العدد رقم : 1150

الأحد - العاشر من - فبراير - لسنة - 2019

تفاءلوا‭ ‬تصحوا‭!‬ || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || د‭.‬الكندري‭: ‬معرض‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ ‬لخريجي‭ ‬‮«‬العمارة‮»‬‭ ‬الأحد‭ ‬المقبل || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لطلبة‭ ‬‮«‬العملية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬التربية‮»‬ || مركز‭ ‬أبحاث‭ ‬و‭ ‬دراسات‭ ‬المرأة‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حلقة‭ ‬نقاشية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة || د‭.‬الصانع‭ ‬أشرفت‭ ‬على‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬‭ ‬إدارة‭ ‬الحسابات‭ ‬الإعلامية‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الا || معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬الـ‭ ‬35‭ ‬ينطلق‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬غدا || اختتام‭ ‬التقديم‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لبرامج‭ ‬كلية‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا || د‭. ‬المطيري‭: ‬35‭ ‬ألف‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬بدؤوا‭ ‬الدراسة‭ ‬الفصل‭ ‬الثاني || الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬تفقدت‭ ‬مباني‭ ‬الكليات‭ ‬ومحطة‭ ‬الخدمات‭ ‬المركزية‭ ‬بمدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || وزير‭ ‬التعليم‭ ‬نعى‭ ‬الخليفي‭: ‬علم‭ ‬من‭ ‬أعلام‭ ‬الجامعة || جمعية‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬نظمت‭ ‬مؤتمر‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ || الملتقى‭ ‬الأول‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ..‬الحاضر‭ ‬والمستقبل‭ ‬الأربعاء‭ ‬المقبل || د‭.‬الظفيري‭ ‬بحث‭ ‬ود‭.‬السنوسي‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬كليتي‭ ‬الحقوق‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬والقاهرة || الأستاذ‭: ‬تأهيل‭ ‬المتدربين‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬الجودة‭ ‬ومتابعتها‭ ‬وتقييمها‭ ‬ || “التعليم‭ ‬الالكتروني”‭ ‬نظم‭ ‬استخدام‭ ‬التعليم‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬ || صدور‭ ‬العدد‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬العربية‭ ‬للعلوم‭ ‬الإدارية || “‭ ‬هندسة‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬مسابقة‭ ‬المبرمجين‭ ‬المصممين‭ ‬ || الخوارزمي‭ ‬اختتم‭ ‬ورش‭ ‬عمل‭ ‬التعريف‭ ‬بنظام‭ ‬“Office 365” || تفعيل‭ ‬المفاهيم‭ ‬الرحمانية || د‭. ‬النجار‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬نظمتها‭ ‬جامعة‭ ‬ميريلاند‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬قيادات‭ ‬نسائية‭ & || د‭.‬الأنصاري‭: ‬الطب‭ ‬التلطيفي‭ ‬يعالج‭ ‬جوانب‭ ‬معاناة‭ ‬المريض‭ ‬النفسية‭ ‬والجسدية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والروحية || الإدارية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬الرسم‭ ‬التصويري‭ ‬ || ‬‭ ‬د‭. ‬النامي‭ ‬بحث‭ ‬ود‭.‬العنزي‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬عمادة‭ ‬الشؤون‭ ‬و‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬ || عميد‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كرم‭ ‬الطلبة‭ ‬المشاركين‭ ‬برحلة‭ ‬الطلبة‭ ‬المتميزين‭ ‬بوحدة‭ ‬الدراسات‭ ‬الآسيوية || د‭.‬الفالح‭ ‬قدم‭ ‬برنامج‭ ‬“‭ ‬مهارات‭ ‬صياغة‭ ‬البحث‭ ‬الحديثي‭ ‬“ || عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬كرمت‭ ‬البقصمي‭ ‬والطبطبائي ||
 

"ذاكرة الورق"


أسردُ‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬قصّةً‭ ‬طريفةً‭ ‬عن‭ ‬ملكٍ‭ ‬دخلَ‭ ‬عليه‭ ‬شاعرٌ‭ ‬في‭ ‬مجلسه‭ ‬ليلقيَ‭ ‬عليه‭ ‬قصيدةً‭ ‬يمدحه‭ ‬فيها‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬مكافأة‭ ‬ماليّة‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬هو‭ ‬معهوداً‭ ‬في‭ ‬أيّام‭ ‬بلاط‭ ‬الملوك‭ ‬والسلاطين‭. ‬


