العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

باحثو الجامعة حققوا الفوز بجوائز الملصق العلمي للكليات العلمية والإنسانية


في دراسات وأبحاث شملت جوانب طبية واقتصادية وعلمية وزراعية
دراسات الباحثين: ارتباط ايجابي بين حجم التبادل التجاري ومستويات المهاجرين
العامل الرئيسي الذي يؤثر على المساواة بالكويت فـي المستقبل هو معدل النمو السكاني
ارتباط بين حركة الاستثمار الأجنبي في منطقة الربيع العربي وبين ظروف عدم الاستقرار السياسي
خفض السعرات الحرارية والدهون واتباع نظام صارم هي الوسائل الأفضل لخفض الوزن
منظومة مجلس التعاون الخليجي لم تتمكن من صياغة استراتيجية للتكامل الاقتصادي بين بلدانها

 


تقوم الجامعات بدور هام وحيوي في تحريك عجلة التنمية، ويلعب البحث والتطوير الذي تنفذه الجامعات ومؤسسات التعليم العالي دورا أساسيا في منظومة البحث والتطوير في أي بلد من البلدان التي تنشد الرقي والتقدم، ومن هذا المنطلق أولت جامعة الكويت البحث العلمي اهتماما فائقا، كما حرصت على توفير البيئة العلمية المناسبة للهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة وللطلبة بهدف تقديم البحوث والدراسات التي تثري العلم والمعرفة وتخدم المجتمع في شتى المجالات.
وقطاع الأبحاث هو الجهة التي تعنى بتشجيع البحث العلمي في جامعة الكويت ودعمه وتطويره، وتأسيس نظام دعم الأبحاث، ويحدد القوانين والإجراءات التي تحكم عملية تقديم المنح البحثية، حيث يشجع ويدعم أبحاث أعضاء هيئة التدريس في الكليات والتخصصات المختلفة سواء الأساسية منها أو التطبيقية أو الإنسانية، عن طريق تقديم الدعم اللازم وتوفير بيئة ملائمة لمتابعة وإنجاز المشاريع، وتعتبر هذه العوامل أساس مهمة قطاع الأبحاث.
وقد نظم قطاع الأبحاث فعالية يوم الملصق العلمي للكليات الإنسانية للعام الأكاديمي 2017/2018 في 7 مارس 2018 بمشاركة 5 كليات لهذا العام حيث تم عرض 90 ملصقاً علمياً تعكس تنوع المواضيع والمجالات البحثية التي يتناولها باحثو الكليات الإنسانية في الفترة الحالية.
كما نظم القطاع يوم الملصق العلمي للكليات العلمية في 14 مارس 2018 بمشاركة 5 كليات علمية بالإضافة لمشاركة باحثين من معهد الكويت للأبحاث العلمية الذين عرضوا انجازاتهم البحثية بـ 136 ملصقاً، حيث قدموا نظرة ديناميكية للنشاط البحثي في الكليات، وتدعم الفعالية عرض أحدث المنجزات البحثية في أجواء من الانفتاح العلمي وتبادل الآراء والمقترحات.
وقد انتهت لجان التقييم من أعمال مراجعة وتقييم الملصقات العلمية، وبناءً عليه رشحت الفائزين على النحو الآتي:
الفائزون في يوم الملصق العلمي للكليات الإنسانية:
أولاً: فئة أعضاء هيئة التدريس:
* الجائزة الأولى وفاز بها د. عباس عبدالله المجرن أستاذ الاقتصاد – كلية العلوم الإدارية بدراسة حملت عنوان: “ مصداقية مقاييس النمو والتنمية في الاقتصادات الريعية: حالة دول مجلس التعاون الخليجي” وتبحث هذه الورقة في الخصوصيات الاقتصادية والاجتماعية لدول مجلس التعاون الخليجي التي تنتج عن اعتمادها المفرط على مواردها الطبيعية الغنية (النفط والغاز الطبيعي). وتستخلص من هذه الخصوصيات الفوارق والاختلافات بين اقتصادات هذه الدول والبلدان الأخرى مما يجعل مقاييس النمو والتنمية التقليدية المستخدمة على نطاق واسع على مستوى العالم غير صالحة أو غير ملائمة لقياس التغيرات الاقتصادية التي تشهدها دول المجلس.
ومن بين خصوصيات اقتصادات دول مجلس التعاون ومثلها الدول المعتمدة في دخلها على النفط والغاز، على سبيل المثال، هو أن دخلها المتحقق من بيع النفط والغاز، انما هو في حقيقته دخل ناتج عن بيع أصل قابل للنضوب، بينما يتحقق دخل الدول الأخرى من إنتاج مستدام لسلع وخدمات. لذلك لا يعد الناتج المحلي الإجمالي، وهو المؤشر الأكثر شيوعًا في العالم لقياس النمو الاقتصادي، مناسبًا لحساب النمو في الدول الريعية لأنه لا يأخذ في الاعتبار تكلفة استنفاد الأصول.
واعتمدت الورقة في عرضها للخصائص الرئيسية التي تواجه اقتصادات دول التعاون على الأدبيات والدراسات ذات الصلة والبيانات المنشورة عن اقتصادات هذه الدول على مدى العقود الثلاثة الماضية. وتعرض الورقة بعد ذلك مقاييس ومؤشرات النمو الرئيسية الدارجة والشائعة بدءا من الناتج المحلي الإجمالي وصولا الى مؤشر السعادة الذي تبنته الأمم المتحدة في العام 2012.
من أهم النتائج التي توصلت لها الدراسة هي أن منظومة مجلس التعاون الخليجي لم تتمكن من صياغة استراتيجية للتكامل الاقتصادي بين بلدانها، وتعرضت بسبب استمرار اعتمادها المفرط على الريع الى عدد كبير من الصدمات الخارجية الحادة، فضلا عن تعاظم حجم التسربات من دورة الدخل وشيوع أعراض ما يدعى “لعنة الموارد” ، اضافة الى وجود تباين بين درجة اعتماد كل منها على الريع وبين طبيعة بيئة الأعمال، ومدى جاذبيتها للاستثمار الأجنبي المباشر.
