العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

“التقدم العلمي” ترعى “المؤتمر الخليجي لبيئة المباني المستدامة” مارس المقبل


يستعرض أهم المواضيع العلمية والهندسية المتعلقة باستدامة المباني في منطقة الخليج العربي
تحت رعاية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وبتنظيم مشترك من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وجامعة الكويت وكذلك معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، يعقد المؤتمر الخليجي لبيئة المباني المستدامة في الفترة من ١٠-١٣ مارس المقبل في دار الشيخة سلوى الصباح - فندق المارينا.
 


ويهتم هذا المؤتمر بثلاثة مواضيع رئيسية تتعلق باستدامة بيئة البناء والتشييد وهي: أولاً مواد البناء المستدامة، ثانياً متابعة وتقييم سلامة المباني ثالثاً كفاءة طاقة المباني.
وقال رئيس المؤتمر الدكتور علي بومجداد إن الموضوع الأول للمؤتمر يتعلق بمواد البناء وعلى وجه التحديد دراسة خواص مواد البناء (الإسمنت والخرسانة مثلاً) المحسنة بالإضافات البوزولانية والنانوية وغيرها، أما الموضوع الثاني فيتعلق بدراسة سلامة المباني والأبراج العالية وتأثير حركة الرياح والاهتزازات الأرضية على السلامة الإنشائية، ويركز الموضوع الثالث على كفاءة الطاقة وأساليب ترشيدها في المباني في الأحياء السكنية.
كما ذكر د. بومجداد أن المؤتمر يهتم أيضا بالكثير من المواضيع الأخرى مثل الأبحاث المرتبطة بالتصاميم الذكية للمباني والمدن الكبيرة وكذلك دراسة المباني التاريخية بالمنطقة والحفاظ عليها وحمايتها من الظروف البيئية الصعبة في المنطقة وتمويل مشاريع البناء المستدامة وغيرها من الموضوعات المرتبطة باسم المؤتمر.
وجدير بالذكر أن قطاع التشييد والبناء أحد أهم قطاعات التنمية الاستراتيجية في منطقة دول الخليج العربية، كما أنه يشكل أحد روافد الناتج القومي المحلي بعد قطاع النفط والغاز والخدمات والمصارف، إذ يسهم فيما لا يقل عن 7% منه على حين يشكل قطاع النفط والغاز 50% ويشكل وقطاع الخدمات والمصارف 24%.
وتجدر الإشارة إلى أن صناعة مواد البناء تحوز على الاهتمام الأكبر من حيث حجم الاستثمارات في منطقة الخليج حيث يوجه 11% من إجمالي الاستثمار الرأسمالي المقدر 1,665 مليار دولار إلى قطاع البناء والتشييد، يُرصد النصيب الأكبر منه لصناعة الأسمنت والخرسانة والصناعات التكميلية المتفرعة عنهما، إذ تستحوذ صناعة الأسمنت على 70% من استثمارات قطاع مواد البناء على 52% من نسبة القوى العاملة في القطاع الصناعي وعلى 50% من عدد المصانع. ومن هذا المنطلق يتضح مدى أهمية صناعة الأسمنت لمناحي التنمية في دول الخليج العربية عموماً وبالأخص دولة الكويت، ويأتي ذلك تمشياً مع الرغبة الأميرية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في جعل دولة الكويت مركزاً مالياً وتجارياً، وذلك بتنفيذ مشاريع المخطط الهيكلي للتوسع العمراني ضمن خطط التنمية الاستراتيجية 2015/2016-2019/2020 والتي من اجلها تم تخصيص ميزانية قدرها 35 مليار دولار لتنفيذ 1095 مشروع يبلغ عدد المشاريع الإنشائية منها 809 مشروع وعدد مشاريع الخدمات منها 286 مشروع.
ولتنفيذ خطط التنمية الطموحة للتوسع العمراني المنشود يتوجب مواجهة التحديات المتعلقة بصناعة الأسمنت خاصة وأنها من بين السلع الاستراتيجية الأكثر استهلاكاً ناهيك من الدور المؤثر الذي تلعبه تلك الصناعة في منطقة دول الخليج لتشييد البنية التحتية والمباني والمنشآت المدنية والعسكرية والطرق والجسور.
وعلى الرغم من تمتع صناعة الأسمنت بمزايا جيدة في دول منطقة الخليج العربية من حيث وفرة المواد الخام ذات المواصفات العالية وتوفر الطاقة بأسعار زهيدة بالإضافة إلى توفر رؤوس الأموال الداعمة الا أنه من بين احتياجاتها هي كثافة الطلب على الطاقة الضرورية للإنتاج حيث تستهلك صناعة الأسمنت 2 % من اجمالي استهلاك الطاقة المنتجة إذ يتطلب انتاج الطن المتري من الأسمنت ما يعادل 4.7 مليون BTU ( 1.377 ميغاوات ساعة) من الطاقة هذا بالإضافة الى أن صناعة الاسمنت تعتبر ثالث الصناعات تلويثاً للبيئة حيث تساهم بما يعادل 10% من مجمل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، فمقابل كل طن ينتج من الأسمنت ينبعث معه طن من ثاني أكسيد الكربون، أي أن صناعة الأسمنت تسهم سنوياً في انبعاث ما يعادل 1.4 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون على المستوى العالمي، وفي منطقة الخليج فقد تضاعف أنتاج الأسمنت في دول مجلس التعاون إلى ما يعادل 3 أضعاف عما هو عليه في نهاية العام 2000، ليصل انتاج دولة الكويت إلى 4.5 مليون طن سنوياً مستهلكا طاقة كهربائية قدرها 5.850 تيراوات ساعة، بينما وصل حجم إنتاج الأسمنت لدول مجلس التعاون إلي 78.588 مليون طن سنوياً.
ومما يجدر ذكره أيضا أن الدول الخليجية هي دول مصدرة للبترول وأثناء عملية استخراج البترول يتم حفر آبار وحمايتها بطبقة اسمنتية ذات مواصفات خاصة وعليه فإن هذا المؤتمر يهم جميع شركات البترول في منطقة الخليج، ومن هنا تأتي أهمية تعزيز البحث العلمي وإقامة المؤتمرات لتلاقح الأفكار في مجال “استدامة المباني في دول الخليج العربي”.
هذا وترحب اللجنة المنظمة للمؤتمر بالمشاركات العلمية وكذلك المشاركة في المعرض الذي سيقام على هامش المؤتمر والذي يتيح للشركات والهيئات والمؤسسات الحكومية والجامعات الحكومية والخاصة في الكويت ومنطقة الخليج عرض ما تقوم به من مجهود لتطوير بيئة المباني وحفظ الطاقة فيها وكذلك تطوير المواد الإسمنتية لتناسب الظروف البيئة في الخليج.
للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمؤتمر (www.gsbekw.org) أو التواصل مع اللجنة المنظمة عبر البريد الإلكتروني (gsbekw@kfas.com)

 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (89)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

77

unknown

64

United States

4

Italy

2

Germany

1

Netherlands

1

Jordan

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(150) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19986284) مشاهد