العدد رقم : 1160

الخميس - الخامس والعشرين من - أبريل - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || آراء وأفكار طلابية || ارشاد أكاديمي || خدمة المجتمع || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || فاينيو‭: ‬برنامج‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬قريباً || اختتام‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬المتكاملة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمع || د‭.‬العازمي‭: ‬الكويت‭ ‬مقبلة‭ ‬على‭ ‬مشروعات‭ ‬ضخمة‭ ‬والاستعداد‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ || الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬21‭ ‬لطلبة‭ ‬العلوم‭ ‬1‭ ‬مايو || “الإعلام”‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬قائد‭ ‬ام‭ ‬رئيس‭ ‬ || الغزالي‭ ‬قدم‭ ‬بنية‭ ‬المتخيل‭ ‬السعودي‭ ‬العجائبي‭ ‬الغرائبي‭ ‬في‭ ‬الآداب || عروض‭ ‬ولوحات‭ ‬فنية‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الإنجليزي‭ ‬السادس‭ ‬عشر || الخوارزمي‭ ‬اختتم‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬اساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬365‭ ‬office‭ ‬الثالثة‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة || نادي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإسلامي‭ ‬يفتتح‭ ‬مقرّه‭ ‬في‭ ‬“الشريعة”‭ ‬ويطلق‭ ‬سحبا‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬قيمة || د‭. ‬المضاحكة‭: ‬الابتكار‭ ‬ضرورة‭ ‬وطنية‭ ‬ملحة‭ ‬للتطور‭ ‬والتنمية‭ ‬وليس‭ ‬خيارا || “الموارد‭ ‬البشرية” ‬تصدر‭ ‬دليل‭ ‬الإجازات || طلبة‭ ‬“الإدارية”‭ ‬اطلعوا‭ ‬على‭ ‬تجربة‭ ‬البنك‭ ‬الأهلي‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات || “‭ ‬الشريعة‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬ملتقى‭ ‬صحيح‭ ‬البخاري || الفارس‭: ‬سمية‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الحديد‭ ‬والألمنيوم‭ ‬والزنك‭ ‬في‭ ‬انسجة‭ ‬الأسماك‭ ‬ || “الفلسفة‭ ‬“‭ ‬نظم‭ ‬مشروع‭ ‬“قيم‭ ‬إنسانية” || الصحة‭ ‬العامة‭ ‬احتفت‭ ‬بالدكتور‭ ‬كاش || القناعي‭ ‬سلط‭ ‬الضوء‭ ‬على”‭ ‬تاريخ‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬العراقية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬الآداب || عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬استقبل‭ ‬حرب‭ ‬لتقييم‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬علم‭ ‬النفس || “‭ ‬الانجليزية”‭ ‬كرمت‭ ‬بركاتي‭ ‬بجائزة‭ ‬الطالب‭ ‬المتميز‭ ‬2018‭-‬2019 || مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬مساعدة‭ ‬الأبوين‭ ‬الذكي‭ ‬والتفاعلي‮»‬‭ ‬ابتكار‭ ‬علمي‭ ‬لخرّيجات‭ ‬هندسة‭ ‬الكمبيوتر || خرّيجات‭ ‬الهندسة‭ ‬المدنية‭ ‬يصممن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬‭ ‬جوهرة‭ ‬فيلكا‭ ‬‮»‬ || ما‭ ‬تهواه‭ ‬النفوس‭ ‬وما‭ ‬يتطلبه‭ ‬الواقع ||
 

الكتاب وصراع البقاء


وضحت‭ ‬اهمية‭ ‬الكتاب‭ ‬كسجل‭ ‬تنويري‭ ‬معرفي‭ ‬للإنسان‭ ‬منذ‭ ‬عرف‭ ‬الإنسان‭ ‬الكتابة‭ ‬والتدوين،‭ ‬وظلت‭ ‬أهمية‭ ‬الكتاب‭ ‬تزداد‭ ‬مع‭ ‬تقدم‭ ‬الزمن،‭ ‬وقد‭ ‬استطاع‭ ‬الكتاب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬المعلم‭ ‬الوفي‭ ‬للأجيال‭ ‬المتعاقبة‭ ‬والحارس‭ ‬الأمين‭ ‬على‭ ‬إنجازات‭ ‬السابقين‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬والمعارف،‭ ‬وتدرج‭ ‬الكتاب‭ ‬من‭ ‬شيء‭ ‬خاص‭ ‬ببلاط‭ ‬الملوك‭ ‬والحكام‭ ‬ليكون‭ ‬وعاء‭ ‬يحتوي‭ ‬أفكار‭ ‬الفلاسفة‭ ‬والمبدعين‭ ‬حتى‭ ‬صار‭ ‬وسيلة‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الجماهير‭ ‬العريضة‭ ‬بعد‭ ‬ظهور‭ ‬المطبعة‭.‬


