العدد رقم : 1160

الخميس - الخامس والعشرين من - أبريل - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || آراء وأفكار طلابية || ارشاد أكاديمي || خدمة المجتمع || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || فاينيو‭: ‬برنامج‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬قريباً || اختتام‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬المتكاملة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمع || د‭.‬العازمي‭: ‬الكويت‭ ‬مقبلة‭ ‬على‭ ‬مشروعات‭ ‬ضخمة‭ ‬والاستعداد‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ || الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬21‭ ‬لطلبة‭ ‬العلوم‭ ‬1‭ ‬مايو || “الإعلام”‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬قائد‭ ‬ام‭ ‬رئيس‭ ‬ || الغزالي‭ ‬قدم‭ ‬بنية‭ ‬المتخيل‭ ‬السعودي‭ ‬العجائبي‭ ‬الغرائبي‭ ‬في‭ ‬الآداب || عروض‭ ‬ولوحات‭ ‬فنية‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الإنجليزي‭ ‬السادس‭ ‬عشر || الخوارزمي‭ ‬اختتم‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬اساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬365‭ ‬office‭ ‬الثالثة‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة || نادي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإسلامي‭ ‬يفتتح‭ ‬مقرّه‭ ‬في‭ ‬“الشريعة”‭ ‬ويطلق‭ ‬سحبا‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬قيمة || د‭. ‬المضاحكة‭: ‬الابتكار‭ ‬ضرورة‭ ‬وطنية‭ ‬ملحة‭ ‬للتطور‭ ‬والتنمية‭ ‬وليس‭ ‬خيارا || “الموارد‭ ‬البشرية” ‬تصدر‭ ‬دليل‭ ‬الإجازات || طلبة‭ ‬“الإدارية”‭ ‬اطلعوا‭ ‬على‭ ‬تجربة‭ ‬البنك‭ ‬الأهلي‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات || “‭ ‬الشريعة‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬ملتقى‭ ‬صحيح‭ ‬البخاري || الفارس‭: ‬سمية‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬والألمنيوم‭ ‬والزنك‭ ‬في‭ ‬انسجة‭ ‬الأسماك‭ ‬ || “الفلسفة‭ ‬“‭ ‬نظم‭ ‬مشروع‭ ‬“قيم‭ ‬إنسانية” || الصحة‭ ‬العامة‭ ‬احتفت‭ ‬بالدكتور‭ ‬كاش || القناعي‭ ‬سلط‭ ‬الضوء‭ ‬على”‭ ‬تاريخ‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬العراقية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬الآداب || عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬استقبل‭ ‬حرب‭ ‬لتقييم‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬علم‭ ‬النفس || “‭ ‬الانجليزية”‭ ‬كرمت‭ ‬بركاتي‭ ‬بجائزة‭ ‬الطالب‭ ‬المتميز‭ ‬2018‭-‬2019 || مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬مساعدة‭ ‬الأبوين‭ ‬الذكي‭ ‬والتفاعلي‮»‬‭ ‬ابتكار‭ ‬علمي‭ ‬لخرّيجات‭ ‬هندسة‭ ‬الكمبيوتر || خرّيجات‭ ‬الهندسة‭ ‬المدنية‭ ‬يصممن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬جوهرة‭ ‬فيلكا‭ ‬‮»‬ || ما‭ ‬تهواه‭ ‬النفوس‭ ‬وما‭ ‬يتطلبه‭ ‬الواقع ||
 

رحم الله أيام الكشافين واكتشاف المواهب ..هطول الأمطار كشف المستور


كلما‭ ‬شاهدت‭ ‬مباريات‭ ‬الدوري‭ ‬الكويتي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬أو‭ ‬مختلف‭ ‬الألعاب‭ ‬الأخرى‭ ‬الآن،‭ ‬دخل‭ ‬الحزن‭ ‬على‭ ‬قلبي‭ ‬وعدت‭ ‬للوراء‭ ‬وإلى‭ ‬تاريخ‭ ‬الزمن‭ ‬الجميل‭ ‬وكيف‭ ‬كانت‭ ‬الرياضة‭ ‬وقتها،‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬الهواية‭ ‬هى‭ ‬المسيطرة‭ ‬على‭ ‬الحركة‭ ‬الرياضية‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬عناصر‭ ‬مخلصة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ناد‭ ‬أطلق‭ ‬عليهم‭ (‬الكشافين‭) ‬وكانت‭ ‬مهمة‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬متابعة‭ ‬دوري‭ ‬المدارس‭ ‬ومراكز‭ ‬التربية‭ ‬ووزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬ومباريات‭ ‬الربع‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المناطق‭. ‬


