العدد رقم : 1154

السبت - السادس عشر من - مارس - لسنة - 2019

مختبر النمو في علم النفس .... تجارب علمية تسهل التدريس || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء جامعية || الخوارزمي‭ ‬نظم‭ ‬دورة‭ ‬“‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office‭ ‬365‭ ‬“‭ ‬لموظفي‭ R || ورشة‭ ‬“‭ ‬تطورات‭ ‬وظائف‭ ‬الأعضاء‭ ‬من‭ ‬الأساسيات‭ ‬إلى‭ ‬التطبيق‭ ‬الإكلينيكي‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬الطب‭ ̷ || د‭.‬عايد‭: ‬‮٢١٣‬‭ ‬ملصقا‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬الطب‭ ‬الرابع‭ ‬والعشرين || قطاع‭ ‬الأبحاث‭ ‬نظم‭ ‬فعالية‭ ‬يوم‭ ‬الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬للكليات‭ ‬الإنسانية || الوزير‭ ‬الخراز‭: ‬الفساد‭ ‬ظاهرة‭ ‬دولية‭ ‬وقضية‭ ‬وطنية || الأنصاري‭ ‬افتتح‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭ ‬فـي‭ ‬‮«‬الهندسة‮»‬ || حفل‭ ‬الخريجين‭ ‬السنوي‭ ‬الموحد‭ ‬الأحد‭ ‬المقبل || ‭.... ‬وشارك‭ ‬بالاجتماع‭ ‬الثلاثين‭ ‬للجنة‭ ‬عمداء‭ ‬شؤون‭ ‬الطلاب‭ ‬بجدة || عميد‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬بحث‭ ‬التعاون‭ ‬العلمي‭ ‬مع‭ ‬سفير‭ ‬أوكرانيا || خرّيجو‭ ‬الهندسة‭ ‬الكهربائية‭ ‬شاركوا‭ ‬بمشروع‭ ‬“Fruit Inspector”‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬يوم‭ ‬المهندس‭ ‬الكويتي || «‬الشريعة‮»‬‭ ‬افتتحت‭ ‬‮«‬نادي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإسلامي‮»‬ || الطب‭ ‬المساعد‭ ‬تنظم‭ ‬المؤتمرالثاني‭ ‬للعلوم‭ ‬الطبية‭ ‬المساعدة‭ ‬27‭ ‬الجاري || “التغذية”‭ ‬تفتتح‭ ‬STAR BUCKS‭ ‬في‭ ‬حرم‭ ‬الشويخ || “ثقافية‭ ‬اللغة‭ ‬العربية”‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬“التقديم‭ ‬والتأخير‭ ‬القرآني‭ ‬بين‭ ‬السياق‭ ‬والبلاغة‭ ‬“ || ‬بن‭ ‬سلامة‭ ‬عرضت‭ ‬طرق‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬البيانات‭ ‬النصية‭ ‬في‭ ‬الاداب‭ ‬ || انطلاق‭ ‬الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬للكليات‭ ‬العلمية‭ ‬الأربعاء || انطلاق‭ ‬الجولة‭ ‬المحلية‭ ‬لمسابقة‭ ‬تحدي‭ ‬الروبوت‭ ‬الخليجية‭ ‬الرابعة || “‭ ‬الإدارية”‭ ‬اختتمت‭ ‬الملتقى‭ ‬الخامس‭ ‬ومعرض‭ ‬المواهب‭ ‬الطلابية‭ ‬لبرنامج‭ ‬رعاية‭ ‬الموهوبين‭ ‬‮«‬قمتي& || جامعة‭ ‬نورث‭ ‬كارولينا‭ ‬تقيم‭ ‬برنامج‭ ‬الدراسات ‬العليا‭ ‬بالنانوتكنولوجي‭ ‬في‭ ‬الهندسة || د‭.‬الحسن‭ ‬قدم‭ ‬منهجية‭ ‬تدريس‭ ‬التاريخ‭ ‬في‭ ‬‮«‬الآداب‮»‬ || ‮«‬الأمن‭ ‬والسلامة‮»‬‭ ‬شاركت في‭ ‬‮«‬إكستريم‭ ‬الرياضي‭ ‬والصحي‮»‬ || تاريخ نقليات الجامعة ...خمسون عاما بخدمة الطلبة || اختتام‭ ‬المعرض‭ ‬الفني‭ ‬المشترك‭ ‬في‭ ‬“الاجتماعية”‭ ‬ || “الدراسات‭ ‬العليا”‭ ‬تقيم‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬“إحصاء‭ ‬العلوم”‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬جامعة‭ ‬ميشيغان || “الصحة‭ ‬العامة”‭ ‬زارت‭ ‬جزيرة‭ ‬فيلكا || مركز‭ ‬أبحاث‭ ‬و‭ ‬دراسات‭ ‬المرأة‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬‮«‬‭ ‬قرع‭ ‬الجرس‮»‬‭ ‬ببورصة‭ ‬الكويت‭ R || ‬د‭.‬الأيوب‭: ‬مخاطر‭ ‬الزلازل‭ ‬تدار‭ ‬بالمرونة‭ ‬والمقاييس || اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬لدوري‭ ‬المناظرات‭ ‬نظمت‭ ‬ورشا‭ ‬تدريبية‭ ‬للمحكمين || د‭.‬الشعيبي‭: ‬أنجزنا‭ ‬توصيفا‭ ‬علميا‭ ‬لصدفة‭ ‬سكارليولا‭ ‬سي‭ ‬اف‭ ‬غلاري‭ ‬يوسا‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬ال || د‭.‬البديوي‭ ‬استقبل‭ ‬الخبير‭ ‬الزائر‭ ‬لبرنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬علم‭ ‬وظائف‭ ‬الأعضاء || د‭. ‬الشمري‭ ‬يشارك‭ ‬فريق‭ ‬بحثي‭ ‬عالمي‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬تطبيق‭ ‬لدراسة‭ ‬الأوكسجين‭ ‬داخل‭ ‬الأنسجة || د‭.‬السيد‭ ‬عمر‭: ‬تبادل‭ ‬المعرفة‭ ‬بین‭ ‬العاملین‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البنیة‭ ‬التحتیة‭ ‬المدنیة || الانترنت‭ ‬والغربة‭ ‬الاجتماعية ||
 

