العدد رقم : 1151

الأحد - السابع عشر من - فبراير - لسنة - 2019

الجامعة تكرم خريجيها الفائقين 4 مارس المقبل || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || مشروع‭ ‬‮«‬تصنيع‭ ‬حمض‭ ‬الكبريتيك‮»‬‭ ‬ابتكار‭ ‬علمي‭ ‬لخرّيجي‭ ‬الهندسة‭ ‬الكيميائية || مكتبة‭ ‬الهندسة‭ ‬قدمت‭ ‬تدريبا‭ ‬على‭ ‬قاعدة‭ ‬المعلومات‭ ‬ || الآداب‭ ‬كرمت‭ ‬د‭.‬العجمي‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬توليه‭ ‬منصب‭ ‬العميد‭ ‬المساعد‭ ‬ || ‮«‬ملامح‭ ‬من‭ ‬سيرة‭ ‬العلامة‭ ‬محمود‭ ‬شاكر‮»‬‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الآداب‭ ‬ || ليلة‭ ‬سينمائية‭ ‬يابانية‭ ‬في‭ ‬دار‭ ‬الآثار‭ ‬21‭ ‬الجاري || تبادل‭ ‬الكتب‭ ‬الدراسية‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || ‮«‬ازدواجية‭ ‬العقاب‭ ‬الإداري‭ ‬والجنائي‭ ‬في‭ ‬قانون‭ ‬أسواق‭ ‬المال‮»‬‭ ‬في‭ ‬الحقوق || ‮«‬الهندسة‮»‬‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬المهندس‭ ‬الكويتي‭ ‬28‭ ‬الجاري || د‭.‬الغنيمي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬ميلواكي‭ ‬الأمريكية || ماجستير‭ ‬في‭ ‬الحقوق‭ ‬للباحثة‭ ‬البندري‭ ‬المطيري || د‭.‬العميم‭: ‬15‭ ‬مشروعا‭ ‬فـي‭ ‬معرض‭ ‬العمارة‭ ‬السنوي || نقل‭ ‬وتحديث‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬جريدة‭ ‬آفاق‭ ‬بجهود‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬ادارة‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات‭ ‬والجريدة‭ || محاضرة‭ ‬لحملة‭ ‬“دراية”‭ ‬في‭ ‬الحقوق || مكتبة‭ ‬هندسة‭ ‬البترول‭ ‬دربت‭ ‬الأساتذة‭ ‬والطلبة‭ ‬على‭ ‬صفحة‭ ‬البحث‭ ‬الموحد || الجامعة‭ ‬وكونا‭ ‬تختتمان‭ ‬البرنامج‭ ‬التدريبي‭ ‬‮«‬إدارة‭ ‬الحسابات‭ ‬الإعلامية‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬ال || افتتاح‭ ‬معرض‭ ‬‮«‬‭ ‬حضارة‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الشواهد‭ ‬الاثرية‭ ‬‮»‬ || ‮«‬الأمن‭ ‬والسلامة‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬‭ ‬تمارين‭ ‬الإخلاء‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ‮»‬‭  || إخلاء‭ ‬الطب‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬دقائق || د‭.‬القاضي‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬‮«‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬و‭ ‬دعم‭ ‬دور‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ || الإعلاميون‭ ‬والمؤثرون‭ ‬حملة‭ ‬شعلة‭ ‬التغيير‭ ‬نحو‭ ‬مجتمعات‭ ‬أكثر‭ ‬عدالة || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬افتتحت‭ ‬مشروع‭ ‬أكاديمية‭ ‬‮«‬الشريعة‮»‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لطلبة‭ ‬العلوم‭ ‬المستجدين‭ ‬ || اختتام‭ ‬معرض‭ ‬فن‭ ‬الكاريكاتير‭ ‬للطالب‭ ‬الهيشان‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية || النادي‭ ‬الجيولوجي‭ ‬بالعلوم‭ ‬أقام‭ ‬لقاءه‭ ‬التنويري || الخوارزمي‭ ‬يستأنف‭ ‬دوراته‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة || “الإدارية”‭ ‬نظمت‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬ورش‭ ‬“قافلة‭ ‬المواهب” || إطلاق‭ ‬مسابقة‭ ‬رواد‭ ‬المستقبل‭ ‬لطلبة‭ ‬الجامعة || اكتشاف‭ ‬طريقة‭ ‬لتحديد‭ ‬خطر‭ ‬الانتكاس‭ ‬وانتشار‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭ ‬قبل‭ ‬حدوثه‭ ‬ || التأثيرات‭ ‬المضادة‭ ‬للسعال‭ ‬والموسعة‭ ‬للقصبات‭ ‬الهوائية‭ ‬لمركب‭ ‬إينامينون121E || ترميز‭ ‬ثنائي‭ ‬للذاكرة‭ ‬المتغيرة‭ ‬الاطوار‭ ‬والتبادل‭ ‬الحراري‭ ‬ || الأنصاري‭ ‬افتتح‭ ‬الملتقى‭ ‬الأول‭ ‬للاختراعات‭: ‬التطور‭ ‬العلمي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬نتاج‭ ‬للأبحاث || الهندسة‭ ‬افتتحت‭ ‬معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬35‭ ‬بمشاركة‭ ‬104مشاريع || افتتاح‭ ‬قاعة‭ ‬الخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬الكويتية‭ ‬بـ”الاجتماعية” || عمادة‭ ‬القبول‭ ‬والتسجيل‭ ‬افتتحت‭ ‬المعرض‭ ‬السنوي‭ ‬السابع || د‭.‬الأنصاري‭: ‬انعكاس‭ ‬إيجابي‭ ‬لتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬على‭ ‬الطلبة‭ ‬والباحثين‭ || الجامعة‭ ‬تعتمد‭ ‬بطاقات‭ ‬المراجعة‭ ‬والضمان‭ ‬الصحي‭ ‬للطلبة‭ ‬المقيمين‭ ‬بصورة‭ ‬غير‭ ‬قانونية || أعيادنا‭ ‬الوطنية‭ ‬‮«‬‭ ‬نوير‭ ‬وخير‮»‬ ||
 

