العدد رقم : 1159

الأحد - الحادي والعشرين من - أبريل - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || آراء وأفكار طلابية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || خدمة المجتمع || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || “الأمن‭ ‬والسلامة”‭ ‬تنظم‭ ‬حملة‭ ‬للتبرع‭ ‬بالدم‭ ‬الأربعاء‭ ‬ || أستاذان‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركا‭ ‬في‭ ‬ندوة‭ ‬‘‭ ‬إعادة‭ ‬صياغة‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬الثقافية‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون̷ || سبعة‭ ‬مشاريع‭ ‬فازت‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬الـ‭ ‬35 || “العلوم‭ ‬“‭ ‬اختتمت‭ ‬معرض‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ ‬وScience Fair 4‭ ‬ || “الخوارزمي”‭ ‬قدم‭ ‬الدورة‭ ‬الثالثة‭ ‬لمهارات‭ ‬استخدام‭ ‬office 365‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة‭ ‬ || الاسكان‭ ‬الطلابي‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الحالات‭ ‬السلوكية || “الهندسة”‭ ‬تختتم‭ ‬ورش‭ ‬العمل‭ ‬للمسابقة‭ ‬الهندسية‭ ‬السادسة || خبيران‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬أوكسنشيا‭ ‬زارا‭ ‬الجامعة || آفاق‭ ‬تحكم‭ ‬مسابقة‭ ‬الصحافة ‭ ‬في‭ ‬“الأحمدي‭ ‬التعليمية”‭ ‬للسنة‭ ‬السابعة || د‭.‬بوشهري‭ : ‬احرص‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬محتويات‭ ‬ما‭ ‬تاكل‭ ‬وعدد‭ ‬سعراته‭ ‬الحرارية‭ || “الإدارية”‭ ‬ونور‭ ‬“كابيتال‭ ‬ماركتس”‭ ‬تكرمان‭ ‬ || عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬استقبلت‭ ‬الطالب‭ ‬المجلهم‭ ‬عضو‭ ‬فريق‭ ‬الجامعة‭ ‬الفائز‭ ‬بدوري‭ ‬مناظرات‭ ‬الانجليزية || بستكي‭: ‬تشجيع‭ ‬الطلبة‭ ‬على‭ ‬الانضمام‭ ‬للمسرح‭ ‬الجامعي‭ ‬ في‭ ‬معرض‭ ‬مسرحي‭ ‬للطالب‭ ‬یوسف‭ ‬عب || د‭.‬الطبطبائي‭: ‬المواطنة‭ ‬الصحيحة‭ ‬تجلب‭ ‬الأمن‭ ‬والأمان‭ ‬للمجتمعات || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬تنادي‭ ‬بدمج‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬ومراكز‭ ‬التعليم || تكامل‭ ‬الأيدولوجيات || الانشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬الطب‭ ‬اللوني‭ ‬في‭ ‬الطب || العلاقات‭ ‬العامة‭ : ‬إصدار‭ ‬توثيقي‭ ‬لأهم‭ ‬أحداث‭ ‬وإنجازات‭ ‬الجامعة‭ ‬لعام‭ ‬2018 || د‭.‬الربيعان‭: ‬تطوير‭ ‬العملية‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والتدريسية‭ ‬وخدمة‭ ‬المجتمع || إطلاق‭ ‬النظام‭ ‬الآلي‭ ‬‮«‬لإدارة‭ ‬أداء‭ ‬الجامعة‮»‬ || الإدارية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬الرسم‭ ‬بقلم‭ ‬الرصاص‮»‬ || فريق‭ ‬طلبة‭ ‬جيولوجيا‭ ‬البترول‭ ‬قدم‭ ‬‮«‬سيمنار‮»‬‭ ‬علميا || الأمن‭ ‬و‭ ‬السلامة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬الأول‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليجي || مدير‭ ‬بنتا‭ ‬للأثاث‭: ‬لا‭ ‬منافسة‭ ‬للمنتج‭ ‬نفسه‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬العميل || ‭ ‬الفلسفة‭ ‬استعرضت‭ ‬“‭ ‬الحداثة‭ ‬وما‭ ‬بعد‭ ‬الحداثة‭ ‬في‭ ‬الفكر‭ ‬المعاصر”‭ ‬ || ورشة‭ ‬“‭ ‬فنيات‭ ‬الترجمة‭ ‬من‭ ‬و‭ ‬إلى‭ ‬اللغة‭ ‬الفرنسية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬استشارات‭ ‬الآداب || ‏د‭.‬الهاجري‭ ‬بحث‭ ‬مع‭ ‬سفير‭ ‬بنين‭ ‬التعاون‭ ‬الثقافي || الشريعة‭ ‬استضافت‭ ‬محاضرة‭ ‬“قضية‭ ‬التنوير‭ ‬بين‭ ‬الفكر‭ ‬الغربي‭ ‬والفكر‭ ‬العربي” || “إبداع‭ ‬العلوم”‭ ‬أقامت‭ ‬ورشة‭ ‬The Secrets of A Students‭ ‬ || “الانشطة‭ ‬الثقافية”‭ ‬كرمت‭ ‬الطلبة‭ ‬الفائزين‭ ‬بمسابقات‭ ‬الشعر‭ ‬والمقالة‭ ‬والقصة‭ ‬ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬زار‭ ‬‮«‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬واجاب‭ ‬على‭ ‬الاستفسارات‭ ‬حول‭ ‬المنح || الأمين‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬الخليجي‭ ‬لتكرير‭ ‬النفط‭ ‬زار‭ ‬الجامعة‭ ‬وقدم‭ ‬محاضرة‭ ‬فيها || د‭.‬الأنصاري‭: ‬فرق‭ ‬بحثية‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬وباحثي‭ ‬‮«‬التقدم‭ ‬العلمي‮»‬‭ ‬لدعم& ||
 

