العدد رقم : 1140

الخميس - الثامن عشر من - اكتوبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || آفاق نفسية || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || إضاءات على المدينة الجامعية || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة "6" مجلة صباح الخير || طلبة الجامعة شاركوا في مؤتمر البرلمان الدولي || "التاريخ" دشن موسمه ب" الحداثة والتحديث " في الخليج العربي || طالبات ثانوية الشرقية بنات زرن الهندسة والبترول || المضف: الريادة تتطلب المرونه والمخاطره واستغلال الفرص المنتجة || د.الهاجري : توثيق التجارب الطلابية الناجحة ورعايتها || "العلوم الحياتية"نظمت ورشة "كيف تحفز نفسك" || "علوم المعلومات" في "الحاسوب" نظم ورشة عمل استعدادا لاستقبال وفد ABET لتقييم ملف الاعتماد الأكاديمي || عميدة الآداب بحثت مع سفير مصر توسيع آفاق التعاون || بهبهاني: دراسة سوق العمل قبل بداية أى مشروع || مكتبة الطالب قدمت درع التميز لبنك الكويت الوطني || رمضان خلال استقباله للسفيرة التركية : قواسم مشاركة بين الثقافتين الكويتية والتركية || علوم البحار أقام لقاءه التنويري || د.الكندري : تجديد وتطوير لوائح ونظم البحث العلمي || مدير الجامعة بحث التعاون مع الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي || الأنشطة الثقافية نظمت معرض النقوش الصخرية التاريخية || د.الكندري : اكتشاف سرطان الثدي مبكراً وعلاجه يؤدي إلى الشفاء التام || آفاق المعرفة || قاسي القلب || طوارئ الصيانة تستقبل الشكاوى والمقترحات على مدار ال24 ساعة || د.السجاري:امرأة من كل 8 نساء بالعالم مصابة بسرطان الثدي || الفطر السوبر || حاول مرة أخرى! || كثر الدق...يفك اللحام || عزلة حمقاء || الوحدة الوطنية || حرب أكتوبر درس في مباغتة العدو ||
 

قائد الانسانية ( سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ) ( أمير دولة الكويت )


ولد عام 1929 م الأبن الرابع لأمير الكويت الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح (1921 ـــ 1950م) درس في المدرسة المباركية ولقد تقلد كثير من المناصب في الدولة حيث عين عضو في اللجنة التنفيذية العليا عام 1954م وعضو المجلس البلدي اللجنة المركزية من أغسطس 1954 حتى يوليو 1955


، وعين رئيساً لدائرة الشئون الاجتماعية والعمل 1954 ةودائرة المطبوعات والنشر عام 1956 وأصبح وزيراً للارشاد والأنباء في أول وزارة كويتية يناير 1962 ثم وزيراً للخارجية من عام 1963 حتى 2003 وأصبح رئيساً للجنة مساعدة الخليج العربي 1963م وأصبح نائبا ً لرئيس مجلس الوزراء في 16 فبراير 1978 وهو أحد صانعي الدبلوماسية الكويتية وأطلق عليه “ عميد الدبلوماسية الكويتية “ وشيخ الدبلوماسيين العرب والعالم ، وعين رئيساً للوزراء في 13 يوليو 2003 حتى تولي مسند الأمارة في 29 يناير 2006م وفي الحقيقة أن سمو الأمير صباح الأحمد الصباح حفظه الله له جهوداً كثيرة في خدمة الانسانية والحث على تقديم المساعدات المختلفة لكثير من دول العالم ومنها على سبيل المثال عقد ثلاث مؤتمرات دولية متتالية في الكويت لمساندة الشعب السوري بناء على طلب الأمين العام للأمم المتحدة السابق “ بان كيمون “ من أمير الكويت وفعلاً عقد مؤتمر 2013م و 2014م و2015م وقدمت مليارات الدولارات للشعب السوري في هذه المؤتمرات وغيرها الكثير من المساعدات الانسانية لكثير من دول العالم وبناء على ذلك قررت الأمم المتحدة التى تأسست عام 1945م تكريم حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله تقديراً لجهود سموه واسهاماته الكريمة ودعمه المتواصل للعمليات الإنسانية للأمم المتحدة ودولها للحفاظ على الأرواح وتخفيف المعاناة حول العالم حيث أطلق عليه “ قائد للعمل الإنساني “ وكرم في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك في 9 سبتمبر 2014م ويعتبر من الأيام كالخالدة في تاريخ الكويت.
 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (23)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
آفاق نفسية
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

121

United States

70

unknown

1

Germany

 المتواجدون الان:(192) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19606381) مشاهد