وفكّر‭ ‬الملك‭ ‬بلعب‭ ‬خدعة‭ ‬على‭ ‬الشّاعر‭ ‬غير‭ ‬المشكّك‭ ‬بالأمر‭ ‬وكان‭ ‬الملك‭ ‬من‭ ‬الّذين‭ ‬يحفظون‭ ‬الشعر‭ ‬من‭ ‬القراءة‭ ‬الأولى‭ ‬فبعدَ‭ ‬أن‭ ‬انتهى‭ ‬الشّاعر‭ ‬من‭ ‬إلقاء‭ ‬قصيدته‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬الملك‭: ‬إنّ‭ ‬قصيدتك‭ ‬منحولة،‭ ‬بمعنى‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬أُخذت‭ ‬من‭ ‬مصدر‭ ‬آخر،‭ ‬ولأثبت‭ ‬لك‭ ‬ذلك‭ ‬فسأقوم‭ ‬بإلقائها‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬الحاضرين‭. ‬وفعلاً‭ ‬القى‭ ‬الملك‭ ‬القصيدة‭ ‬برمّتها‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬لتعجبِ‭ ‬الشاعر‭ ‬الّذي‭ ‬وقف‭ ‬فاتحاّ‭ ‬فاه‭ ‬من‭ ‬المفاجأة‭ ‬وقال‭ ‬ولكن‭ !!!. ‬ومباشرة‭ ‬قال‭ ‬الملك‭ ‬له‭ ‬لستُ‭ ‬أنا‭ ‬فقط‭ ‬وإنّما‭ ‬وزيري‭ ‬يعرفها‭ ‬أيضاً‭.‬
‭ ‬وكان‭ ‬الوزير‭ ‬ممن‭ ‬يستطيعون‭ ‬الحفظ‭ ‬من‭ ‬القراءة‭ ‬الثانية‭ ‬وهكذا‭ ‬كان‭ ‬فألقى‭ ‬الوزير‭ ‬القصيدة‭ ‬من‭ ‬أوّلها‭ ‬لآخرها‭ ‬بدون‭ ‬تردد‭ ‬أو‭ ‬أخطاء‭. ‬وتابع‭ ‬الملك‭: ‬وأيضاً‭ ‬جاريتي‭ ‬تعرف‭ ‬تلك‭ ‬القصيدة‭ ‬وبرزت‭ ‬الجارية‭ ‬من‭ ‬خلف‭ ‬الستار‭ ‬وهي‭ ‬تستطيع‭ ‬الحفظ‭ ‬بعد‭ ‬سماع‭ ‬القصيدة‭ ‬للمرّة‭ ‬الثالثة‭ ‬والقتْها‭ ‬على‭ ‬السّامعين‭ ‬ليخرجَ‭ ‬الشّاعر‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬ذليلاً‭ ‬خالي‭ ‬الوفاض‭. ‬
الذاكرة‭ ‬مقدرة‭ ‬يتمتّع‭ ‬بها‭ ‬الانسان‭ ‬تساعده‭ ‬في‭ ‬التفكير‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬وفعل‭ ‬الأشياء،‭ ‬ولاشكّ‭ ‬أن‭ ‬الذاكرة‭ ‬القويّة‭ ‬نعمة‭ ‬ثمينة‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬خاصّة‭ ‬للدراسة‭ ‬والتحصيل‭ ‬وفي‭ ‬حفظ‭ ‬المعلومات‭ ‬الّتي‭ ‬تتطلبها‭ ‬فروع‭ ‬العلم‭ ‬والأدب‭ ‬المختلفة‭. ‬فما‭ ‬بال‭ ‬مَن‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬تذكّر‭ ‬تلك‭ ‬التفاصيل‭ ‬واحداً‭ ‬واحداً‭ ‬وهل‭ ‬للذاكرة‭ ‬قدرة‭ ‬غير‭ ‬محدودة‭ ‬على‭ ‬اختزان‭ ‬المعلومات‭ ‬واسترجاعها‭ ‬لدى‭ ‬الحاجة‭ ‬لها‭ ‬كجهاز‭ ‬الحاسوب‭. ‬
والجواب‭ ‬هو‭ ‬بالطبع‭ ‬بالنفي‭. ‬وتكون‭ ‬النقطة‭ ‬الأهم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الاستعمال‭ ‬الفعّال‭ ‬لتلك‭ ‬الذاكرة‭ ‬الّتي‭ ‬حبانا‭ ‬بها‭ ‬البارئ‭ ‬تعالى‭ ‬في‭ ‬كيفيّة‭ ‬التعلّم‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬المعلومة‭ ‬ووضعها‭ ‬حيّز‭ ‬الاستخدام‭ ‬السليم‭. ‬
وأذكر‭ ‬نصيحة‭ ‬المربّي‭ ‬القدير‭ ‬المرحوم‭ ‬يوسف‭ ‬معلولي‭ ‬في‭ ‬مدرستي‭ ‬الابتدائيّة‭ ‬وهي‭: ‬استعملوا‭ ‬ذاكرة‭ ‬الورق،‭ ‬وهي‭ ‬تضاهي‭ ‬ببساطتها‭ ‬كُدس‭ ‬الدراسات‭ ‬التربويّة‭ ‬والنفسيّة‭ ‬في‭ ‬كيفيّة‭ ‬التعلّم‭ ‬والدراسة‭.‬
 


الكاتب : د.عيسى لطفي  ||  عدد الزوار : (104)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

265

United States

80

unknown

1

Germany

 المتواجدون الان:(346) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (20630555) مشاهد