العدد رقم : 1160

الخميس - الخامس والعشرين من - أبريل - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || آراء وأفكار طلابية || ارشاد أكاديمي || خدمة المجتمع || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || فاينيو‭: ‬برنامج‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬قريباً || اختتام‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬المتكاملة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمع || د‭.‬العازمي‭: ‬الكويت‭ ‬مقبلة‭ ‬على‭ ‬مشروعات‭ ‬ضخمة‭ ‬والاستعداد‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ || الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬21‭ ‬لطلبة‭ ‬العلوم‭ ‬1‭ ‬مايو || “الإعلام”‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬قائد‭ ‬ام‭ ‬رئيس‭ ‬ || الغزالي‭ ‬قدم‭ ‬بنية‭ ‬المتخيل‭ ‬السعودي‭ ‬العجائبي‭ ‬الغرائبي‭ ‬في‭ ‬الآداب || عروض‭ ‬ولوحات‭ ‬فنية‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الإنجليزي‭ ‬السادس‭ ‬عشر || الخوارزمي‭ ‬اختتم‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬اساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬365‭ ‬office‭ ‬الثالثة‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة || نادي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإسلامي‭ ‬يفتتح‭ ‬مقرّه‭ ‬في‭ ‬“الشريعة”‭ ‬ويطلق‭ ‬سحبا‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬قيمة || د‭. ‬المضاحكة‭: ‬الابتكار‭ ‬ضرورة‭ ‬وطنية‭ ‬ملحة‭ ‬للتطور‭ ‬والتنمية‭ ‬وليس‭ ‬خيارا || “الموارد‭ ‬البشرية” ‬تصدر‭ ‬دليل‭ ‬الإجازات || طلبة‭ ‬“الإدارية”‭ ‬اطلعوا‭ ‬على‭ ‬تجربة‭ ‬البنك‭ ‬الأهلي‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات || “‭ ‬الشريعة‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬ملتقى‭ ‬صحيح‭ ‬البخاري || الفارس‭: ‬سمية‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬والألمنيوم‭ ‬والزنك‭ ‬في‭ ‬انسجة‭ ‬الأسماك‭ ‬ || “الفلسفة‭ ‬“‭ ‬نظم‭ ‬مشروع‭ ‬“قيم‭ ‬إنسانية” || الصحة‭ ‬العامة‭ ‬احتفت‭ ‬بالدكتور‭ ‬كاش || القناعي‭ ‬سلط‭ ‬الضوء‭ ‬على”‭ ‬تاريخ‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬العراقية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬الآداب || عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬استقبل‭ ‬حرب‭ ‬لتقييم‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬علم‭ ‬النفس || “‭ ‬الانجليزية”‭ ‬كرمت‭ ‬بركاتي‭ ‬بجائزة‭ ‬الطالب‭ ‬المتميز‭ ‬2018‭-‬2019 || مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬مساعدة‭ ‬الأبوين‭ ‬الذكي‭ ‬والتفاعلي‮»‬‭ ‬ابتكار‭ ‬علمي‭ ‬لخرّيجات‭ ‬هندسة‭ ‬الكمبيوتر || خرّيجات‭ ‬الهندسة‭ ‬المدنية‭ ‬يصممن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬جوهرة‭ ‬فيلكا‭ ‬‮»‬ || ما‭ ‬تهواه‭ ‬النفوس‭ ‬وما‭ ‬يتطلبه‭ ‬الواقع ||
 

“الشاروخ الشعري”


من مميزات اللغة العربيّة خاصّة تلوّنُها ووجودُ بعض الاستعمالات الطريفة للكلمات وأسماء الأشياء. وهذا يرجعُ إلى البيئة الّتي يعيش فيها الناس وتأثير الثقافات والعادات من البلاد الأجنبيّة المجاورة أو الجاليات الّتي قدمت إلى البلد في ردح من الزمن وجلبت معها مسمّيات وتعابير انصهرت في بوتقة الحياة اللغويّة والاجتماعيّة اليوميّة.
 


وأذكر مثالاً على ذلك اسم الحذاء الرجّالي “أجلّكم الله” ففي الكويت يُقال له الجوتي وهي كلمة فارسيّة الأصل، أمّا في بلاد الشام فيسمّى بالصبّاط أو البوط من الافرنجيّة، والطريف في الأمر أنّ بعض المسميات للشيء قد تنحصر في منطقة معيّنة وتكون غير مألوفة حتى لساكني الجوار القريب.
وأذكرُ عندما كنتُ في مخيّم للكشافة أن أحد الأولاد معنا قد خرج من الخيمة وأخذ يصيح: “وين طُبْئي” ولم نفهم المقصود بذلك إلّا أنّ قائد الفرقة أوضحَ لنا أنّ كلمة طْبْقْ “تلفظ طْبْء” تستعمل في حي الميدان الدمشقي للدلالة على الحذاء.
ومن الأمور الطريفة الأخرى المصادفة في اللغة أنّ بعضهم قد استقى الأشياء المعيشيّة العاديّة كموضوع للشعر أو الأدب.
 وأعود للحذاء أو ما من فصيلته وأذكر ما قيل شعراً عن الشاروخ وهو نوع من النعال كما يُعرف في الكويت: إنّ في الشاروخ معنى ... لذوي الألبابِ عبرة ... إن تعالى فهو فردٌ ... وإن تدلّى فهو كثرة.
 وقد يكون من المفيد القول إنّ ذاك الشعر جاء من عصر الانحطاط حين اختلّت معايير الأدب والشعر، وقد كُتب بهذا الشكل كطرفة أو أحجية.
 وأترك للقارئ العزيز محاولة حلّ اللغز في البيت الثاني مع التذكّر الزمن الذي قيل به رغم أنّه ينطبق حتى في الوقت الحاضر – للمساعدة فكروا بالسوق.
 


الكاتب : د.عيسى لطفي  ||  عدد الزوار : (200)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
خدمة المجتمع
ارشاد أكاديمي
آراء وأفكار طلابية
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

238

United States

96

unknown

2

Germany

 المتواجدون الان:(336) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (21604165) مشاهد