د.الكندري : اكتشاف سرطان الثدي مبكراً وعلاجه يؤدي إلى الشفاء التام


العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬نظمت‭ ‬فعالية‭ ‬للتوعية‭ ‬بمخاطر‭ ‬المرض‭  ‬
الأيوب‭: ‬ممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬لمدة‭ ‬١٥٠‭ ‬دقيقة‭ ‬بالأسبوع‭ ‬على‭ ‬الأقل‭  ‬
تحت‭ ‬رعاية‭ ‬وحضور‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭ ‬أ‭.‬د‭.‬عادل‭ ‬خضر‭ ‬عايد‭ ‬نظمت‭ ‬إدارة‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬والإعلام‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬فعالية‭ ‬للتوعية‭ ‬بمخاطر‭ ‬مرض‭ ‬السرطان‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ - ‬الحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬ذ‭ ‬الجابرية،‭ ‬وذلك‭ ‬بحضور‭ ‬المدراء‭ ‬الإداريين‭ ‬بمركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬الموظفين‭ ‬وطلبة‭ ‬الكلية‭ ‬والجهات‭ ‬المشاركة‭.‬
 


وتهدف‭ ‬الفعالية‭ ‬إلى‭ ‬توعية‭ ‬المجتمع‭ ‬الجامعي‭ ‬بمخاطر‭ ‬مرض‭ ‬السرطان‭ ‬وكيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬منها‭ ‬تزامناً‭ ‬مع‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬المخصص‭ ‬للتوعية‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭.‬
وقد‭ ‬عقدت‭ ‬ندوة‭ ‬توعوية‭ ‬حول‭ ‬مخاطر‭ ‬مرض‭ ‬السرطان‭ ‬حاضر‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬من‭: ‬استشاري‭ ‬طب‭ ‬العائلة‭ ‬ورئيسة‭ ‬مركز‭ ‬متعب‭ ‬الشلاحي‭ ‬الدكتورة‭ ‬وفاء‭ ‬الكندري،‭ ‬وأخصائي‭ ‬التغذية‭ ‬بالمركز‭ ‬الكويتي‭ ‬لمكافحة‭ ‬السرطان‭ ‬السيد‭ ‬عبدالله‭ ‬الأيوب،‭ ‬وأستاذ‭ ‬علم‭ ‬الأوبئة‭ ‬والاحصاء‭ ‬الحيوي‭ ‬بكلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الخميس،‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬العبدالرزاق‭.‬
بدايةً‭ ‬أشارت‭ ‬الدكتورة‭ ‬وفاء‭ ‬الكندري‭ ‬الى‭ ‬أهمية‭ ‬حملة‭ ‬كان‭ ‬فهي‭ ‬حملة‭ ‬توعوية‭ ‬لتعريف‭ ‬المجتمع‭ ‬بمرض‭ ‬السرطان‭ ‬وتهدف‭ ‬إلى‭ ‬رفع‭ ‬وعي‭ ‬المجتمع‭ ‬بمرض‭ ‬السرطان‭ ‬وتثقيفه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المحاضرات‭ ‬التوعوية‭ ‬والزيارات‭ ‬للمدارس‭ ‬والكليات‭ ‬وجميع‭ ‬الجهات‭.‬
وبينت‭ ‬أن‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬السرطان‭ ‬مرتبط‭ ‬بزيادة‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة‭ ‬ومنها‭ ‬العوامل‭ ‬الوراثية‭ ‬والتغييرات‭ ‬الجينية‭ ‬وتقدم‭ ‬العمر‭ ‬وبداية‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية‭ ‬قبل‭ ‬سن‭ ‬ال١٢‭ ‬والسيدات‭ ‬اللاتي‭ ‬لم‭ ‬يحملن‭ ‬أبداً،‭ ‬واستخدام‭ ‬حبوب‭ ‬منع‭ ‬الحمل‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة،‭ ‬وتلوث‭ ‬البيئة‭ ‬والتدخين‭ ‬وزيادة‭ ‬الوزن‭.‬
وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأعراض‭ ‬التي‭ ‬تبين‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭ ‬ومنها‭: ‬معظم‭ ‬الأورام‭ ‬الخبيثة‭ ‬غير‭ ‬المصحوبة‭ ‬بألم،‭ ‬وجود‭ ‬كتلة‭ ‬بالثدي‭ ‬أو‭ ‬تحت‭ ‬الإبط،‭ ‬الشعور‭ ‬بتغيرات‭ ‬في‭ ‬الجلد‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المظهر‭.‬
وأصافت‭ ‬أنه‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬لسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬ويجب‭ ‬اتباع‭ ‬الخطوات‭ ‬السليمة‭ ‬لصحة‭ ‬الثدي‭ ‬والمواظبة‭ ‬على‭ ‬الفحص‭ ‬الذاتي‭ ‬للثدي‭ ‬شهرياً‭ ‬بعد‭ ‬تخطي‭ ‬سن‭ ‬العشرين،‭ ‬زيارة‭ ‬الطبيب‭ ‬لفحص‭ ‬الثدي‭ ‬الإكلينيكي‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬الأربعين‭ ‬سنوياً،‭ ‬وإجراء‭ ‬فحص‭ ‬بانتظام‭ ‬بأشعة‭ ‬الماموجرام‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬الأربعين‭ ‬كل‭ ‬سنة‭.‬
وقدمت‭ ‬نصائح‭ ‬مهمة‭ ‬منها‭: ‬أن‭ ‬اكتشاف‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬مبكراً‭ ‬وعلاجه‭ ‬يؤدي‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬الأحيان‭ ‬إلى‭ ‬الشفاء‭ ‬التام،‭ ‬واكتشاف‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬متأخراً‭ ‬يعني‭ ‬يفشي‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬بنسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬ويصبح‭ ‬علاجه‭ ‬صعباً،‭ ‬الفحص‭ ‬السريري‭ ‬الدوري‭ ‬والفحص‭ ‬الشعاعي‭ ‬الدوري‭ ‬للثدي‭ ‬الماموجرام‭ ‬هو‭ ‬الفحص‭ ‬الأهم‭ ‬والوحيد‭ ‬لاكتشاف‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬المبكر‭.‬
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬تطرق‭ ‬أستاذ‭ ‬علم‭ ‬الأوبئة‭ ‬والإحصاء‭ ‬الحيوي‭ ‬بكلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الخميس‭ ‬إلى‭ ‬موضوع‭ ‬منع‭ ‬وباء‭ ‬السرطان‭ ‬والذي‭ ‬يسمى‭ ‬نظام‭ ‬التقصي‭ ‬الوبائي‭ ‬وهو‭ ‬الوسيلة‭ ‬الوحيدة‭ ‬أو‭ ‬الأساسية‭ ‬للكشف‭ ‬المبكر‭ ‬فاذا‭ ‬قمنا‭ ‬بعمل‭ ‬خطط‭ ‬تقصي‭ ‬وبائي‭ ‬للأشخاص‭ ‬المعرضين‭ ‬لمرض‭ ‬السرطان‭ ‬فيكون‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬فعال،‭ ‬وبين‭ ‬دور‭ ‬المواطن‭ ‬ودور‭ ‬الجهات‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬التقصي‭ ‬الوبائي‭ ‬وكيف‭ ‬نجعل‭ ‬التقصي‭ ‬الوبائي‭ ‬فعال‭ ‬بحيث‭ ‬يكون‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬فعال‭ ‬أيضاً‭.‬