واكتشفوا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬ومنهم‭ ‬المرعب‭ ‬جاسم‭ ‬يعقوب‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الكرة‭ ‬الخليجية‭ ‬وهداف‭ ‬دورات‭ ‬الخليج‭ ‬وغيره‭ ‬كثيرين‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬اللعبات‭ ‬وأذكر‭ ‬أن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬كانوا‭ ‬يلعبون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬لعبة‭ ‬ومنهم‭ ‬الكابتن‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬الدولة‭ ‬نجم‭ ‬النادي‭ ‬العربي‭ ‬والمنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬والعسكري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يمثل‭ ‬النادي‭ ‬في‭ ‬ثلاثة‭ ‬ألعاب‭ ‬ويتألق‭ ‬فيها‭ ‬وكذلك‭ ‬الكابتن‭ ‬علي‭ ‬شعيب‭ ‬أفضل‭ ‬لاعبي‭ ‬الكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬والخليج‭ ‬وإخوانه‭ ‬محمد‭ ‬شعيب‭ ‬وَعبد‭ ‬السلام‭ ‬شعيب‭ ‬وإخوان‭ ‬عبد‭ ‬القدوس‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬خيطان‭ ‬والسالمية‭ ‬والنجم‭ ‬مساعد‭ ‬الرندي‭ ‬لاعب‭ ‬اليد‭ ‬والسلة‭  ‬وغيرهم‭ ‬كثيرين‭ ‬أفادوا‭ ‬الملاعب‭ ‬الكويتية‭ ‬ومثلوا‭ ‬المنتخبات‭ ‬الوطنية‭.‬
‭ ‬ومع‭ ‬دخول‭ ‬الاحتراف‭ ‬واللاعب‭ ‬الأجنبي‭ ‬إلى‭ ‬الملاعب‭ ‬الكويتية‭ ‬اختفى‭ ‬الكشافون‭ ‬واختفت‭ ‬معهم‭ ‬المواهب،‭ ‬وأصبحنا‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬الأندية‭ ‬في‭ ‬جلب‭ ‬اللاعبين‭ ‬واكتشاف‭ ‬المواهب‭ ‬وصقل‭ ‬مهاراتهم‭ ‬واختفى‭ ‬دور‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬ودوري‭ ‬المدارس‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬دوري‭ ‬المدارس‭ ‬أقوى‭ ‬من‭ ‬دوري‭ ‬الأندية‭ ‬واكتشف‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬والمواهب،‭ ‬وكانت‭ ‬ملاعب‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬هى‭ ‬الأساس‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬والكل‭ ‬يتذكر‭ ‬صالة‭ ‬كيفان‭ ‬وصالة‭ ‬الدعية‭ ‬ومضمار‭ ‬ثانوية‭ ‬كيفان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬ومازال‭ ‬ينظم‭ ‬البطولات‭ ‬المختلفة‭ ‬ويتحمل‭ ‬الكثير‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬الأندية‭ ‬والاتحادات‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬المنشآت‭ ‬الحديثة‭ ‬ولكن‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬الروح‭ ‬والعطاء‭ ‬لأيام‭ ‬الزمن‭ ‬الجميل‭ .. ‬فهل‭ ‬في‭ ‬الإمكان‭ ‬عودة‭ ‬عصر‭ ‬الكشافين‭ ‬؟‭ ‬لا‭ ‬اعتقد‭ ‬وإلا‭ ‬لقلنا‭ ‬جميعا‭ ‬قول‭ ‬للزمان‭ ‬ارجع‭ ‬يا‭ ‬زمان‭ ‬ورحم‭ ‬الله‭ ‬أيام‭ ‬الكشافين‭ ‬والمواهب‭ ‬المتعددة‭ .  ‬
هطل‭ ‬الأمطار‭ ‬كشف‭ ‬المستور‭ ‬
محطتنا‭ ‬الثانية‭ ‬تتعلق‭ ‬بالأمطار‭ : ‬انتظرنا‭ ‬هطل‭ ‬الأمطار‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬ودعونا‭ ‬إلى‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬ينزل‭ ‬المطر‭ ‬ويحقق‭ ‬الخير‭ ‬للكويت‭ ‬وأهلها‭ ‬ويسقينا‭ ‬ماء‭ ‬طهوراً‭ ‬ويسقي‭ ‬الزرع‭ ‬والأشجار‭ ‬وكل‭ ‬شئ‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬وبالرغم‭ ‬مما‭ ‬شاهدناه‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬نزلت‭ ‬فيها‭ ‬الأمطار‭ ‬والدمار‭ ‬الذي‭ ‬حدث‭ ‬إلا‭ ‬أننا‭ ‬لم‭ ‬نستعد‭ ‬جيداً‭ ‬لمواجهة‭ ‬أضرار‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭.‬
‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬فرحتنا‭ ‬بهطل‭ ‬الأمطار‭ ‬إلا‭ ‬اننا‭ ‬أصبنا‭ ‬بالذهول‭ ‬والآلام‭ ‬من‭ ‬كشف‭ ‬المستور‭ ‬وغياب‭ ‬الصيانة‭ ‬والرقابة‭ ‬على‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬التي‭ ‬سقطت‭ ‬مع‭ ‬أول‭ ‬اختبار‭ ‬لأمطار‭ ‬الخير‭ ‬التي‭ ‬سقطت‭ ‬وفِي‭ ‬الحقيقة‭ ‬لو‭ ‬نزل‭ ‬المطر‭ ‬دون‭ ‬حدوث‭ ‬أضرار‭ ‬لما‭ ‬تحركت‭ ‬الدولة‭ ‬والمسؤولون‭ ‬وتضافر‭ ‬جهود‭ ‬الجميع‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأضرار‭ ‬والتصدي‭ ‬للفساد‭ ‬الذي‭ ‬كشفه‭ ‬المطر‭ ‬ليطهر‭ ‬البلد‭ ‬والنفوس‭ ‬الضعيفة‭ ‬التي‭ ‬أساءت‭ ‬للأمانة‭ ‬الملقاة‭ ‬على‭ ‬عاتقهم‭ ‬والله‭ ‬يتولى‭ ‬أهلنا‭ ‬ويحفظ‭ ‬الجميع‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬شر‭ .‬
 


الكاتب : أ.جواد الغريب  ||  عدد الزوار : (458)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
خدمة المجتمع
ارشاد أكاديمي
آراء وأفكار طلابية
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

236

United States

108

unknown

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(345) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (21623911) مشاهد