العدد رقم : 1139

الخميس - الحادي عشر من - اكتوبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || آراء وأفكار طلابية || خدمة المجتمع || المدينة الجامعية || روز اليوسف ...تحدي إصدار الجريدة والمنافسة ثم الإقفال || المقهى الثقافـي فـي الآداب دشن نشاطاته بـ”طموحات الشباب” || سهر برهوش تحوز على الماجستير فـي البيولوجيا الجزيئية || تفوق “دراسات المعلومات” فـي نتائج تقييم الأداء بـ “الاجتماعية” || د.النامي: عمادة شؤون الطلبة داعمة للأنشطة الطلابية || مناقشات رسالتي دكتوراه وماجستير في”الشريعة” || “الشريعة” أقامت حفل استقبال العام الدراسي الجديد 2018/2019 || “التقدم العلمي” ترعى “المؤتمر الخليجي لبيئة المباني المستدامة” مارس المقبل || الآداب أبنت الروائي الراحل اسماعيل || “الإعلام” شارك بحلقة “كلنا مسؤولين” بالتعاون مع ملتقى الإعلام الجديد || الهاجري: النجاح بالمشاريع التجارية تقاطع بين التوقيت الجيد والجهد المبذول || د. نجادات: الكويت تشهد حرية تعبير لا تتوافر فـي الكثير من بلدان المنطقة || الاستقرار والإبداع || الرعاية الاجتماعية نظمت ورشة تعريفية لموظفات إرشاد الهندسة || برنامج التبادل الطلابي في “الإدارية” استقبل طالباً مشاركاً من الجامعة الألمانية || مكتبة الطالب: الخميس المقبل آخر يوم لتسلم طلبات الكتب || وفد ماليزي زار الهندسة والبترول || تجديد منح شهادة الجودة الإدارية لعدد من الإدارات الجامعية || عن صورة التقطها لمبنى كلية العلوم الحياتية في مدينة صباح السالم الجامعية || مشروع “ استغلال التشغيل الأرضي للحمولة “ ابتكار لخرّيجي الهندسة الصناعية || منح درجة الدكتوراه في الكيمياء للباحث عبد الرحمن عابي || برنامج الدكتوراه في قسم الكيمياء بكلية العلوم قصة نجاح || هل لديك سؤال؟! || جائزة نوبل للسلام وفوز الزمالك بكأس السيسي للسوبر من الهلال وانتشار الفساد في كوريا || حوار قلبين || قائد الانسانية ( سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ) ( أمير دولة الكويت ) || “جدع أنفه ليكيد وجهه” ||
 

الهارون لـ«آفاق»: معهد الأبحاث يغرس روح البحث فـي نفوس الطلبة


دعا لتبني تقنياته من الجهات المهنية في القطاعين العام والخاص
أعمال البرامج البحثية تتمحور حول توفير الحلول المناسبة للتصدي للتحديات الكبيرة
رفع مستوى ثقافة الطلبة واكسابهم الثقة بالنفس وتوجيههم لتحديد مسارهم العلمي والتعليمي 
البرنامج التدريبي الحالي يتضمن علوما تطبيقية تجريبية ويقتصر على الطلبة الكويتيين فقط
توجد اتفاقية تعاون بيننا وبين جامعة الكويت ونتعاون مع العديد من كلياتها

 