"آفاق " ما أحلى الرجوع إليه


ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إليه‭... ‬أول‭ ‬ما‭ ‬تبادر‭ ‬إلى‭ ‬قلمي،‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬أطلقت‭ ‬سراحه‭ ‬وفتحت‭ ‬له‭ ‬نافذة‭ ‬الذكرى‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الشطر‭ ‬للرائع‭ ‬نزار‭ ‬قباني،‭ ‬فما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬الصبا‭ ‬وسني‭ ‬الشباب،‭ ‬ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬التطلع‭ ‬وتفتح‭ ‬الوعي‭ ‬وبداية‭ ‬التكوين‭ ‬الثقافي،‭ ‬ما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬أيام‭ ‬الجامعة‭ ‬لألتقط‭ ‬لنفسي‭ ‬صورة‭ ‬هناك‭ ‬بين‭ ‬زملائي‭ ‬ومحاضراتي‭ ‬وأساتذتي،‭ ‬فأجدني‭ ‬أردد‭ ‬مع‭ ‬إيليا‭: ‬


أنا‭ ‬ذلك‭ ‬الولد‭ ‬الذي‭ ‬دنياه‭ ‬كانت‭ ‬ها‭ ‬هنا‭  ‬
لا‭ ‬يتقي‭ ‬شر‭ ‬العيون‭ ‬ولا‭ ‬يخاف‭ ‬الألسنا
أجدني‭ ‬في‭ ‬رحاب‭ ‬الجامعة‭ ‬وفي‭ ‬رحاب‭ ‬تلك‭ ‬العلامة‭ ‬الفارقة‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬نسيت‭ ‬فضلها‭ ‬منذ‭ ‬كنت‭ ‬يافعا‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمن‭... ‬كانت‭ ‬تلك‭ ‬العلامة‭ ‬هي‭ ‬مجلة‭ ‬“آفاق”‭ ‬الجامعية‭.‬
كانت‭ ‬“آفاق”‭ - ‬ومازالت‭ - ‬بمنزلة‭ ‬جامعة‭ ‬أخرى،‭ ‬ومنهل‭ ‬ثَرٍّ‭ ‬للتعلم‭ ‬الميداني‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصحافة،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬أقرأ‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬المجال‭ ‬كتابا‭ ‬أو‭ ‬أخطه‭ ‬بيميني،‭ ‬كانت‭ ‬حضنا‭ ‬اتسع‭ ‬لمحبي‭ ‬الصحافة‭ ‬وعاشقي‭ ‬الحرية‭ ‬ومدمني‭ ‬الكتابة،‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المشارب‭ ‬والمذاهب،‭ ‬فكنت‭ ‬تجد‭ ‬بين‭ ‬أبنائها‭ ‬أشكالا‭ ‬شتى‭ ‬وهموما‭ ‬واحدة،‭ ‬كلهم‭ ‬يتجه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ينهل‭ ‬من‭ ‬معين‭ ‬الحرية‭ ‬والنهضة‭ ‬بالوطن‭ ‬والإعلاء‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬الإنسان‭ ‬ورعاية‭ ‬الناشئة،‭ ‬الذين‭ ‬أشرف‭ ‬بأن‭ ‬أكون‭ ‬أحدهم،‭ ‬لصقل‭ ‬مواهبهم‭ ‬بأصول‭ ‬العمل‭ ‬الصحفي‭ ‬ودستوره‭ ‬الأخلاقي‭ ‬غير‭ ‬متقيدة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بحسابات‭ ‬آنية‭ ‬أو‭ ‬أهواء‭ ‬ذاتية‭ ‬أو‭ ‬مصالح‭ ‬ضيقة‭ .‬