“التقدم العلمي” ترعى “المؤتمر الخليجي لبيئة المباني المستدامة” مارس المقبل


يستعرض أهم المواضيع العلمية والهندسية المتعلقة باستدامة المباني في منطقة الخليج العربي
تحت رعاية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وبتنظيم مشترك من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وجامعة الكويت وكذلك معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، يعقد المؤتمر الخليجي لبيئة المباني المستدامة في الفترة من ١٠-١٣ مارس المقبل في دار الشيخة سلوى الصباح - فندق المارينا.
 


ويهتم هذا المؤتمر بثلاثة مواضيع رئيسية تتعلق باستدامة بيئة البناء والتشييد وهي: أولاً مواد البناء المستدامة، ثانياً متابعة وتقييم سلامة المباني ثالثاً كفاءة طاقة المباني.
وقال رئيس المؤتمر الدكتور علي بومجداد إن الموضوع الأول للمؤتمر يتعلق بمواد البناء وعلى وجه التحديد دراسة خواص مواد البناء (الإسمنت والخرسانة مثلاً) المحسنة بالإضافات البوزولانية والنانوية وغيرها، أما الموضوع الثاني فيتعلق بدراسة سلامة المباني والأبراج العالية وتأثير حركة الرياح والاهتزازات الأرضية على السلامة الإنشائية، ويركز الموضوع الثالث على كفاءة الطاقة وأساليب ترشيدها في المباني في الأحياء السكنية.
كما ذكر د. بومجداد أن المؤتمر يهتم أيضا بالكثير من المواضيع الأخرى مثل الأبحاث المرتبطة بالتصاميم الذكية للمباني والمدن الكبيرة وكذلك دراسة المباني التاريخية بالمنطقة والحفاظ عليها وحمايتها من الظروف البيئية الصعبة في المنطقة وتمويل مشاريع البناء المستدامة وغيرها من الموضوعات المرتبطة باسم المؤتمر.
وجدير بالذكر أن قطاع التشييد والبناء أحد أهم قطاعات التنمية الاستراتيجية في منطقة دول الخليج العربية، كما أنه يشكل أحد روافد الناتج القومي المحلي بعد قطاع النفط والغاز والخدمات والمصارف، إذ يسهم فيما لا يقل عن 7% منه على حين يشكل قطاع النفط والغاز 50% ويشكل وقطاع الخدمات والمصارف 24%.
وتجدر الإشارة إلى أن صناعة مواد البناء تحوز على الاهتمام الأكبر من حيث حجم الاستثمارات في منطقة الخليج حيث يوجه 11% من إجمالي الاستثمار الرأسمالي المقدر 1,665 مليار دولار إلى قطاع البناء والتشييد، يُرصد النصيب الأكبر منه لصناعة الأسمنت والخرسانة والصناعات التكميلية المتفرعة عنهما، إذ تستحوذ صناعة الأسمنت على 70% من استثمارات قطاع مواد البناء على 52% من نسبة القوى العاملة في القطاع الصناعي وعلى 50% من عدد المصانع. ومن هذا المنطلق يتضح مدى أهمية صناعة الأسمنت لمناحي التنمية في دول الخليج العربية عموماً وبالأخص دولة الكويت، ويأتي ذلك تمشياً مع الرغبة الأميرية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في جعل دولة الكويت مركزاً مالياً وتجارياً، وذلك بتنفيذ مشاريع المخطط الهيكلي للتوسع العمراني ضمن خطط التنمية الاستراتيجية 2015/2016-2019/2020 والتي من اجلها تم تخصيص ميزانية قدرها 35 مليار دولار لتنفيذ 1095 مشروع يبلغ عدد المشاريع الإنشائية منها 809 مشروع وعدد مشاريع الخدمات منها 286 مشروع.
