العدد رقم : 1150

الأحد - العاشر من - فبراير - لسنة - 2019

تفاءلوا‭ ‬تصحوا‭!‬ || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || د‭.‬الكندري‭: ‬معرض‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ ‬لخريجي‭ ‬‮«‬العمارة‮»‬‭ ‬الأحد‭ ‬المقبل || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لطلبة‭ ‬‮«‬العملية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬التربية‮»‬ || مركز‭ ‬أبحاث‭ ‬و‭ ‬دراسات‭ ‬المرأة‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حلقة‭ ‬نقاشية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة || د‭.‬الصانع‭ ‬أشرفت‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬‭ ‬إدارة‭ ‬الحسابات‭ ‬الإعلامية‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الا || معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬الـ‭ ‬35‭ ‬ينطلق‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬غدا || اختتام‭ ‬التقديم‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لبرامج‭ ‬كلية‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا || د‭. ‬المطيري‭: ‬35‭ ‬ألف‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬بدؤوا‭ ‬الدراسة‭ ‬الفصل‭ ‬الثاني || الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬تفقدت‭ ‬مباني‭ ‬الكليات‭ ‬ومحطة‭ ‬الخدمات‭ ‬المركزية‭ ‬بمدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || وزير‭ ‬التعليم‭ ‬نعى‭ ‬الخليفي‭: ‬علم‭ ‬من‭ ‬أعلام‭ ‬الجامعة || جمعية‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬نظمت‭ ‬مؤتمر‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ || الملتقى‭ ‬الأول‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ..‬الحاضر‭ ‬والمستقبل‭ ‬الأربعاء‭ ‬المقبل || د‭.‬الظفيري‭ ‬بحث‭ ‬ود‭.‬السنوسي‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬كليتي‭ ‬الحقوق‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬والقاهرة || الأستاذ‭: ‬تأهيل‭ ‬المتدربين‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬الجودة‭ ‬ومتابعتها‭ ‬وتقييمها‭ ‬ || “التعليم‭ ‬الالكتروني”‭ ‬نظم‭ ‬استخدام‭ ‬التعليم‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬ || صدور‭ ‬العدد‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬العربية‭ ‬للعلوم‭ ‬الإدارية || “‭ ‬هندسة‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬مسابقة‭ ‬المبرمجين‭ ‬المصممين‭ ‬ || الخوارزمي‭ ‬اختتم‭ ‬ورش‭ ‬عمل‭ ‬التعريف‭ ‬بنظام‭ ‬“Office 365” || تفعيل‭ ‬المفاهيم‭ ‬الرحمانية || د‭. ‬النجار‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬نظمتها‭ ‬جامعة‭ ‬ميريلاند‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬قيادات‭ ‬نسائية‭ & || د‭.‬الأنصاري‭: ‬الطب‭ ‬التلطيفي‭ ‬يعالج‭ ‬جوانب‭ ‬معاناة‭ ‬المريض‭ ‬النفسية‭ ‬والجسدية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والروحية || الإدارية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬الرسم‭ ‬التصويري‭ ‬ || ‬‭ ‬د‭. ‬النامي‭ ‬بحث‭ ‬ود‭.‬العنزي‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬عمادة‭ ‬الشؤون‭ ‬و‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬ || عميد‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كرم‭ ‬الطلبة‭ ‬المشاركين‭ ‬برحلة‭ ‬الطلبة‭ ‬المتميزين‭ ‬بوحدة‭ ‬الدراسات‭ ‬الآسيوية || د‭.‬الفالح‭ ‬قدم‭ ‬برنامج‭ ‬“‭ ‬مهارات‭ ‬صياغة‭ ‬البحث‭ ‬الحديثي‭ ‬“ || عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬كرمت‭ ‬البقصمي‭ ‬والطبطبائي ||
 

مواسم الغوص على اللؤلؤ في الكويت من التقارير الإدارية البريطانية ( 1905 ـ 1930 م )


تعتبر تجارة اللؤلؤ من أساسيات الاقتصاد الكويتي قبل النفط وبناء على ذلك فقد اهتمت المعتمدية البريطانية بكتابة تقارير سنوية حول الغوص على اللؤلؤ ففي عام 1905 م بدأ موسم الغوص في شهر مايو وانتهى في شهر سبتمبر وقد عاد إلى المغاصات نصف سكان الكويت ووضح التقرير بأن حاكم الكويت أرجع بعض السفن التي وصلت الكويت إلى مواصلة الغوص حتى يعلن رئيس النواخذة إنتهاء موسم الغوص بإطلاق المدفع وتعود جميع السفن مع بعضها البعض وموسم 1955م كان ناجحاً ونوعية اللؤلؤ ممتازة مما رفع اسعاره بصورة كبيرة ولقد غادر حوالى 3 ألاف غواص كويتي للعمل في مغاصات سيلان ( سيرلانكا ) خلال عام 1905 م ،


وفي عام 1907 م توجهت إلى سيلان عدد قليل من سفن الكويتيين بسبب عدم حاجة سيلان لغواصين عرب ، وهنا أصدر الشيخ مبارك الصباح ( 1896 م ـ 1915 م ) أوامره بمنع غواصي الكويت من صيد اللؤلؤ في سيلان بسبب عودتهم ضعفاء الأجسام ، وفي عام 1908 م كانت كميات اللؤلؤ متوسطة والأسعار منخفضة ولقد سافر ( 500 ) غواص كويتي إلى سيلان وفي عام 1909 م نجح موسم الغوص نجاحاً كبيراً ولكن مع نهاية الموسم انخفضت الاسعار وتوقف البيع ولم تطلب شركان سيلان أحداً من الغاصة الكويتيين ، وفي عام 1910 م تأخر الغوص على اللؤلؤ شهرين بسبب معركة هدية ضد المنتفق ، ثم سمح للغواصيين بالعودة للغوص وكان موسماً جيداً ، وفي عام 1912م غادرت سفن الغوص إلى المغاصات وتتكون من ( 100 ) سفينة وكان صيد اللؤلؤ ممتاز وارتفعت الاسعار وسميت بسنة الطفحة ، وعام 1914 م ، بدأ الموسم بالركود بسبب الحرب العالمية الأولى ( 1914 ـ 1918م ) ولكن موسم الردة لاقى بعض النجاح وفي عام 1915 م انخفضت سفن الغوص من 800 سفينة إلى 300 سفينة والسبب انخفاض المبيعات من اللؤلؤ وكساد التجارة وفي نهاية الموسم تحسنت الأسعار بسبب إرسال اللؤلؤ الكويتي إلى سوق بومباي وبيعه في أمريكا عن طريق أسواق أوربا وفي عام 1918 م انخفضت عدد سفن الصيد بسبب انتقال ملاحي السفن بين البصرة وا لأحساء ووجد الغواص عبد الله بن ياقوت لؤلؤة كبيرة باعها بـ 110 الف روبية وفي عام 1920 م يعتبر موسم الغوص ممتاز وتم منع السفن  من الغوص بعيداً عن الساحل بسبب تهديد الإخوان وحدثت معركة الجهراء في 10 أكتوبر 1920م وفي عام 1921م بلغ عدد سفن الغوص 320 سفينة وكان موسم الغوص سيئاًبالنسبة لكيمات اللؤلؤ وأسعاره  ولم يتمكن الطواشين تجار اللؤلؤ من بيعه .
 


الكاتب : د.حمد القحطاني  ||  عدد الزوار : (158)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

284

United States

75

unknown

 المتواجدون الان:(359) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20630238) مشاهد