ويترتب على خصوصية الاقتصادات الخليجية (نضوب المورد الطبيعي، والانكشاف على الصدمات الخارجية، وتقلب الدخل الريعي) عدم ملائمة مقاييس النمو التقليدية لقياس النمو في دول مجلس التعاون. ولذا اقترحت الورقة استخدام مؤشرات نمو غير تقليدية ومبتكرة تأخذ في اعتبارها السمات الخاصة لدول المجلس من أجل قياس الأداء التنموي في اقتصادات الخليج. وأهم المقاييس المقترحة: مقياس درجة التنويع الاقتصادي، مقاييس سوق العمل، مؤشر الحكم الرشيد ، مؤشر الديمقراطية ، ومؤشر النزاهة.
* الفائز بالجائزة الثانية: د. تركي الشمري من قسم التمويل والمنشآت المالية بكلية العلوم الإدارية، بالدراسة المقدمة:” الأداء المالي للبنوك التقليدية والاسلامية بدول مجلس التعاون الخليجي”، وتحاول هذه الورقة التعرف على طبيعة الأداء المالي للبنوك التجارية التقليدية والبنوك الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي وعما اذا كان هناك أية فروق جوهرية بين نموذجي تلك البنوك وذلك خلال فترة زمنية ممتدة من عام 2003 وسنة الأزمة المالية العالمية وخلال الخمس سنوات الأخيرة، وقد تم استخدام عدة أساليب إحصائية للتأكد من مصداقية النتائج وكذلك تم استخدام أكثر من مؤشر للأداء المالي للتأكد من ثبات النتائج ، وكذلك تم التحليل على أكثر من فترة زمنية مختلفة.
وقد توصلت الورقة إلى تفوق الأداء المالي للبنوك التقليدية بدول مجلس التعاون الخليجي على البنوك الاسلامية بغض النظر عن الفترة الزمنية للتحليل الاحصائي، وبغض النظر عن مؤشر الأداء المالي المستخدم.
* الجائزة الثالثة: د. نايف الشمري و مريم بهبهاني قسم الاقتصاد - كلية العلوم الإدارية، بدراسة حملت عنوان: “ العنوان: أثر الاضطرابات السياسية على الاستثمار الاجنبي المباشر لدول الربيع العربي”، وتحلل هذه الدراسة مدى تأثير الاضطرابات السياسية على حركة الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة العربية التي شهدت تقلبات سياسية وما تسمى في منطقة الربيع العربي، حيث تغطي الدراسة بيانات لخمسة دول شهدت انتفاضة الربيع العربي الأخيرة خلال الفترة بين عام 1980 إلى 2014، واستخدمت الدراسة بعض الاختبارات الاحصائية المتعارف عليها في الأدبيات الاقتصادية، حيث استخلصت النتائج إلى أن العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية كلها عوامل أساسية في تقلبات حركة الاستثمار الأجنبي المباشر في بلدان الربيع العربي، ومن المثير للاهتمام أن عصر الربيع العربي قد لعب دوراً هاماً للغاية في تدهور الاستثمار الأجنبي المباشر في هذه البلدان. وتحديداً أشارت نتائج الدراسة إلى انه هناك ارتباط بين حركة الاستثمار الأجنبي المباشر في منطقة الربيع العربي وبين ظروف عدم الاستقرار السياسي التي تحدث في هذه المنطقة بمرور الوقت.
ثانياً: فئة الهيئة الأكاديمية المساندة:
الفائز بالجائزة الأولى: هاشم محمد المحميد مدرس مساعد بقسم التمويل والمنشآت المالية – كلية العلوم الإدارية بدراسة تحت عنوان:” تأثير الأزمة الخليجية على سوق الأسهم الكويتي”، وتتلخص بأن للأزمات السياسية تأثير واضح على حجم التداولات وقيمة الأسهم المتداولة ليس فقط في الدول المتأزمة ولكن أيضاً في الدول التي تجمعها علاقات وطيدة مع هذه الدولة المتأزمة. لذا تهدف هذه الدراسة إلى معرفة تأثير الأزمة الخليجية التي بدأت في شهر مايو من سنة 2017 بين (المملكة العربية السعودية، الإمارات البحرين) وقطر على سوق الأسهم الكويتي، وذلك من خلال دراسة البيانات التاريخية للمؤشر السعري لسوق الأسهم الكويتي لمعرفة التغيير في حجم التداولات والتغيير في قيمة الأسهم المتداولة ومقارنتها بالأشهر الثلاث السابقة للأزمة ومقارنة أخرى بين شهر يونيو لسنة 2017 مع نفس الشهر لسنة 2016 .
* الجائزة الثانية: وفازت بها هيفاء الصراف وحدة اللغة الإنجليزية - كلية التربية، بدراسة بعنوان:
“وسائل التواصل الاجتماعي: وسيلة مساعدة لتدريس اللغة الإنجليزية”، وتسعي هذه الدراسة الي الإجابة عن مشكله معينة في البحث عن مدى فائدة وسائل التواصل الاجتماعي في تدريس المفردات في اللغة الإنجليزية، ويهدف هذا إلى تحديد مدى فائدة وسائل التواصل الاجتماعي في اكتساب مفردات جديده لطلبة اللغة الإنجليزية، وسيطلب من الطلبة المشاركة في أنشطة بناء المفردات الموجهة باستخدام البرامج المختلفة لوسائل التواصل الاجتماعي.