ولتنفيذ خطط التنمية الطموحة للتوسع العمراني المنشود يتوجب مواجهة التحديات المتعلقة بصناعة الأسمنت خاصة وأنها من بين السلع الاستراتيجية الأكثر استهلاكاً ناهيك من الدور المؤثر الذي تلعبه تلك الصناعة في منطقة دول الخليج لتشييد البنية التحتية والمباني والمنشآت المدنية والعسكرية والطرق والجسور.
وعلى الرغم من تمتع صناعة الأسمنت بمزايا جيدة في دول منطقة الخليج العربية من حيث وفرة المواد الخام ذات المواصفات العالية وتوفر الطاقة بأسعار زهيدة بالإضافة إلى توفر رؤوس الأموال الداعمة الا أنه من بين احتياجاتها هي كثافة الطلب على الطاقة الضرورية للإنتاج حيث تستهلك صناعة الأسمنت 2 % من اجمالي استهلاك الطاقة المنتجة إذ يتطلب انتاج الطن المتري من الأسمنت ما يعادل 4.7 مليون BTU ( 1.377 ميغاوات ساعة) من الطاقة هذا بالإضافة الى أن صناعة الاسمنت تعتبر ثالث الصناعات تلويثاً للبيئة حيث تساهم بما يعادل 10% من مجمل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، فمقابل كل طن ينتج من الأسمنت ينبعث معه طن من ثاني أكسيد الكربون، أي أن صناعة الأسمنت تسهم سنوياً في انبعاث ما يعادل 1.4 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون على المستوى العالمي، وفي منطقة الخليج فقد تضاعف أنتاج الأسمنت في دول مجلس التعاون إلى ما يعادل 3 أضعاف عما هو عليه في نهاية العام 2000، ليصل انتاج دولة الكويت إلى 4.5 مليون طن سنوياً مستهلكا طاقة كهربائية قدرها 5.850 تيراوات ساعة، بينما وصل حجم إنتاج الأسمنت لدول مجلس التعاون إلي 78.588 مليون طن سنوياً.
ومما يجدر ذكره أيضا أن الدول الخليجية هي دول مصدرة للبترول وأثناء عملية استخراج البترول يتم حفر آبار وحمايتها بطبقة اسمنتية ذات مواصفات خاصة وعليه فإن هذا المؤتمر يهم جميع شركات البترول في منطقة الخليج، ومن هنا تأتي أهمية تعزيز البحث العلمي وإقامة المؤتمرات لتلاقح الأفكار في مجال “استدامة المباني في دول الخليج العربي”.
هذا وترحب اللجنة المنظمة للمؤتمر بالمشاركات العلمية وكذلك المشاركة في المعرض الذي سيقام على هامش المؤتمر والذي يتيح للشركات والهيئات والمؤسسات الحكومية والجامعات الحكومية والخاصة في الكويت ومنطقة الخليج عرض ما تقوم به من مجهود لتطوير بيئة المباني وحفظ الطاقة فيها وكذلك تطوير المواد الإسمنتية لتناسب الظروف البيئة في الخليج.
للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمؤتمر (www.gsbekw.org) أو التواصل مع اللجنة المنظمة عبر البريد الإلكتروني (gsbekw@kfas.com)

 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (167)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

161

United States

61

unknown

1

Kuwait

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(224) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20676813) مشاهد