العدد رقم : 1134

الخميس - الخامس من - يوليو - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || معرض التصوير الفوتوغرافـي 24 الجاري || كونا ينظم البرنامج التدريبي المهني المتخصص « التحليل السياسي» || دكتوارة لجنان بن سلامة من جامعة السوربون الفرنسية || إبادة الكتب فـي آخر إصدارات عالم المعرفة || اختتام ورشة « تصميم المقررات الدراسية لنظام بلاك بورد» || العلاقات العامة والإعلام توثق أحداث 2017 فـي إصدارات متميزة || الشريعة توقع مذكرة تفاهم مع جمعية “النجاة الخيرية” || دروس من المونديال ونصائح لأبنائنا الطلاب الجدد || للدّلْوِ ثمنٌ || هيئة الأمم المتحدة ( 1945 ) || “حفل التخرج والدرس الأخير” || علوم وهندسة الحاسوب تواكب التطورات بتحديث برامجها || الشريعة 36 عاما مصدر إشعاع إسلامي || العلوم الاجتماعية بأقسامها الخمسة .. تحقق قفزة علمية كبيرة منذ التأسيس || تخرج أول دفعة من طلبة الصم والبكم || الهندسة كرمت رجب شعبان بعد 27 عاما فيها || تخرج أول مجموعة صيادلة من برنامج “دكتور فـي الصيدلة” || المجلس برئاسة وزير التربية ووزير التعليم العالي شكل لجنة لتحويل بكالوريوس الصيدلة إلى دكتور || تكريم الفائزين بجائزة “إنشاء القابضة” || فوز مشروع “heart helper” بجائزة أحمد بشارة فـي معرض التصميم الهندسي الـ34 || وكيل العدل: معرض «التصميم الهندسي» مدعاة للفخر بأفضل إبداعات الطاقات الشبابية || ثقافة الكسب والاستثمار ||
 

أمل عبدالله تروي ماضي الكويت وحاضرها فـي هب السعد


كتاب في سطور
كتب تطوي بين صفحاتها شيئا من تاريخ ، او بعضا من أدب ، او ثمة فكر ، عن سطور من بين الطيَّات ، تكتب صفحتنا.
 قصص واقعية ، لم يتدخل الخيال في نسج سطورها ، أبطالها ما زال بعضهم يحيا بيننا ، و بعضهم الآخر تساقط واحدا تلو الآخر، في غياهب الموت ، رسمت تفاصيلها الإعلامية أمل عبدالله ، بين السطور ، حتى يرى من بقي منهم على قيد هذه الحياة ، حلو أيامه و مُرها ، حكايا على الورق .
 


هبّ السعد ، قصة تصدرت تلك المجموعة التي ضمت نصوصا من ماضي الزمن في الكويت ، صدحت كلماتها بصوت سامريّة قديمة ، ترددها المطربة الشعبية المعروفة آنذاك عودة المهنا ، لتزف ‘ فاطمة ‘ عروسا ، وطيرانها تضرب ‘ هبّ السعد هبايبه الإرياحي ‘ ، تلك الأغنية الأشهر كلاما ولحنا ، في أعراس الكويت ، منذ بعيد الزمن ، و حتى يومنا هذا ، اذ تتباهى العروس الكويتية بزفتها على ‘ هبّ السعد ‘ . ‘ فاطمة ‘ بدت مأخوذة بما يدور حولها ، و هي تسير الهوينى ، إذ امتلأ البيت بحوشه عن آخره ، بالفتيات يتمايلن شمالا و يميناً ، على إيقاع الأغنية ، حتى وصلت إلى صدر البيت ، حيث أنوار الفرح ، تحيط بأريكة هندية الصنع ، و قد أحاطها بساط مزركش ، حيث اتخذت مكانها ، و أخذت والدتها تساوي زينتها .
مدّت العروس بصرها ، لترى الحضور متبخترات بالثياب المزركشة ، و الحلي الذهبية تلمع في انعكاس الزينة ، التي علقت في سماء حوش المنزل ، تحاول أن تتخيل شكل المعرس ، إذا ما كان شبيها لأخيها ، أو زوج خالتها ، أو .. لكنها ما تلبث ان تصرف النظر ، بسرعة البرق ، حينما تتذكر أن ما تفكر به عيب !
تلتفت ‘ فاطمة ‘ صوب الفرقة ، وهي تتأهب لرفع الطيران ، لفاصل غنائي جديد ، ابتسمت في داخلها بارتياح ، و هي ترى عودة المهنا تحيي ليلة عرسها ، كما نذرت لها والدتها . 
عاد الغناء ، و سرحت هي في ذاك التشكيل الذي تراه أمامها ، من السجاد الثمين الذي فرشت به الأرض ، والمطارح والمساند التي تنعكس زركشتها ، على الخيوط الفضية والذهبية ، في ثياب من يرقصن من البنات ، تتماوج ببريق ألوان الزينة عليها . لحظات ، و تغطى العروس ، ليأتي صوت الطيران مجددا من الخارج ، تزف المعرس ، ومجموعة رجال يحملون التريكات ، ليكملون فاصلا غنائيا ، لا يخلو منه اي عرس كويتي ، يتوقفون عند الباب ، لتنتقل الوصلة الغنائية إلى عودة المهنا و فرقتها ، تزف المعرس ‘ عليك سعيد ومبارك ‘ ، تمتد رقاب الحاضرات مشرئبة ، يتقدم المعرس من عروسه ، يقبلها ، لكنها تجزع وترتد إلى الوراء ، يعلو الغناء ، يعلو الهمس ، و يحتدم الصراع بداخلها .


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (151)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

66

United States

47

unknown

 المتواجدون الان:(113) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18991766) مشاهد