مندفعا بالحماس مفعما بحيوية الشباب وكثير من الطموحات والآمال هكذا كان حال المدير التنفيذي لقطاع التسويق والعمليات التجارية والقائم بأعمال مدير قطاع الإدارة والمالية والخدمات المساندة بمعهد الكويت للأبحاث العلمية  عبد المحسن الهارون حين تسلمه لوظيفته الأولى بالمعهد في عام 1985 بعد حصوله على بكالوريوس إدارة من جامعة الكويت وبدأت مسيرته الطويلة حيث بعدها ترقى إلى رئيس قسم البعثات في إدارة التدريب، ثم رئيسا لمكتب البرامج الخاصة، فمديرا لإدارة المطبوعات والإعلام، ثم تولى دائرة العلاقات العامة، فمديرا لإدارة العلاقات العامة وبعدها مديرا لإدارة التسويق حتى وصل إلى عمله الحالي.
ومنذ الأيام الأولى لعمله بمعهد الكويت للأبحاث العلمية كان الهارون يؤمن إيمانا راسخا بأهمية الثروة البشرية كأحد أهم مكونات ثروات البلاد، بل وهي الركن الأهم الذي لا ينفد، ومن وجهة نظره يأتي الشباب والأجيال الصاعدة على قمة هرم الثروة البشرية.
ولا يزال يراهن على القدرات الإبداعية للطاقات الشبابية الوطنية التي يثق فيها ويؤكد على أنها إن أخذت فرصتها فإنها بلاسك تستطيع المضي قدما بالوطن الغالي ليحظى بالمكانة اللائقة به بين البلدان المتقدمة.
الهارون أكد لـ «آفاق»  أن الدورة التدريبية الصيفية الحادية والأربعين «الإبداع في عالم الاختراع» في الفترة من 1 يوليو حتى 9 أغسطس المقبلة تأتي إكمالا تنفيذا لأهداف المعهد لتدريب الكوادر الشبابية الوطنية وصقل موهبتها.
كما تحدث عن علاقة التعاون بين المعهد و الجامعة في اللقاء التالي:
• ما هو دور معهد الأبحاث في المسيرة التنموية للكويت؟
- يقوم المعهد وبالمشاركة في تطوير ونشر واستخدام آخر ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا والابتكار لدعم الجهات المستفيدة في القطاعين العام والخاص لما فيه الفائدة لدولة الكويت وآخرين يواجهون نفس التحديات والفرص.
• ما أهم التخصصات التي يتضمنها البرنامج التدريب الحالي؟
- يتضمن البرنامج التدريبي الحالي العديد من التخصصات العلمية في مجالات مختلفة منها: الكيمياء- العلوم البيولوجية- العمارة- الهندسة – تكنولوجيا النانو – علم الجينات- نظم المعلومات الجغرافية- التصميم الهندسي، ويضم البرنامج العديد من الورش منها: ورشة الميكانيكا – ورشة الهندسة الكهربائية.
• هل هناك معايير معينة يتم على أساسها قبول الطلبة في البرامج التدريبية؟
- بالتأكيد، فالقبول بها يقتصر على الطلبة الكويتيين من الصفين العاشر والحادي عشر الفرع العلمي من المدارس الحكومية والخاصة بحيث لا يقل المعدل العام للطالب في منتصف العام الدراسي الحالي 2017/2018 عن 75% ، على أن يجتاز الطالب المقابلة الشخصية التي تجري له من قبل لجنة خاصة مشكلة لهذا الغرض.
• ما هي الكليات التابعة لجامعة الكويت ويشملها البرنامج التدريبي، وما مدى استجابة الكليات وتعاونها معكم؟
- كليات العلوم، الهندسة، العمارة، العلوم الحياتية، هندسة الحاسوب. وهناك تنسيق وتعاون مستمر بين دائرة القوى العاملة بإدارة الموارد البشرية بالمعهد وكليات جامعة الكويت حول المشاركة في البرامج التدريبية التي يقيمها المعهد.
تعاون مع الجامعة
• ما حجم التعاون بين جامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، وما سبل تطويره بما يفيد المجتمع الكويتي؟
- المعهد لديه اتفاقية تعاون مع جامعة الكويت حيث تم تشكيل لجنة مشتركة لتطبيق بنود الاتفاقية ووضع خطة تنفيذية تتضمن المتابعة الدورية، وقياس مؤشرات الأداء، والتنسيق لعقد ورش عمل ولقاءات علمية تناقش أولويات البحث العلمي، وتبادل الخبرات العلمية لدى الجهتين ودراسة نظام الانتداب ، كما نصت الاتفاقية على تنسيق الجهود لتشجيع الناشئة والشباب على ممارسة البحث العلمي عن طريق عقد الدورات التدريبية الخاصة بطلبة مراحل التعليم العام والطلبة الجامعيين واتاحة الفرص أمام طلبة الدراسات العليا لإجراء مشاريع الأبحاث اللازمة ضمن المشاريع القائمة في المعهد وتوفير الإشراف العلمي لهؤلاء الطلبة.
• ما هي أبرز العوائق التي تمثل التحديات للمعهد وتتسبب في الحد من إنتاجه البحثي؟
- يعتبر الدعم الحكومي المادي والمعنوي للمعاهد والمراكز البحثية هو الرافد الأساسي لتمويل أنشطة البحث العلمي وتحرص الدول المتقدمة على تخصيص نسبة من إيرادات دخلها القومي لتطوير وتمويل أنشطة البحث العلمي التطبيقي حيث يصرف حاليا ما يعادل 0.3% في الكويت وعلى المستوى العالمي 3%. لذا يجب تبني تقنيات المعهد من قبل الجهات المهنية في القطاعين العام والخاص، كما يجب على الاستثمار التجاري التشجيع والدعم لتقنيات المعهد المطورة.
كما يتوجب إلزام الجهات بتنفيذ قرار مجلس الوزراء باعتبار المعهد أحد البيوت الاستشارية، حيث أن المعهد ليس جهة خدمية، ويعتبره مجلس الوزراء جهة استشارية فريدة من نوعها تقدم خبراتها واستشاراتها من خلال تنفيذ الدراسات والأبحاث للقطاعين العام والخاص وذلك ضمن خطة الدولة التنموية، وقد أصدر في هذا الشأن قراره رقم 410 في اجتماعه رقم 18 لسنة 2001 والذي أوجب على الجهات الحكومية إعطاء الأولوية لمعهد الكويت للأبحاث العلمية للقيام بالاستشارات العلمية والفنية التي تدخل في اختصاصه.
نتائج الدورات
• ما هي أبرز نتائج  الدورات التدريبية الطلابية التي ينظمها المعهد؟
- يهدف المعهد من خلال تلك الدورات إلى غرس روح البحث لدى الطلبة المشاركين وتحسين ورفع مستوى ثقافة الطلبة واكسابهم الثقة بالنفس وتوجيههم لتحديد مسارهم العلمي والتعليمي لمرحلة ما بعد الثانوية، أما على مستوى النتائج فإن أكثر مخرجات الدورات أكملوا مسيرتهم وتقلدوا مناصب عليا.
وعلى الصعيد الرقمي فقد استفاد من هذه الدورات 5157 من طلبة المرحلة الإعدادية، و1347 من المرحلة الجامعية، بالإضافة إلى 39 من ذوي الاحتياجات الخاصة.
• ما هي أهم القطاعات التي يشملها المعهد في أبحاثه؟
- تتمحور أعمال البرامج البحثية حول توفير الحلول المناسبة للتصدي للتحديات الكبيرة، وترتبط بخطط التنمية وحاجات قطاعات الدولة سواء الحكومية أو الخاصة. وتغطي الأنشطة البحثية بالمعهد قطاعات: النفط، المياه، البيئة، الطاقة، البناء والتشييد، النظم المتقدمة، الموارد الغذائية والبيولوجية، قطاع الاقتصاد الوطني ومشاريع استراتيجية وطنية.
• هل هناك تعاون بين المعهد وأمثاله من المعاهد في الدول الأخرى؟
- قام المعهد بإنشاء مكتب مختص للتنسيق حول أطر التعاون التقني والعلمي مع مؤسسات الأبحاث العلمية.
وقام المعهد بتطوير خارطة العشرين سنة ليصبح المعهد مركزا عالميا مميزا للبحث والتطوير، وفي الإطار تم تعزيز التعاون الدولي والإقليمي حيث يتم توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون مع مراكز إقليمية ودولية وتنفيذ مشروعات مشتركة.
لدى المعهد ما يقارب 70 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم مع بعض مؤسسات الأبحاث العالمية على سبيل المثال: وزارة الطاقة الأمريكيةDOE) )، وكالة الفضاء الأمريكية(NASA)، الوكالة الدولية للطاقة الذرية(IAEA)، معهد شنغهاي لمنع الكوارث والإغاثة، مركز التعاون الياباني، مكتبة الإسكندرية، المؤسسات العلمية التايوانية والماليزية والكورية.....
• في النهاية، الكويت قيادة وحكومة وشعبا تضع آمالا عديدة وطموحات كبيرة على معهد الكويت للأبحاث العلمية. فما قولكم؟
- أود في الختام أن أشير إلى أن ما حققه المعهد مؤخرا كان قبل أعوام توجهات وأمنيات، وقد حظي المعهد في ذلك بدعم ورعاية غير مسبوقة من قيادتنا السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- كما أن اهتمام سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله- بأعمال المعهد وأنشطته أمرا لافتا، فضلا عن ما يلقاه المعهد من دعم وتحفيز من قبل سمو رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة الموقرين، ورئيس وأعضاء مجلس الأمناء.
وأتوجه بالشكر إلى أسرة جريدة آفاق لإتاحة هذه الفرصة لإضاءة بعض من إنجازات المعهد وإعلام المجتمع بما يقوم به هذا الصرح العلمي من جهود متميزة في تطوير وتحسين البحث العلمي على مستوى دولة الكويت. راجيا أن تتكلل هذه الجهود في دعم مسيرة التنمية في بلدنا الحبيب الكويت.