* الفائزان بالجائزة الثالثة: ضاري الزهاميل + أ.د.جمال العنزي من قسم العقيدة والدعوة بكلية الشريعة الدراسات الإسلامية عن الدراسة المقدمة بعنوان:” معالم المنهج التربوي في مواجهة التحديات الفكرية المعاصرة من خلال تفسير العلامة الدوسري”، وخلصت الدراسة إلى أنه من المتقرر أن الأمة مستهدفة في عقيدتها وأخلاقها من قبل أعدائها بالكيد والتحريف، ‭{‬ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا‭}‬[البقرة: ٢١٧]، مما يشكل تحديا فكريا تجب مواجهته، وتتجدد هذه التحديات وإن أخذت صورا مختلفة ومسميات جديدة، ومن القلة التي تميزت بمواجهة تلك التحديات الفكرية وفق رؤية تربوية إيمانية تنطلق من نصوص القرآن وتؤسس عليها، العلامة الكويتي عبدالرحمن الدوسري - رحمة الله - (ت: ١٣٩٩ه/ ١٩٧٩م).
 وتكمن إشكالية البحث في أنه قد غفل عن تراثه المتميز في هذا الباب، فهو يتملك مفاتيح العلم الشرعي وأدواته، مع اطلاعه الواسع على مشكلات عصره، وخبرته بمخططات الأعداء، وتجربته الدعوية، ولذلك جاء تفسيره صفوة الآثار والمفاهيم نموذجا تربويا فذا يصلح لمواجهة التحديات الفكرية المعاصرة، وبالرغم من ذلك التميز إلا أنه لم ينل حظه من البحث والدراسة.
فئة طلبة الدراسات العليا
* الجائزة الأولى: الطالبة سارة الفوزان من قسم الاقتصاد – كلية العلوم الإدارية بإشراف د. عباس المجرن بدراسة بعنوان:” الآثار التضخمية لنظم سعر الصرف: حالة الكويت” وتبحث الورقة في تأثير نظامين مختلفين لسعر الصرف تبنتها السلطة النقدية الكويتية على التضخم المحلي (متمثلا في مؤشر أسعار المستهلك) في الفترة بين 2003- 2014، وتشير تجربة الكويت مع نظامي سعر الصرف إلى العلاقات السائدة بين سعر الصرف، وسعر الفائدة، ومؤشر أسعار المستهلك/ تضخم الدولة.
* الجائزة الثانية: الطالب حسن الصايغ من قسم الاقتصاد بكلية العلوم الإدارية بإشراف د. نايف الشمري بورقة علمية مقدمة بعنوان:” استنطاق لاقتصاد الأجيال في دولة الكويت: امكانية زيادة الكفاءة لحالة افضل في القطاع الخاص”، وتلخصت الورقة العلمية إن تنفيذ السياسة الاقتصادية للأجيال القادمة بالنسبة لدولة الكويت يوفر نظرة فورية ودقيقة لمستقبلها، بالنظر إلى الاتجاهات الحالية. وهو يتجاوز مفهوم قياس صحة وكفاءة البلد من خلال العجز أو الفائض. كما يهدف إلى المساواة بين الأجيال للكويتيين المولودين في مختلف العصور، لكل من الذكور والإناث. ويستند النموذج المستخدم إلى Auerbach, Gokhale and Kotlikoff (1991). وباعتبار الكويت بلدا حديثه نسبيا” ذات احتياطيات نفطية كبيرة، فإنه من الصعب أن نرى أي أزمات مالية في المستقبل، علاوة على كيفية قياسها كميا. وستجري هذه الدراسة تحليلا اقتصاديا للأجيال في الكويت، استنادا إلى مساهمات الضمان الاجتماعي والتحويلات المالية، والإنفاق على التعليم من الروضة حتى الصف الثاني عشر، فضلا عن إنفاق الحكومة وثروتها. وسيتم عرض توقعات الموقف المالي للحكومة استنادا إلى سيناريوهات سكانية مختلفة، فضلا عن متوسط حساب الفرد لكل حساب جنسي جيلي . يعكس الهرم السكاني الحالي هرم دولة نامية، حيث أن 50٪ من الكويتيين تقل أعمارهم عن 25 عاما. كل هذا يؤثر على مستقبل السكان الحاليين، فضلا عن الحقائق المحتملة المختلفة للسكان في المستقبل. وباستخدام العمل الذي قام به Auerbach, Gokhale and Kotlikoff (1991، 1994)، يتوقع عدة سيناريوهات اقتصادية محتملة. وقد استخدمت الكثير من الدول المتقدمة مثل هذا التحليل بشكل أو بآخر لعدة سنوات) Auerbach, Gokhale and Kotlikoff 1999). ويخلص هذا التحليل المبدأي أو الأولي إلى أن هذه  الأداة  قوية لقياس المساواة بين أجيال المواطنين الكويتيين أحياء أو لم يولدوا بعد. كما أنه يسمح للحكومة بسن سياسات أكثر عدلا، حيث لا تفرض العبء المالي على جيل معين ولد في وقت غير مريح اقتصاديا. وتظهر النتائج أن العامل الرئيسي الذي يؤثر على المساواة في المستقبل هو معدل النمو السكاني، إذا بقيت جميع الأمور الأخرى على حالها. كما يظهر أن مصادر إضافية للدخل للحكومة ستكون ضرورية في مرحلة ما في المستقبل القريب لتمويل جميع برامجها الموعودة. وكلما تأخرت هذه القرارات كلما ازداد العبء على المولودين حديثا أو الذين ولدوا بعد.
