التعاون || بهبهاني: دراسة سوق العمل قبل بداية أى مشروع || مكتبة الطالب قدمت درع التميز لبنك الكويت الوطني || رمضان خلال استقباله للسفيرة التركية : قواسم مشاركة بين الثقافتين الكويتية والتركية || علوم البحار أقام لقاءه التنويري || د.الكندري : تجديد وتطوير لوائح ونظم البحث العلمي || مدير الجامعة بحث التعاون مع الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي || الأنشطة الثقافية نظمت معرض النقوش الصخرية التاريخية || د.الكندري : اكتشاف سرطان الثدي مبكراً وعلاجه يؤدي إلى الشفاء التام || آفاق المعرفة || قاسي القلب || طوارئ الصيانة تستقبل الشكاوى والمقترحات على مدار ال24 ساعة || د.السجاري:امرأة من كل 8 نساء بالعالم مصابة بسرطان الثدي || الفطر السوبر || حاول مرة أخرى! || كثر الدق...يفك اللحام || عزلة حمقاء || الوحدة الوطنية || حرب أكتوبر درس في مباغتة العدو ||
 

الصبيح: تقدم الدول يقاس بما تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة من رعاية وتأهيل وخدمات


افتتحت فعاليات الملتقى الأول للجمعية الكويتية للإعاقة السمعية بالعلوم الاجتماعية
د.القشعان: الكويت حظيت بقانون لا يفرق بين صاحب حاجة من ذوي الاحتياجات والمواطن العادي
 د.المشعان: تسخير كل الإمكانات لتلبية متطلبات ذوي الاحتياجات في مختلف المجالات
د.الحويلة: نسعى إلى توعية المجتمع بذوي الإعاقة السمعية وقدراتهم وحقوقهم


أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح أن تقدم الدول يقاس بما تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة من رعاية وتأهيل وخدمات على كافة الأصعدة الصحية والتعليمية والنفسية والاجتماعية.
جاء ذلك في كلمة ألقتها الصبيح بافتتاح فعاليات الملتقى الأول للجمعية الكويتية للاعاقة السمعية المنعقد بالتعاون مع قسم علم النفس في جامعة الكويت تحت شعار (لغة الاشارة في خدمة الصم) ويستمر يومين في الحرم الجامعي بمنطقة الشويخ.
وقالت الوزيرة الصبيح إن دولة الكويت من أبرز الدول الرائدة في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة انطلاقا من إدراكها لمسؤوليتها الأدبية ومبادئها الانسانية.
وأضافت أن الكويت أحاطت أبناءها من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف أوجه الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية مشيرة الى أنها تسعى جاهدة للوصول بهم إلى درجة تمكنهم من تلبية احتياجاتهم والعمل على تدريبهم وتأهيلهم وتشغيلهم بهدف تحقيق الدمج المجتمعي والأمن والأمان لهم.
من جانبه أكد عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت الدكتور حمود القشعان في كلمة مماثلة أن دولة الكويت تحظى بقانون لا يفرق بين صاحب حاجة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبين المواطن العادي.
وأشار القشعان أن كلية العلوم الاجتماعية تفتح أبوابها وقاعاتها لتطوير لغة الإشارة في سبيل خدمة المجتمع بالتعاون مع الجمعية الكويتية للاعاقة السمعية.
ولفت في الوقت ذاته إلى دراسة علمية تفيد بأن 9 في المئة من الأسر لا تعرف إن كان أبناؤها لديهم مشاكل في صعوبة النطق أو السمع منذ السنوات الأولى.
ودعا إلى التعاون مع رئيسة الجمعية الكويتية للاعاقة الدكتورة أمثال الحويلة في تمكين هذه الفئة في المجتمع من الاندماج به.
من جهته أكد رئيس قسم علم النفس في جامعة الكويت الدكتور عويد المشعان في كلمة مماثلة أهمية لغة الإشارة في خدمة الصم باعتبارها وسيلة الاتصال والتواصل بين الأصم وبين أفراد المجتمع.
وذكر المشعان أن الدولة لم تألو جهدا في توفير كل الإمكانات ومقومات الحياة العصرية ضمن أولوياتها لهذه الفئه وهو ما يترجم على أرض الواقع بالاهتمام المطلق بها.
بدورها قالت رئيسة الجمعية الكويتية للاعاقة السمعية الدكتورة أمثال الحويلة إن الجمعية أخذت على عاتقها مسؤوليات كثيرة من أهمها نشر وتوعية أفراد المجتمع بالإعاقة السمعية وما يتصل بها من نواحي ثقافية واجتماعية وتربوية.
وأكدت الحويلة على ضرورة العمل على تفعيل الأنظمة واللوائح لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية وتنظيم العمل معهم وتهيئة الوسائل والسبل لاستثمار أوقات فراغهم من خلال ممارسة الأنشطة الثقافية والاجتماعية.
وأشارت الى أن من أبرز الاعمال التي قامت بها الجمعية إقامة دورات للغة الإشارة في جامعة الكويت وقاموس إشاري إسلامي وقاموس عربي موحد والعديد من الأعمال المفيدة كاشفة أنه سيتم التعاون مع إدارة التعليم الخاص لعمل دورات تدريبية للغة الإشارة.
ويهدف الملتقى إلى توجيه اهتمام الباحثين والمتخصصين في مجال علم النفس والاجتماع إلى ذوي الإعاقة السمعية وتحسين نوعية معيشتهم في دولة الكويت من خلال تقديم برامج واستراتيجيات

 


الكاتب : بدور طارق وحصة النصر الله  ||  عدد الزوار : (286)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
آفاق نفسية
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

176

United States

27

unknown

1

Kuwait

1

Saudi Arabia

 المتواجدون الان:(205) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19595530) مشاهد