العدد رقم : 1134

الخميس - الخامس من - يوليو - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || معرض التصوير الفوتوغرافـي 24 الجاري || كونا ينظم البرنامج التدريبي المهني المتخصص « التحليل السياسي» || دكتوارة لجنان بن سلامة من جامعة السوربون الفرنسية || إبادة الكتب فـي آخر إصدارات عالم المعرفة || اختتام ورشة « تصميم المقررات الدراسية لنظام بلاك بورد» || العلاقات العامة والإعلام توثق أحداث 2017 فـي إصدارات متميزة || الشريعة توقع مذكرة تفاهم مع جمعية “النجاة الخيرية” || دروس من المونديال ونصائح لأبنائنا الطلاب الجدد || للدّلْوِ ثمنٌ || هيئة الأمم المتحدة ( 1945 ) || “حفل التخرج والدرس الأخير” || علوم وهندسة الحاسوب تواكب التطورات بتحديث برامجها || الشريعة 36 عاما مصدر إشعاع إسلامي || العلوم الاجتماعية بأقسامها الخمسة .. تحقق قفزة علمية كبيرة منذ التأسيس || تخرج أول دفعة من طلبة الصم والبكم || الهندسة كرمت رجب شعبان بعد 27 عاما فيها || تخرج أول مجموعة صيادلة من برنامج “دكتور فـي الصيدلة” || المجلس برئاسة وزير التربية ووزير التعليم العالي شكل لجنة لتحويل بكالوريوس الصيدلة إلى دكتور || تكريم الفائزين بجائزة “إنشاء القابضة” || فوز مشروع “heart helper” بجائزة أحمد بشارة فـي معرض التصميم الهندسي الـ34 || وكيل العدل: معرض «التصميم الهندسي» مدعاة للفخر بأفضل إبداعات الطاقات الشبابية || ثقافة الكسب والاستثمار ||
 

“حفل التخرج والدرس الأخير”


قرأتُ مقالاَ عن “موضة” حفلات تخرّج الطلاب الّتي أصبحتْ صرخةً جديدة تتنافس فيها بعض المدارس والمعاهد الخاصّة للاحتفال بنجاح خرّيجيها وكيف صارت بمثابة عبء على الأهل بسبب النفقات المترتبة عليها من ثمن بذلة التخرّج إلى كلفتها من تأجير قاعة  لهذا الغرض والطعام والشراب والتصوير وأكاليل الزهور و”الكوش” والزينة وما إلى ذلك ...


 ولستُ أرى ضيراّ من الاحتفال فالنجاح في الدراسة مناسبة جديرة بالاحتفاء بها وتُعطي الطالب دفعاّ معنوياَ للمثابرة والتحصيل. وفي هذا الموقع وبعد أن أوردتُ ما قيل عن الناحية الماديّة و”اللوجستيّة” لتلك الحفلات أتطرّقُ إلى مضمونها وخاصّة الكلمة التقليديّة الّذي يلقيها مَن تمّت دعوته للمشاركة في توزيع الشهادات الدراسيّة كراعٍ للحفل.
وطالما تساءلتُ بيني وبين نفسي عمّا سيكون موضوع الكلمة الّتي يمكنُ أن ألقيها فيما إذا سُئلتُ القيام بذلك. وأعترف هنا أنّ هذا ليس بالأمر السهل وخاصّة أن موقعَ الخطيب قد يُغري لإسداء النصائح واحدة تلو الأخرى للحضور الشاب أو كما قال أحد المتحدّثين :هذه محاضرة أخرى لِما اعتدتم على سماعه من قبل.
وكما أنّها الدرسُ الأخير الّذي سيتعلّمه جمهور الحضور لذاك العام الدراسي ... وأجدُ أن يركّزَ المتحدّث على موضوع الحفل الرئيسي ألا وهو الطلاب المحتفى بهم وأسرهم الحاضرين معهم. وذلك بالاعتراف بفضلهم والتضحيات الّتي قاموا بها الإضافة إلى تثمين جهود القائمين على المؤسسة التعليميّة للوصول إلى النتائج المرجوّة. وبعد كلمة قصيرة يجب شكر الحضور على حسن استماعهم واعطاء أطيب التهاني للخريجين وألف مبروك.
 


الكاتب : د.عيسى لطفي  ||  عدد الزوار : (45)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

102

United States

49

unknown

4

Kuwait

2

United Kingdom

1

Russian Federation

 المتواجدون الان:(158) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18799926) مشاهد