الطالبة الفائزة بالجائزة الثالثة: آلاء بدر العنزي قسم علم النفس - كلية العلوم الاجتماعية بإشراف أ.د. عثمان الخضر، بالدراسة المقدمة بعنوان: “أثر المزاج على إدراك الفرد للعدالة التنظيمية لدى عينة من موظفي جامعة الكويت”، وهدفت الدراسة إلى معرفة أثر المزاج على إدراك الفرد للعدالة التنظيمية وأبعاده العدالة التوزيعية، العدالة الإجرائية، العدالة التعاملية، العدالة المعلوماتية، وبيان ما إذا كانت هناك فروق دالة إحصائيا بين الجنسين في متغيرات الدراسة، حيث تكونت عينة الدراسة من ١٨٠ فرداً من موظفي جامعة الكويت ٩٠ ذكوراً، و ٩٠ إناثاً )  تم تقسيمهم على ٣ مجموعات تجريبية، ودلت نتائج الدراسة على وجود أثر للمزاج الإيجابي والمزاج السلبي على إدراك الأفراد للعدالة التنظيمية بأبعادها الأربعة، حيث رفع المزاج الايجابي من إدراك الأفراد للعدالة وخفض المزاج السلبي من ادراكهم للعدالة.
*وقد فازت بالجائزة الثالثة مناصفة الطالبة: رنا الجلال من قسم الاقتصاد بكلية العلوم الإدارية بإشراف د. نايف الشمري، وحملت الدراسة التي قدمتها عنوان:” أثر المهاجرين على حجم التبادل التجاري في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، وتحلل هذه الأطروحة مدى تأثير مستويات تعداد المهاجرين على حجم التبادل التجاري بين البلد المضيف والبلدان المصدرة لهؤلاء المهاجرين، وتقيس الورقة اتجاه التبادل التجاري باستخدام اجمالي التجارة والصادرات والواردات وفقا لنهج معادلة الجاذبية، وقد تم اختبار تلك العلاقة باستخدام بيانات بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من العام 1990 إلى العام 2015 كل خمس سنوات.
وتشير النتائج إلى أن أهم العوامل تأثيراً على حجم التبادل التجاري لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشمل حجم  الناتج المحلي الإجمالي، سعر الصرف، المسافة بين الدول، كما أشارت النتائج إلى أن هناك ارتباط ايجابي بين حجم التبادل التجاري ومستويات المهاجرين.
وقد استخلصت هذه الدراسة ثلاث توصيات عامة بشأن سياسة المهاجرين، الأولى هي تقديم الإقامة الدائمة للمهاجرين مما يؤدي إلى استثمار كمية من رأس المال في الأسواق المحلية، وهذا سيؤدي إلى إنشاء صناعات جديدة وخلق فرص عمل للسوق المحلي، مما يسرع تعزيز اقتصاد أكثر استقرارًا لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تعتمد بشكل كبير على الموارد الطبيعية.
كذلك فإن التوصية الثانية تشمل وضع حصة سنوية من المهاجرين لكل بلد شريك على أساس احتياجات الاقتصاد المحلي والسوق بهدف السيطرة على تدفق وإدارة تعداد المهاجرين حسب الضرورة . وأخيراً توصي هذه الدراسة بإعطاء الأولوية لهجرة العمال ذوي المهارات العالية على أساس المؤهلات لاستثمار رأس المال البشري بهدف النمو الاقتصادي، غير أنه لا ينبغي إهمال العمال الأقل مهارة لأن الصناعات وثغرات العمل تتطلب قدرا كبيرًا من القوة البشرية، و لذلك يلزم تحقيق  توازن  بين العمالة ذوي المهارات العالية و الأقل مهارة لتلبية احتياجات الاقتصاد المحلي .
 الفائزون في يوم الملصق العلمي للكليات العلمية
أولاً: فئة أعضاء هيئة التدريس:
* الجائزة الأولى: أ.د. سعد مخصيد + بسمة غزال  من قسم الكيمياء – كلية العلوم.  بدراسة بعنوان: “مركبات جديدة وفعالة من الفثالوسيانين لعلاج السرطان بتقنية العلاج الضوئي الديناميكي”، وتبحث الدراسة في أنه تم تحضير مشتقات جديدة من الفثالوسيانين الغير متماثلة والمشحونة بوحدات من التريازول  واليود لتحسين صفاتها الضوئية وقابليتها للذوبان في الماء  وذلك من أجل تطبيقها في العلاج الضوئي الديناميكي لعلاج الأمراض السرطانية، وقد تمت بهذه الدراسة إجراء التحليل الطيفي والقياسات الفيزيائية لتلك المركبات لدراسة تركيبها وخصائصها الفيزيائية والضوئية وكذلك خصائصها العلاجية. وقد أظهرت النتائج أنه يمكن لمثل هذه المواد أن تولد بشكل مثير للدهشة كمية كبيرة من الأوكسجين الفعال في الماء تصل إلي (0.866=ΔΦ) وتعد أعلى قيمة تم التوصل إليها حتي الآن في هذا النوع من العلاج حيث يمكنها أن تتخلل بكفاءة أغشية الخلايا السرطانية بسبب خصائصها الفريدة من نوعها في الماء.
* الجائزة الثانية: د. علي عبدالرسول حسين + أحمد عبدالنظير + أ.د. سعد مخصيد + Asaithampi Ganesan قسم الكيمياء - كلية العلوم، بدراسة بعنوان: “ مواد نقل ذات ثقوب عالية الكفاءة تعتمد على فثاليسيانيس الزنك للاستخدام الواعد في الخلايا الشمسية بيروفسكايت”، حيث تعتبر الخلايا الشمسية البيروفسكايت أجهزة كهروضوئية منخفضة التكلفة وواعدة تظهر كفاءة تحويل الطاقة الممتازة  من الطاقة الشمسية إلى الكهرباء. في هذا الصدد ، تم تركيب اثنين من مشتقات الفالثوسيانين المعدني بالزنك (Pc1 و Pc2) وتطبيقها كمواد نقل الثقوب في الخلايا الشمسية البيروفسكايت. توفر الأجهزة المحسنة التي تستخدم Pc1 و Pc2 على أنها مواد نقل الثقوب كفاءة تحويل الطاقة بنسبة 7.64٪ و 9.5٪ عند ضوء شمس AM 1.5 المحاكي، على التوالي.