لمحة موجزة عن معهد الكويت للأبحاث العلمية
تأسس معهد الكويت للأبحاث العلمية في عام 1976 كجزء من الاتفاقية المبرمة بين الحكومة الكويتية وشركة الزيت العربية اليابانية. وفي عام 1981 أصدر المرسوم الأميري بالقانون رقم 28 لسنة 1981 ليؤكد هذه الحقيقة معتبرا أن معهد الكويت للأبحاث العلمية مؤسسة عامة ذات شخصية اعتبارية مستقلة يشرف عليه وزير يختاره مجلس الوزراء.
الغرض الأساسي من المعهد: النهوض بالبحوث العلمية والتطبيقية، وخاصة ما يتعلق منها بالصناعة والطاقة وموارد الثروة الطبيعية والموارد الغذائية وسائر المقومات الرئيسية للاقتصاد القومي، وذلك لخدمة اهداف التنمية الاقتصادية والتكنولوجية والعلمية للدولة وتقديم المشورة للحكومة، بما في ذلك سياسة البحث العلمي للبلاد.
كما نص المرسوم الأميري على « تشجيع أبناء الكويت على ممارسة البحث العلمي وتنمية روح البحث لدى الجيل الناشئ».         

 


الكاتب : فتحى رضوان  ||  عدد الزوار : (305)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
آراء وأفكار طلابية
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

96

United States

26

unknown

3

Kuwait

 المتواجدون الان:(125) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19563386) مشاهد