العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

"ذاكرة الورق"


أسردُ‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬قصّةً‭ ‬طريفةً‭ ‬عن‭ ‬ملكٍ‭ ‬دخلَ‭ ‬عليه‭ ‬شاعرٌ‭ ‬في‭ ‬مجلسه‭ ‬ليلقيَ‭ ‬عليه‭ ‬قصيدةً‭ ‬يمدحه‭ ‬فيها‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬مكافأة‭ ‬ماليّة‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬هو‭ ‬معهوداً‭ ‬في‭ ‬أيّام‭ ‬بلاط‭ ‬الملوك‭ ‬والسلاطين‭. ‬


وفكّر‭ ‬الملك‭ ‬بلعب‭ ‬خدعة‭ ‬على‭ ‬الشّاعر‭ ‬غير‭ ‬المشكّك‭ ‬بالأمر‭ ‬وكان‭ ‬الملك‭ ‬من‭ ‬الّذين‭ ‬يحفظون‭ ‬الشعر‭ ‬من‭ ‬القراءة‭ ‬الأولى‭ ‬فبعدَ‭ ‬أن‭ ‬انتهى‭ ‬الشّاعر‭ ‬من‭ ‬إلقاء‭ ‬قصيدته‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬الملك‭: ‬إنّ‭ ‬قصيدتك‭ ‬منحولة،‭ ‬بمعنى‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬أُخذت‭ ‬من‭ ‬مصدر‭ ‬آخر،‭ ‬ولأثبت‭ ‬لك‭ ‬ذلك‭ ‬فسأقوم‭ ‬بإلقائها‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬الحاضرين‭. ‬وفعلاً‭ ‬القى‭ ‬الملك‭ ‬القصيدة‭ ‬برمّتها‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬لتعجبِ‭ ‬الشاعر‭ ‬الّذي‭ ‬وقف‭ ‬فاتحاّ‭ ‬فاه‭ ‬من‭ ‬المفاجأة‭ ‬وقال‭ ‬ولكن‭ !!!. ‬ومباشرة‭ ‬قال‭ ‬الملك‭ ‬له‭ ‬لستُ‭ ‬أنا‭ ‬فقط‭ ‬وإنّما‭ ‬وزيري‭ ‬يعرفها‭ ‬أيضاً‭.‬
‭ ‬وكان‭ ‬الوزير‭ ‬ممن‭ ‬يستطيعون‭ ‬الحفظ‭ ‬من‭ ‬القراءة‭ ‬الثانية‭ ‬وهكذا‭ ‬كان‭ ‬فألقى‭ ‬الوزير‭ ‬القصيدة‭ ‬من‭ ‬أوّلها‭ ‬لآخرها‭ ‬بدون‭ ‬تردد‭ ‬أو‭ ‬أخطاء‭. ‬وتابع‭ ‬الملك‭: ‬وأيضاً‭ ‬جاريتي‭ ‬تعرف‭ ‬تلك‭ ‬القصيدة‭ ‬وبرزت‭ ‬الجارية‭ ‬من‭ ‬خلف‭ ‬الستار‭ ‬وهي‭ ‬تستطيع‭ ‬الحفظ‭ ‬بعد‭ ‬سماع‭ ‬القصيدة‭ ‬للمرّة‭ ‬الثالثة‭ ‬والقتْها‭ ‬على‭ ‬السّامعين‭ ‬ليخرجَ‭ ‬الشّاعر‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬ذليلاً‭ ‬خالي‭ ‬الوفاض‭. ‬
الذاكرة‭ ‬مقدرة‭ ‬يتمتّع‭ ‬بها‭ ‬الانسان‭ ‬تساعده‭ ‬في‭ ‬التفكير‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬وفعل‭ ‬الأشياء،‭ ‬ولاشكّ‭ ‬أن‭ ‬الذاكرة‭ ‬القويّة‭ ‬نعمة‭ ‬ثمينة‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬خاصّة‭ ‬للدراسة‭ ‬والتحصيل‭ ‬وفي‭ ‬حفظ‭ ‬المعلومات‭ ‬الّتي‭ ‬تتطلبها‭ ‬فروع‭ ‬العلم‭ ‬والأدب‭ ‬المختلفة‭. ‬فما‭ ‬بال‭ ‬مَن‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬تذكّر‭ ‬تلك‭ ‬التفاصيل‭ ‬واحداً‭ ‬واحداً‭ ‬وهل‭ ‬للذاكرة‭ ‬قدرة‭ ‬غير‭ ‬محدودة‭ ‬على‭ ‬اختزان‭ ‬المعلومات‭ ‬واسترجاعها‭ ‬لدى‭ ‬الحاجة‭ ‬لها‭ ‬كجهاز‭ ‬الحاسوب‭. ‬
والجواب‭ ‬هو‭ ‬بالطبع‭ ‬بالنفي‭. ‬وتكون‭ ‬النقطة‭ ‬الأهم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الاستعمال‭ ‬الفعّال‭ ‬لتلك‭ ‬الذاكرة‭ ‬الّتي‭ ‬حبانا‭ ‬بها‭ ‬البارئ‭ ‬تعالى‭ ‬في‭ ‬كيفيّة‭ ‬التعلّم‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬المعلومة‭ ‬ووضعها‭ ‬حيّز‭ ‬الاستخدام‭ ‬السليم‭. ‬
وأذكر‭ ‬نصيحة‭ ‬المربّي‭ ‬القدير‭ ‬المرحوم‭ ‬يوسف‭ ‬معلولي‭ ‬في‭ ‬مدرستي‭ ‬الابتدائيّة‭ ‬وهي‭: ‬استعملوا‭ ‬ذاكرة‭ ‬الورق،‭ ‬وهي‭ ‬تضاهي‭ ‬ببساطتها‭ ‬كُدس‭ ‬الدراسات‭ ‬التربويّة‭ ‬والنفسيّة‭ ‬في‭ ‬كيفيّة‭ ‬التعلّم‭ ‬والدراسة‭.‬
 


الكاتب : د.عيسى لطفي  ||  عدد الزوار : (46)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

94

United States

60

unknown

1

Kuwait

1

Turkey

1

Italy

 المتواجدون الان:(157) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20010819) مشاهد