 أدى خلط Pc1 مع سبيرو- OMETAD إلى زيادة ملحوظة في كفاءة الخلية (15.64 ٪) مقارنة مع 12.55 ٪ التي تم الحصول عليها في حالة spiro-OMETAD وحدها في نفس الظروف. وستمهد هذه النتائج الطريق أمام تصنيع الشركات الصغيرة والمتوسطة ذات الكفاءة العالية من الخلايا الشمسية البيروفسكايت مع التكلفة المنخفضة وعالية الجهد والدوائر المفتوحة.
* الجائزة الثالثة: د. وفاء الكندري + د. سوزان البستان + د. ماجد النقيب + ِAsha Merine Isaac من قسم العلوم البيولوجية بكلية العلوم، بدراسة حملت عنوان:” تحليل نسالة نوع Acanthoparyphium من خليج الكويت باستخدام جينوم الميتوكوندريا”، وقد أوضحت الدراسة أن فصيلة Echinostomatoidea Looss, 1899 هي مجموعة كبيرة وغير متجانسة من المثقوبيات digeneans تتوزع عالميا وتتطفل على جميع طبقات الفقاريات وبصفة خاصة الطيور. ينتمي جنس Acanthoparyphium  إلى عائلة Himasthlidae التي اوردت التقارير العلمية عن إصابة القواقع والطيور والإنسان في جميع أنحاء العالم بها، وظهرت هناك حاجة إلى تقنيات سريعة وموثوق بها تمكننا من تحديد نوع الطفيلي وذلك بهدف  التبصر في دورة حياته والعدوى التي يسببها والأوبئة التي قد ينشرها وديناميكيات انتقال هذه العدوى. وتم تطوير العديد من الواسمات الجينية التي استخدمت للتمييز بين العديد من أنواع echinostome  بغض النظر عن مرحلة دورة حياتها. يعتبر جينوم الميتوكوندريا مرشحا ممتازا لتحديد هوية الطفيلي وذلك بسبب وفرة الواسمات في جينوم الميتوكندريا مما يجعلها مناسبة للدراسات بيئية المتعددة ودراسات النسالة. هذه الدراسة هي أول دراسة جزيئية في العالم استخدمت تسلسل جينوم الميتوكوندريا الكامل لـ Acanthoparyphium sp، وعلاوة على ذلك استخدمت الدراسة بدقة وموثوقة جينوم الميتوكوندريا لتحديد هوية الطفيليات المعزولة من خليج الكويت والتي تتبع Acanthoparyphium sp، كما وسعت الدراسة من فائدة جينات الميتوكوندريا في تحليل نسالة هذا النوع بالمقارنة مع غيره من الأنواع في أرجاء العالم المختلفة.
ثانياً: فئة الهيئة الأكاديمية المساندة:
* الجائزة الأولى وفازت بها كل من نور الرويح + Varoujan A. Yaylayan  مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية – معهد الكويت للأبحاث العلمية، بدراسة تحت عنوان:”التقييم المُقًارن للمركبات النشطة البيولوجية في الجرجير المجفف بالتجفيد والحرارة”، حيث أوضحت الدراسة أن الجرجير يٌستهلك بانتظام في الكويت حيث يُزرع بكميات وفيرة، ويتم إهدار كميات كبيرة منه سنوياً بسبب نقص مرافق المعالجة والتخزين. لذلك، تم تطبيق تقنيات تجفيف مختلفة للمساعدة في الحفاظ على هذا النبات ومركباته النشطة بيولوجياً. ومن المعروف أن الخضراوات الكرنبية مثل الجرجير تحتوي على مجموعة متنوعة من المركبات النشطة بيولوجياً مثل مضادات الأكسدة والفيتامينات والمواد الفينولية والفلافونويد والايزوثيوسيانات. وقد أظهرت الدراسات أن هذه المركبات مضادة للسرطان والحساسية والالتهابات، والاكسدة والميكروبات، والجراثيم، والفطريات. والايزوثيوسيانات هي المواد التي تُكسب الجرجير طعمه اللاذع وبالتحديد تمنع تكوّن السرطان والاورام في ظروف معينة. وقد تم دراسة هذه المركبات في الجرجير المزروع في الكويت عن طريق التجفيف بالتجميد والحرارة. وأظهر اختبار الفلافونويد الكلي تراكيز مختلفة بشكل ملحوظ بين الجرجير المجفف بالتجميد، والجرجير المجفف بالحرارة التي تم قياسها كمساويات للكيرسيتين (QE)، وأظهر المحتوى الفينولي الكلي بين العينات عدم وجود فرق إحصائي. وأشار نشاط مضادات الأكسدة المقاس باستخدام اختبار DPPH نشاط مماثل للعينتان. علاوة على ذلك، أظهرت محتويات الايزوثيوسيانات مجموع تركيز أعلى مرتين في عينة الجرجير المعالجة بالحرارة. وأشار تحليل ESI / qTOF / LC / MS إلى وجود جليكوسيدات في عينة الجرجير المعالج بالتجفيد وأجزاء لاسكُرية مثل الكامفيرول في عينة الجرجير المعالج بالحرارة والذي له آثار مفيدة في الحد من مخاطر بعض انواع السرطان وامراض القلب والاوعية الدموية. ومما سبق ينتج أن المقارنة بين طريقتين مختلفتين للمعالجة المسبقة (التجفيد والتجفيف الحراري) لتحديد مصير المركبات النشطة بيولوجياً في الجرجير سوف تُسهل إنتاج دفعات كبيرة من المسحوق بكفاءة. كما يمكن استخدام المسحوق المجفف كعنصر وظيفي في مجموعة واسعة من المنتجات الغذائية كالوجبات الخفيفة مثل (Nutrition Bars) لكافة الأعمار، لتوفير فوائد غذائية محسّنة وفترة صلاحية جيدة، وكذلك تقليل مخلفات الخضار وتقليل استهلاك الطاقة.