وها‭ ‬هي‭ ‬“آفاق”‭ ‬اليوم‭ ‬تحتفل‭ ‬بذكرى‭ ‬مرور‭ ‬أربعين‭ ‬ربيعا‭ ‬على‭ ‬صدور‭ ‬أول‭ ‬عدد‭ ‬لها‭ ‬عام‭ ‬1978،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬ومازالت‭ ‬فتية‭ ‬العود‭ ‬مسموعة‭ ‬الصوت،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬ومازالت‭ ‬تفتح‭ ‬ذراعيها‭ ‬لمحبي‭ ‬الصحافة‭ ‬وراغبي‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬بلاطها،‭ ‬في‭ ‬عطاء‭ ‬غير‭ ‬محدود‭ ‬ومثابرة‭ ‬قل‭ ‬نظيرها‭.‬
أربعون‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬النجاح‭ ‬كفيلة‭ ‬بأن‭ ‬تكتب‭ ‬لها‭ ‬صكا‭ ‬بضمان‭ ‬جودة‭ ‬المحتوى،‭ ‬ونبل‭ ‬المقصد‭ ‬وحسن‭ ‬الشكل،‭ ‬أربعون‭ ‬عاما‭ ‬عاصرت‭ ‬فيها‭ ‬“آفاق”‭ ‬تقلبات‭ ‬الزمن‭ ‬وأفاعيله‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬وبالناس،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬استمرت‭ ‬في‭ ‬طريقها‭ ‬غير‭ ‬عابئة‭ ‬إلا‭ ‬بأهدافها‭ ‬ورؤيتها،‭ ‬رغم‭ ‬أنواء‭ ‬الأيام‭ ‬وأعاصير‭ ‬الأحداث‭... ‬استمرت‭ ‬منبرا‭ ‬للرأي‭ ‬الحر‭ ‬وواحة‭ ‬للاستنارة‭ ‬ومرفأ‭ ‬لسفن‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬حرية‭ ‬الكلمة‭. ‬
إليك‭ ‬يا‭ ‬“آفاق”‭ ‬يا‭ ‬فتاة‭ ‬الأربعين،‭ ‬كتبت‭ ‬هذه‭ ‬الأسطر‭ ‬التي‭ ‬تعلمت‭ ‬منك‭ ‬مبادئها،‭ ‬وإليك‭ ‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬وفائي‭ ‬وشكري‭ ‬وعرفاني،‭ ‬وأسوق‭ ‬أمنياتي‭ ‬بأن‭ ‬تبقي‭ ‬دائما‭ ‬نجمة‭ ‬تضيء‭ ‬سماء‭ ‬الجامعة،‭ ‬ويظل‭ ‬رحابك‭ ‬مفتوحا‭ ‬أجيالا‭ ‬وأجيالا،‭ ‬ومثلما‭ ‬تخرجت‭ ‬على‭ ‬يديك‭ ‬ثلة‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬كتابنا‭ ‬وصحافيينا‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬المناصب‭ ‬المرموقة،‭ ‬نتمنى‭ ‬لك‭ ‬كل‭ ‬التوفيق،‭ ‬ولشبابك‭ ‬المقبل‭ ‬كل‭ ‬الإبداع،‭ ‬وكم‭ ‬يسعدني‭ ‬أن‭ ‬أعود‭ ‬إليك‭ ‬دائما‭ ‬بين‭ ‬الحين‭ ‬والآخر،‭ ‬فما‭ ‬أحلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬نحب‭.‬
 


الكاتب : ا.ناصر العتيبي  ||  عدد الزوار : (175)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

247

United States

78

unknown

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(326) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20946744) مشاهد