العدد رقم : 1140

الخميس - الثامن عشر من - اكتوبر - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || آفاق نفسية || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || إضاءات على المدينة الجامعية || روز اليوسف ثمانين سنة صحافة "6" مجلة صباح الخير || طلبة الجامعة شاركوا في مؤتمر البرلمان الدولي || "التاريخ" دشن موسمه ب" الحداثة والتحديث " في الخليج العربي || طالبات ثانوية الشرقية بنات زرن الهندسة والبترول || المضف: الريادة تتطلب المرونه والمخاطره واستغلال الفرص المنتجة || د.الهاجري : توثيق التجارب الطلابية الناجحة ورعايتها || "العلوم الحياتية"نظمت ورشة "كيف تحفز نفسك" || "علوم المعلومات" في "الحاسوب" نظم ورشة عمل استعدادا لاستقبال وفد ABET لتقييم ملف الاعتماد الأكاديمي || عميدة الآداب بحثت مع سفير مصر توسيع آفاق التعاون || بهبهاني: دراسة سوق العمل قبل بداية أى مشروع || مكتبة الطالب قدمت درع التميز لبنك الكويت الوطني || رمضان خلال استقباله للسفيرة التركية : قواسم مشاركة بين الثقافتين الكويتية والتركية || علوم البحار أقام لقاءه التنويري || د.الكندري : تجديد وتطوير لوائح ونظم البحث العلمي || مدير الجامعة بحث التعاون مع الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي || الأنشطة الثقافية نظمت معرض النقوش الصخرية التاريخية || د.الكندري : اكتشاف سرطان الثدي مبكراً وعلاجه يؤدي إلى الشفاء التام || آفاق المعرفة || قاسي القلب || طوارئ الصيانة تستقبل الشكاوى والمقترحات على مدار ال24 ساعة || د.السجاري:امرأة من كل 8 نساء بالعالم مصابة بسرطان الثدي || الفطر السوبر || حاول مرة أخرى! || كثر الدق...يفك اللحام || عزلة حمقاء || الوحدة الوطنية || حرب أكتوبر درس في مباغتة العدو ||
 

هل لديك سؤال؟!


ينبغي على كل واحد منا أن يتقن فن السؤال، والتفكير في الأمور، بحيث يستوعبها بشكل جيد، والعقل الإنساني يعشق الأسئلة التي تحفز التفكر والتدبر لديه، و بالتالي يقوى لديه التركيز، وهو مهارة عقلية و ذهنية، يفتقدها كثير من الناس.
 


التركيز دليل على العقل اليقظ، و النشط. ندخل المنزل و نرمي مفتاح السيارة بدون تركيز، وعندما نحتاجه، نضيع وقتاً طويلاً في البحث عنه، ثم نكتشف أنه أمامنا لكننا لم نلحظه، مع أن العين رأته، و لكن العقل لم يره، لأننا لم ننشط عقولنا لتظل يقظة و منتبه.
الأطفال يحسنون مهارة طرح الأسئلة، حتى لو كانت محرجة أو حساسة، لأن عقل الطفل نشط ومتحفز لفهم ما يجري حوله، مما يدفعه إلى طرح أسئلة كثيرة ومتتابعة، تجعل الكبار يغضبون من كثرتها، و تنوعها، و أحياناً يغضبون لأنهم لا يعرفون الإجابة عنها!
و الطريف أننا بعد مدة نعنف الأطفال و نؤنبهم حتى لا يسألوا كثيراً، و بعد مدة يصبح أطفالنا مثلنا، عقولهم منغلقة لا حياة فيها، لأنها فقدت مهارة طرح الأسئلة.
وتذكروا أن العقل محايد، ومهما تطرح عليه من أسئلة، فسوف يجيبك، و يضع لك الحلول بغض النظر عن نوعية السؤال أو طبيعته، و خير هو أم شر.
 و هذه ميزة مهمة، نستطيع توظيفها إذا أجدنا مهارة طرح الأسئلة الصحيحة  السليمة، فلو سألت عقلك: كيف أستطيع أن أذاكر الاختبار، أو أبر بوالدي، أو أقوم بعمل وطني، أو كيف أحافظ على البيئة، فإن العقل سينطلق للبحث عن بدائل وأجوبة، تعينك على فعل ذلك.
بل قد تتفاجأ بأنه بعد يوم أو يومين من طرح السؤال، ما زال عقلك يبحث لك بإجابات أخرى، غير التي أعطاك إياها. إن العقل نعمة كبيرة، أنعم الله بها علينا، و علينا أن نوظفه بطرق ذكية، حتى نستمتع به.
 


الكاتب : د.خالد القحص  ||  عدد الزوار : (38)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
آفاق نفسية
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

112

United States

59

unknown

2

Italy

1

Kuwait

1

Canada

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(176) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19606690) مشاهد