* الجائزة الثانية وفازت بها كل من الفاضلة. أسماء محمد صالح + خلود الهاجري + مريم العود + دلال أمين + دانة عبدالله + د. دلال الكاظمي من قسم علم الغذاء والتغذية - كلية العلوم الحياتية، بدراسة حملت عنوان:” مقاييس الآيات غير المقيدة لإدارة الوزن بين أخصائيي التغذية في الكويت”، حيث كشفت الدراسات الاكلينيكية فشل الأنظمة الغذائية الصارمة لخسارة الوزن وعلاج السمنة، وبينت آخر التقارير ارتباط اتباع وسائل خسارة الوزن التقليدية بالاضطرابات في السلوك الغذائي وسوء التغذية. وأثبتت الأبحاث الحديثة بأن الأكل الحدسي “Intuitive Eating” أو تناول الطعام بالبديهة يساعد على فقدان الوزن بدون الخضوع للريجيم القاسي ، ويحسن الصحة بشكل عام. والهدف من هذه الدراسة كان الاستطلاع على المستوى المعرفي لمنظومة الأكل الحدسي ومدى تطبيقه مع المراجعين الراغبين بخسارة الوزن الزائد مقارنة بالأساليب التقليدية في عيادات التغذية في دولة الكويت، في القطاعين الحكومي والخاص.  كان عدد المشاركين 140 أخصائي تغذية (81.4% أنثى، 65% من القطاع الحكومي). ووجد أن المستوى المعرفي منخفض في الكويت في القطاعين الحكومي والخاص (المعدل للمستوى المعرفي أقل من 36%) وأن أغلب الأخصائيين يستخدمون الطرق التقليدية القاسية المبنية على الحرمان لخسارة الوزن وعلاج السمنة. واتفق الأغلبية  من المشاركين بأن خفض السعرات الحرارية والدهون واتباع نظام صارم هي الوسائل الأفضل لخفض الوزن، وبينت نتائج الدراسة بأن الأخصائيين في القطاع الخاص قد يمتلكون مرونة أكثر باستخدام الوسائل للأكل الحدسي لخسارة الوزن وعلاج السمنة مقارنة بزملائهم في القطاع الحكومي. وعلى ذلك ننصح المعنين في وزارة الصحة على توفير برامج التدريب والتطوير لعلاج السمنة، للحد من تصاعد المشاكل النفسية والاضطرابات بالسلوك الغذائي المصاحب للسمنة وطرق خسارة الوزن أو الحد من مشاكل السمنة في الكويت.
* الجائزة الثالثة مكرر وفازت بها ألطاف الفرحان من قسم علوم المعلومات بكلية علوم وهندسة الحاسوب، بدراسة مقدمة بعنوان:” أمن وسلامة الأطفال الذين يستخدمون الإنترنت في الكويت”، حيث أوضحت الباحثة أن استخدام الأطفال للإنترنت ازداد بشكل كبير خلال العقد الماضين وفي هذه الدراسة قدمت نتائج مسح أجري خلال شهر نوفمبر 2017 على سلامة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-12 في الكويت الذين يستخدمون الأجهزة الإلكترونية عبر الإنترنت. وكشفت نتائج المسح أن ما يقرب من 97 في المائة من الأطفال في الكويت يستخدمون الإنترنت. يتم تناول القضايا المحتملة المتعلقة بصحتهم وسلامتهم بإيجاز. علاوة على ذلك ، نناقش دور بعض الجهات الكويتية لتوعية الآباء والأطفال بهدف حمايتهم وتحسين خصوصيتهم وسلامتهم عبر الإنترنت.
كما فاز بالمركز الثالث مكرر عبدالله الكندري + فراس الزعبي من مركز أبحاث الطاقة والبناء بمعهد الكويت للأبحاث العلمية، وكان عنوان البحث:” الوصول لأسطح فائقة في خاصية محبة الماء عن طريق الترسيب الفيزيائي لطلاء ثاني أكسيد التيتانيوم النانوي”، وأوضح الباحثان أن للطلاء الذاتي التنظيف تطبيقات مهمة في صناعات مختلفة مثل - وليس على سبيل الحصر - الأقمشة والبناء والنوافذ والألواح الشمسية، واحدة من المواد البارزة في هذا المجال هي ثاني أكسيد التيتانيوم  TiO2نظراً لاستجابته للأطوال الموجية للأشعة فوق البنفسجية. وبالتالي، يمكن الاستفادة من خواصه السطحية المرغوبة حتى تحت الضوء الطبيعي، مما يجعل تطبيقاته أشمل وأكثر تنوعاً. لذلك ومن أجل تنفيذ فعال لطلاء TiO2 للتنظيف الذاتي في التطبيقات المختلفة، يجب تحقيق حالة فائقة لمحبة الماء من للسطع المطلي بـ TiO2
وفي هذه الدراسة، تم ترسيب طبقة نانوية من TiO2 بسُمُكٍ مختلفة على ركائز الكوارتز باستخدام تقنية تصنيع فيزيائية. الهدف النهائي للتجربة هو تحقيق سطح TiO2 شديد التنظيف الذاتي للماء، وقد أجريت الدراسة بمقارنة السُّمك المختلفة للأطلية النانوية المُرسبة على العينات المعالجة حرارياً. ونتيجة لذلك لوحظت زيادة كبيرة في محبة السطح للماء بعد عمل المعالجة الحرارية، مع تغير مسجل لسلوك السطح من سطح شبه متعادل بزاوية التماس للقطرة 85.4 = درجة، إلى فائقة في محبة الماء بزاوية التماس للقطرة 5.1 = درجة.
