العدد رقم : 1163

الخميس - الحادي عشر من - يوليو - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || عشرة بحوث في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬الطلابية‭ ‬الخارجية‭ ‬الثامنة‭ ‬لأذربيجان || العطاءات‭ ‬الدفينة‭ ‬وآلية‭ ‬تفعيلها || د‭. ‬الركيبي‭ ‬مديراً‭ ‬لمركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي والخريجين‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || براءة‭ ‬اختراع‭ ‬من‭ ‬معهد‭ (‬MIT‭) ‬تسجل‭ ‬لـ‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬شفاقة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت || ‭ ‬عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬بحثت‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬مع‭ ‬السفير‭ ‬الأوكراني || ‮«‬الأنشطة‭ ‬التطوعية‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬رحلة‭ ‬ميدانية‭ ‬لطلبة‭ ‬فريق‭ ‬ || “الشريعة”‭ ‬احتفلت‭ ‬باختتام‭ ‬أنشطة‭ ‬أكاديميتها || “‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬لقاءً‭ ‬تنويرياً‭ ‬للطلبة‭ ‬المقبولين || الطراح‭ ‬قدمت‭ ‬ورشة‭ ‬تغذية‭ ‬صحية‭ ‬للأطفال || “‭ ‬العلوم‭ ‬“‭ ‬افتتحت‭ ‬“ترولي”‭ ‬بمبنى‭ ‬23خ || “‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬“لغة‭ ‬الإشارة” || مشروع‭ ‬‮«‬smarket‮»‬‭ ‬يفوز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬بالأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬والعلمية‭ ‬ || ‮«‬إرشاد‮»‬‭ ‬الآداب‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المستجدين || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬أستاذين‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬عملهما‭ ‬ || عميد‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬استقبل‭ ‬وفداً‭ ‬دبلوماسياً‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬هولندا || اختتام‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office365‭ ‬بمركز‭ ‬الخوارزمي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬تقنية& || الباحثة‭ ‬العنزي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيئية || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬مساري‭ ‬إلى‭ ‬المهنية‮»‬‭ ‬ || ‭ ‬د‭.‬القشعان‭: ‬الجامعة‭ ‬تكافح‭ ‬المخدرات‭ ‬بزرع‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإيجابية‭ ‬ || قبول‭ ‬5212‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬للفصل‭ ‬الأول‭ ‬و827‭ ‬للفصل‭ ‬الثاني‭ ‬2019‭/‬2020‭ ‬ || الحقوق‭ ‬أقامت‭ ‬لقاء‭ ‬تنويرياً || الجامعة‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬بحثي‭ ‬مع‭ ‬نفط‭ ‬الكويت‭ ‬KOC‭ ‬ || الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الكلية‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭/‬2020 || الجامعة‭ ‬كرمت‭ ‬أساتذتها‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ||
 

"آفاق " ما أحلى الرجوع إليه


ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إليه‭... ‬أول‭ ‬ما‭ ‬تبادر‭ ‬إلى‭ ‬قلمي،‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬أطلقت‭ ‬سراحه‭ ‬وفتحت‭ ‬له‭ ‬نافذة‭ ‬الذكرى‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الشطر‭ ‬للرائع‭ ‬نزار‭ ‬قباني،‭ ‬فما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬الصبا‭ ‬وسني‭ ‬الشباب،‭ ‬ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬التطلع‭ ‬وتفتح‭ ‬الوعي‭ ‬وبداية‭ ‬التكوين‭ ‬الثقافي،‭ ‬ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬أيام‭ ‬الجامعة‭ ‬لألتقط‭ ‬لنفسي‭ ‬صورة‭ ‬هناك‭ ‬بين‭ ‬زملائي‭ ‬ومحاضراتي‭ ‬وأساتذتي،‭ ‬فأجدني‭ ‬أردد‭ ‬مع‭ ‬إيليا‭: ‬