وتحدث‭ ‬د‭. ‬الخميس‭ ‬عن‭ ‬أهم‭ ‬انواع‭ ‬السرطان‭ ‬والتي‭ ‬يجب‭ ‬التركيز‭ ‬عليها‭ ‬وهي‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬وسرطان‭ ‬الرئة‭ ‬وسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وسرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم‭ ‬وسرطان‭ ‬البروستات‭ ‬وسرطان‭ ‬الجلد،‭ ‬كما‭ ‬تطرق‭ ‬إلى‭ ‬أهم‭ ‬محفزات‭ ‬مرض‭ ‬السرطان‭ ‬الخارجية‭ ‬والداخلية،‭ ‬وأكد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أخذ‭ ‬تطعيم‭ ‬سرطان‭ ‬عنق‭ ‬الرحم‭ ‬والذي‭ ‬يعتبر‭ ‬فعال‭ ‬ويقلل‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭.‬
ومن‭ ‬جهته‭ ‬بين‭ ‬أخصائي‭ ‬التغذية‭ ‬بالمركز‭ ‬الكويتي‭ ‬لمكافحة‭ ‬السرطان‭ ‬السيد‭ ‬عبدالله‭ ‬الأيوب‭ ‬دور‭ ‬التغذية‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬السرطان‭ ‬وكيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض،‭ ‬كما‭ ‬بين‭ ‬دور‭ ‬السمنة‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭ ‬ودور‭ ‬الرياضة‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬الإصابة‭ ‬به‭.‬
وذكر‭ ‬الأيوب‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الشخص‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬لمدة‭ ‬١٥٠‭ ‬دقيقة‭ ‬بالأسبوع‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬وأن‭ ‬٦٠‭ ‬دقيقة‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬هو‭ ‬الهدف،‭ ‬كما‭ ‬بين‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الشخص‭ ‬أن‭ ‬يتناول‭ ‬٤٠٠‭ ‬غرام‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬النباتية‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬وأن‭ ‬الألياف‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الغذاء‭ ‬تقلل‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬القولون،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الشخص‭ ‬أن‭ ‬يقلل‭ ‬بقدر‭ ‬الإمكان‭ ‬من‭ ‬الوجبات‭ ‬السريعة‭ ‬فهي‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬السمنة‭ ‬وأن‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬السكريات‭ ‬والغذاء‭ ‬المصنع‭ ‬والذي‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬حافظة‭ ‬ودهون‭ ‬وكذلك‭ ‬التقليل‭ ‬من‭ ‬تناول‭ ‬اللحوم‭ ‬المصنعة‭ ‬واللحوم‭ ‬الحمراء،‭ ‬وبين‭ ‬أهمية‭ ‬الرضاعة‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وأن‭ ‬الطفل‭ ‬يكتسب‭ ‬مناعته‭ ‬وتغذيته‭ ‬من‭ ‬الأم‭.‬
 


الكاتب : شريفة العبد السلام  ||  عدد الزوار : (221)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
خدمة المجتمع
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
آراء وأفكار طلابية
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

179

United States

68

unknown

1

Kuwait

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(249) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (21302812) مشاهد