وفاز بالمركز الثالث مكرر كل من بينسون مافيل ثوماس + D. Ghloum + M. Albaho + K. Sugumaran + A. Alroumi + J. Jacob من مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية بمعهد الكويت للأبحاث العلمية، بدراسة حملت عنوان :” تأثير جودة الإضاءة على انتاجية وجودة نبات الخس صنف (Lactuca sativa cv. New red fire) في وحدات نظام الإنتاج الزراعي المغلق”، وأوضحت الدراسة بأن نظام المصانع النباتية يُعد اختياراً حكيماً لتحسين إنتاج الخضروات المحلية على مدار العام في ظل الظروف المناخية الزراعية الصعبة في الكويت. أُجريت هذه الدراسة خلال 2015-2016 لدراسة تأثير جودة الضوء على الإنتاجية وإنتاج جودة الخس المزروع في نظام مصنع نموذجي مغلق. تعرّض المحصول التجريبي الذي يُزرع في تقنية الزراعة بالهيدروبونيك (ان اف تي) باستخدام محلول هوغلاند المغذي إلى ثلاث ألوان ضوئية (الأبيض والأزرق والأحمر) على مدار ثلاث فترات ضوئية 8/16 و 16/8 و 0/24ضوء/ظلام. تم الحفاظ على ظروف تربية النبات  خلال الدراسة بشكل متجانس في تدفق فوتون ضوئي بمعدل200±10  ميكرومول في الثانية، ودرجة حرارة 21 ± 2 درجة مئوية  و 65 ± 10 نسبة رطوبة نسبية. وكشفت الدراسة أن إنتاجية وجودة الخس تأثرت بشكلٍ كبير بنوعية الضوء والمدة الضوئية، وزادت النباتات المزروعة تحت إضاءة حمراء في الفترة الضوئية 24/0 زيادة كبيرة في الوزن الطازج وتقسيم المادة الجافة، وتميزت النباتات المعرضة لخصائص إضاءة أخرى في الفترة الضوئية 24/0 بنسبة 40.7٪ و26.6٪ على التوالي.
ثالثاً: فئة طلبة الدراسات العليا:
* الفائزة بالجائزة الأولى: الطالبة رحاب مصمودي من قسم الكيمياء بكلية العلوم بإشراف د. علي بومجداد، بدراسة بعنوان:” تأثير سيليكات الألومنيوم النانوية على مخاليط الأسمنت المكونة من الرماد البركاني وطين الميتاكولين”، حيث تمت دراسة المخاليط الأسمنتية الصلبة التي تحتوي إسمنت البورتلاند، رماد بركاني، طين الميتاكولين، ومركبات سيليكات الألومنيوم النانوية وذلك بعد 28 يوم من معالجتها بالماء. وقد تم تحضير سيليكات الألومنيوم مخبريا عن طريق خلطها مع لدائن البولي أمايد الأروماتية ومن ثم الحصول على المادة النانوية بالإحراق. أظهرت نتائج تحليل سيليكات الألومنيوم النانوية أن زيادة نسبة أكسيد السيليكون إلى أكسيد الألومنيوم تؤدي إلى زيادة كمية المسامات مع نقصان في قابليتها للتجمع والتبلر عند تعرضها للحرارة، وبالتالي، فإن هذه الخصائص تعطيها خاصية بوزولانية عالية. بعد 28 يوم من معالجة المخاليط الأسمنية بالماء، أظهر الخليط المحتوي على سيليكات الألومنيوم الأعلى تبلرا أداء إسمنتي أفضل عند دمجه مع الرماد البركاني و طين الميتاكولين. هذا وقد سُجل ارتفاع غير مسبوق لقوة الانضغاط الاسمنتي يتجاوز 200% عند دمج سيليكات الألومنيوم النانوية (30% أكسيد سيليكون و 70% أكسيد الألومنيوم) بنسبة 0.5-1.0% من المخلوط الإسمنتي (إسمنت البورتلاند، طين الميتاكولين، الرماد البركاني، وسيليكات الألومنيوم النانوية).
*  أما الفائز بالجائزة الثانية: الطالب أحمد حجازي من قسم الفيزياء بكلية العلوم بإشراف د. عبدالخالق الصمدي ود. بلال سلامة بدراسة بعنوان: “ الانتقالات الضوئية وطيف التوهج للأفلام الرقيقة لمادة أكسيد قصدير الزنك المطعم بالفلور المحضرة بطريقة الرش والتحلل الحراري باستخدام الموجات فوق الصوتية”، حيث أوضح أن السباق الحالي لتطوير كفاءة الخلايا الشمسية ذات الأفلام الرقيقة من أجل أغراض الطاقة المتجددة يعتمد اعتمادا كبيراً على تحسين فعالية الإلكترودات الشفافة، والتي تصنع عادة من نوع خاص من أشباه الموصلات يعرف بالأكاسيد الموصلة الشفافة، تجمع هذه الأكاسيد بين التوصيل العالي للكهرباء والشفافية العالية للضوء المرئي، ولذا فإنها تدخل في تطبيقات عديدة كالخلايا الشمسية ومستشعرات الغاز والنوافذ الذكية.
وبالرغم من الأبحاث الكثيرة حول مادة أكسيد القصدير (TO) كموصل شفاف واعد، سواء في حالته النقية (TO) أو مطعما بالزنك (ZTO) أو الفلور (FTO)، إلا أن المحتوى الرباعي من أكسيد قصدير الزنك المطعم بالفلور (FZTO) لم  يدرس بشكل كاف. وفي هذه الدراسة تم تحضير أفلام رقيقة من الـ FZTO لأول مرة باستخدام الرش والتحلل الحراري من خلال الموجات فوق الصوتية، حيث تم بناء جهاز خاص لتحضير أفلام ذات سماكة في حدود ~300 نانومتر وذات شفافية عالية لا تقل عن 85%. وقد تم اختبار صحة التحضير من خلال قياسات حيود الأشعة السينية ومطيافية الإلكترونات الضوئية بالأشعة السينية. وفيما يتعلق بالانتقالات الضوئية فلقد رُصِدتْ عدة انتقالات ضوئية في النطاق 3.7 - 5.1 إلكترون فولت باستخدام قياسات الانعكاسية والنفاذية الضوئية، بالإضافة إلى قياسات التوهج الضوئي. وتَعِدُ هذه النتائج بفائدة مستقبلية كبيرة في فهم العمليات الضوئية في مادة FZTO مما يُمَكِّن بشكل كبير من تقييم جدوى استخدام هذه المادة في التطبيقات المختلفة.