أنا‭ ‬ذلك‭ ‬الولد‭ ‬الذي‭ ‬دنياه‭ ‬كانت‭ ‬ها‭ ‬هنا‭  ‬
لا‭ ‬يتقي‭ ‬شر‭ ‬العيون‭ ‬ولا‭ ‬يخاف‭ ‬الألسنا
أجدني‭ ‬في‭ ‬رحاب‭ ‬الجامعة‭ ‬وفي‭ ‬رحاب‭ ‬تلك‭ ‬العلامة‭ ‬الفارقة‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬نسيت‭ ‬فضلها‭ ‬منذ‭ ‬كنت‭ ‬يافعا‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمن‭... ‬كانت‭ ‬تلك‭ ‬العلامة‭ ‬هي‭ ‬مجلة‭ ‬“آفاق”‭ ‬الجامعية‭.‬
كانت‭ ‬“آفاق”‭ - ‬ومازالت‭ - ‬بمنزلة‭ ‬جامعة‭ ‬أخرى،‭ ‬ومنهل‭ ‬ثَرٍّ‭ ‬للتعلم‭ ‬الميداني‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصحافة،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬أقرأ‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬المجال‭ ‬كتابا‭ ‬أو‭ ‬أخطه‭ ‬بيميني،‭ ‬كانت‭ ‬حضنا‭ ‬اتسع‭ ‬لمحبي‭ ‬الصحافة‭ ‬وعاشقي‭ ‬الحرية‭ ‬ومدمني‭ ‬الكتابة،‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المشارب‭ ‬والمذاهب،‭ ‬فكنت‭ ‬تجد‭ ‬بين‭ ‬أبنائها‭ ‬أشكالا‭ ‬شتى‭ ‬وهموما‭ ‬واحدة،‭ ‬كلهم‭ ‬يتجه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ينهل‭ ‬من‭ ‬معين‭ ‬الحرية‭ ‬والنهضة‭ ‬بالوطن‭ ‬والإعلاء‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬الإنسان‭ ‬ورعاية‭ ‬الناشئة،‭ ‬الذين‭ ‬أشرف‭ ‬بأن‭ ‬أكون‭ ‬أحدهم،‭ ‬لصقل‭ ‬مواهبهم‭ ‬بأصول‭ ‬العمل‭ ‬الصحفي‭ ‬ودستوره‭ ‬الأخلاقي‭ ‬غير‭ ‬متقيدة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بحسابات‭ ‬آنية‭ ‬أو‭ ‬أهواء‭ ‬ذاتية‭ ‬أو‭ ‬مصالح‭ ‬ضيقة‭ .‬
وها‭ ‬هي‭ ‬“آفاق”‭ ‬اليوم‭ ‬تحتفل‭ ‬بذكرى‭ ‬مرور‭ ‬أربعين‭ ‬ربيعا‭ ‬على‭ ‬صدور‭ ‬أول‭ ‬عدد‭ ‬لها‭ ‬عام‭ ‬1978،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬ومازالت‭ ‬فتية‭ ‬العود‭ ‬مسموعة‭ ‬الصوت،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬ومازالت‭ ‬تفتح‭ ‬ذراعيها‭ ‬لمحبي‭ ‬الصحافة‭ ‬وراغبي‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬بلاطها،‭ ‬في‭ ‬عطاء‭ ‬غير‭ ‬محدود‭ ‬ومثابرة‭ ‬قل‭ ‬نظيرها‭.‬
أربعون‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬النجاح‭ ‬كفيلة‭ ‬بأن‭ ‬تكتب‭ ‬لها‭ ‬صكا‭ ‬بضمان‭ ‬جودة‭ ‬المحتوى،‭ ‬ونبل‭ ‬المقصد‭ ‬وحسن‭ ‬الشكل،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬عاصرت‭ ‬فيها‭ ‬“آفاق”‭ ‬تقلبات‭ ‬الزمن‭ ‬وأفاعيله‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬وبالناس،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬استمرت‭ ‬في‭ ‬طريقها‭ ‬غير‭ ‬عابئة‭ ‬إلا‭ ‬بأهدافها‭ ‬ورؤيتها،‭ ‬رغم‭ ‬أنواء‭ ‬الأيام‭ ‬وأعاصير‭ ‬الأحداث‭... ‬استمرت‭ ‬منبرا‭ ‬للرأي‭ ‬الحر‭ ‬وواحة‭ ‬للاستنارة‭ ‬ومرفأ‭ ‬لسفن‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬حرية‭ ‬الكلمة‭. ‬
إليك‭ ‬يا‭ ‬“آفاق”‭ ‬يا‭ ‬فتاة‭ ‬الأربعين،‭ ‬كتبت‭ ‬هذه‭ ‬الأسطر‭ ‬التي‭ ‬تعلمت‭ ‬منك‭ ‬مبادئها،‭ ‬وإليك‭ ‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬وفائي‭ ‬وشكري‭ ‬وعرفاني،‭ ‬وأسوق‭ ‬أمنياتي‭ ‬بأن‭ ‬تبقي‭ ‬دائما‭ ‬نجمة‭ ‬تضيء‭ ‬سماء‭ ‬الجامعة،‭ ‬ويظل‭ ‬رحابك‭ ‬مفتوحا‭ ‬أجيالا‭ ‬وأجيالا،‭ ‬ومثلما‭ ‬تخرجت‭ ‬على‭ ‬يديك‭ ‬ثلة‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬كتابنا‭ ‬وصحافيينا‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬المناصب‭ ‬المرموقة،‭ ‬نتمنى‭ ‬لك‭ ‬كل‭ ‬التوفيق،‭ ‬ولشبابك‭ ‬المقبل‭ ‬كل‭ ‬الإبداع،‭ ‬وكم‭ ‬يسعدني‭ ‬أن‭ ‬أعود‭ ‬إليك‭ ‬دائما‭ ‬بين‭ ‬الحين‭ ‬والآخر،‭ ‬فما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬نحب‭.‬
 


الكاتب : ا.ناصر العتيبي  ||  عدد الزوار : (327)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

162

United States

65

unknown

4

Italy

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(232) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (22350186) مشاهد