* والفائز بالجائزة الثالثة: علي خالد صالح قسم الهندسة المدنية - كلية الهندسة والبترول، بدراسة بعنوان:” قياس درجة حرارة سطح البحر وتركيز الكلوروفيل في الخليج العربي موسميا وسنويا عبر التصوير الفضائي لمستشعر (موديس)”، حيث أوضح الباحث أن الاستشعار عن بعد من خلال الأقمار الصناعية والمستشعرات التي على متنها يوفر تطبيقات عدة في قياس ومراقبة العديد من المعلومات المائية الرئيسية عن أماكن متنوعة فوق سطح البحر، مثل درجات الحرارة التي تؤثر على المناخ وتوزيع الكائنات البحرية والدورات البيوجيوكيميائية، وكذلك تراكيز الطبقة السطحية للكلوروفيل والتي تُعتبر مؤشرا هاما على جودة المياه البحرية ومصدرا أساسيا لوجود العوالق النباتية. وبالتالي فإن جَمع هذه البيانات عن بعد ومعالجتها وتحليلها هو أمر هام، ويُعتبر هدفا رئيسيا لهذه الدراسة. في هذه الدراسة، تمت المعالجة الرقمية والتحليل الاحصائي للصور الاستشعارية الملتقطة للخليج العربي في الفترة من العام ٢٠٠٢ إلى العام ٢٠١٦ على المدى الموسمي والسنوي من المستشعر “موديس” على متن القمر “أكوا” التابع لوكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” بواسطة الحاسب الآلي باستخدام البرنامجين SeaDAS و R. في الخليج العربي، وُجد أن متوسط درجة الحرارة السطحية (SST) قد تراوح من ٢٩,٥ و٢٥,٢ درجة مئوية في عامي ٢٠٠٢ و٢٠٠٩، وبلغ أعلى متوسط درجة حرارة موسمية نحو ٣٢ درجة مئوية خلال فصل الصيف وانخفض خلال فصل الشتاء ليصل إلى ٢٠ درجة مئوية. ومن الملاحظ من تحليل صور “موديس”، أن درجات الحرارة السطحية في الجزء الجنوبي الشرقي من الخليج أعلى منها في الجزء الشمالي الغربي، كما أن تغيراتها الموسمية في مياه الخليج حادة نسبيا. تم تسجيل أقل متوسط لتركيز الكلوروفيل a (chlor_a) والبالغ ١,٦٤ مليغرام/متر مكعب في عام ٢٠١٣، بينما تم تسجيل أعلى تركيز قدره ٢,٤٣ مليغرام/متر مكعب في عام ٢٠٠٨. وقد أظهرت خرائط الخليج الموسمية والسنوية أن تراكيز الكلوروفيل a (chlor_a) السطحية ترتفع في الطول الساحلي بنسب أعلى من جسم الخليج، وتتفاوت التراكيز موسميا بدرجة كبيرة لتصل في فصل الخريف إلى حوالي ٢,٠٢ مليغرام/متر مكعب في حين تنخفض في فصل الربيع إلى حوالي ١,٣٤ مليغرام/متر مكعب.
* وفاز بالجائزة الثالثة مناصفة كل من: فهد أسيري، ربى الكندري، ومصطفى الشمالي من مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية من معهد الكويت للأبحاث العلمية، بدراسة بعنوان: “ خصائص الترشح والتسرب من الإطارات المستعملة في أحوال بحرية مختلفة”، وأوضحت الدراسة أن عدد الإطارات المستعملة في دولة الكويت يقدر سنويا بمليون ونصف المليون إطار الأمر الذي يستلزم إعادة تدويرها للحيلولة من مخطارها البيئية المحتملة أو التقليل منها كحد أدنى. برزت مبادرات علمية مؤخراً في دولة الكويت لاستخدام الإطارات المستعملة في البيئة البحرية كمصدات للأمواج وحاضنات اصطناعية للشعب المرجانية. تلك المبادرات تستلزم بدورها بحوثاً علمية تدرس خصائص المواد الكيميائية المتسربة من الإطارات المستعملة لضمان سلامة أثرها البيئي على النظام الايكولوجي البحري في دولة الكويت بأحوالها المختلفة (الحمضية، القلوية، المتفاوتة في تركيز الملوحة) وهذا تماماً ما تهدف إليه الدراسة المقدمة. لاحظت الدراسة أن عملية تسرب المواد العضوية وغير العضوية كالمعادن من الإطارات المستعملة بعد غمرها بماء البحر وتحت درجات حموضة وكمية ملوحة مختلفة تكون متسارعة في المراحل الزمنية الأولى لكن عملية التسرب ما تلبث أن تفتر بعد ذلك. كما لاحظت الدراسة أن كمية المواد العضوية وغير العضوية المتسربة من الإطارات المستعملة في الوسط الحمضي أكثر منها في الوسط القلوي عدا مواد غير عضوية معينة (الباريوم، الماغنيسيوم، أيونات الكبريتات) التي كان تأثير درجة الحموضة عليها منخفض. أما فيما يتعلق بدرجة ملوحة الماء، فقد توصلت الدراسة إلى أن لكمية التسربات العضوية و غير العضوية (الألمينيوم، الحديد، الماغنيسيوم، الكالسيوم، أيونات الكبريتات) علاقة عكسية مع درجة الملوحة. الجدير بالذكر أن كميات تسرب المواد غير العضوية كانت أقل من المعدلات المعيارية لوكالة حماية البيئة الأمريكية (USEPA) عدا مادتي الباريوم وأيونات الكبريتات اللتين سجلتا كمية تسريب أعلى من المعدل المعياري.

 


الكاتب : نادية الراشد وبدور طارق  ||  عدد الزوار : (385)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

87

United States

80

unknown

1

Kuwait

1

Iraq

 المتواجدون الان:(169) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20038756) مشاهد