لقد‭ ‬برزت‭ ‬أهمية‭ ‬دور‭ ‬الكتاب‭ ‬حينما‭ ‬استطاع‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬الصحوة‭ ‬العلمية‭ ‬المصاحبة‭ ‬للثورة‭ ‬الصناعية،‭ ‬حيث‭ ‬استفادت‭ ‬من‭ ‬إعادة‭ ‬طبع‭ ‬الكتب‭ ‬القديمة‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬علوم‭ ‬وثقافة‭ ‬وآداب،‭ ‬إذ‭ ‬مثل‭ ‬الكتاب‭ ‬وسيلة‭ ‬اتصال‭ ‬بين‭ ‬معارف‭ ‬وإبداع‭ ‬السابقين‭ ‬مع‭ ‬الأجيال‭ ‬اللاحقة‭ ‬والتي‭ ‬تلقفت‭ ‬ما‭ ‬وصل‭ ‬إليه‭ ‬السابقون‭ ‬وبنت‭ ‬عليه‭ ‬نهضتها،‭ ‬فلا‭ ‬يمكن‭ ‬لأحد‭ ‬ان‭ ‬ينسب‭ ‬المعارف‭ ‬الإنسانية‭ ‬لجيل‭ ‬أواجيال‭ ‬بعينها‭ ‬إنما‭ ‬هي‭ ‬بنيت‭ ‬بتراكم‭ ‬إبداعات‭ ‬كل‭ ‬الأجيال‭ ‬المتعاقبة‭.‬
وحينما‭ ‬عرف‭ ‬الإنسان‭ ‬النظام‭ ‬التعليمي‭ ‬الحديث‭ ‬كان‭ ‬الكتاب‭ ‬هو‭ ‬الوسيلة‭ ‬الاتصالية‭ ‬المعلوماتية‭ ‬بين‭ ‬المعلم‭ ‬وتلاميذه،‭ ‬وكان‭ ‬هو‭ ‬الأهم‭ ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬يريد‭ ‬الطالب‭ ‬معرفته‭ ‬وما‭ ‬يحتاجه‭ ‬من‭ ‬معارف‭ ‬وعلوم‭ ‬ومن‭ ‬خلاله‭ ‬تستطيع‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬إيصال‭ ‬ما‭ ‬تريده‭ ‬لمرتاديها‭ ‬من‭ ‬تأهيل‭ ‬علمي‭ ‬وتثقيفي،‭ ‬ومن‭ ‬خلاله‭ ‬تستطيع‭ ‬الدول‭ ‬نشر‭ ‬خطتها‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬تسعى‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬إيصال‭ ‬ما‭ ‬تريد‭ ‬من‭ ‬العلوم‭ ‬والمعارف‭ ‬لطلبتها‭.‬
لقد‭ ‬استطاع‭ ‬الكتاب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الحارس‭ ‬الأمين‭ ‬والوعاء‭ ‬الأمثل‭ ‬للإبداع‭ ‬الإنساني‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬العصور‭ ‬من‭ ‬علوم‭ ‬تجريبية‭ ‬وتطبيقية‭ ‬وآداب‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها‭ ‬وصنوفها،‭ ‬واستطاع‭ ‬فرض‭ ‬هيمنته‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬الاتصال‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬ميسرة‭ ‬للناس‭ ‬إلى‭ ‬عهد‭ ‬قريب،‭ ‬وظل‭ ‬هو‭ ‬الأهم‭ ‬معرفة‭ ‬والأنفس‭ ‬قيمة‭ ‬بينها‭.‬
ربما‭ ‬تكون‭ ‬شبكة‭ ‬الأنترنت‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬خطورة‭ ‬على‭ ‬الكتاب‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الانتشار‭ ‬كمادة‭ ‬مقروءة،‭ ‬لكن‭ ‬الكتاب‭ ‬استطاع‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الشبكة‭ ‬وطوعها‭ ‬لتكون‭ ‬إحدى‭ ‬ادوات‭ ‬انتشاره،‭ ‬ربما‭ ‬تعرض‭ ‬الكتاب‭ ‬المطبوع‭ ‬لشيء‭ ‬من‭ ‬التهميش‭ ‬بسبب‭ ‬شبكة‭ ‬الأنترنت،‭ ‬لكن‭ ‬الكتاب‭ ‬بوجه‭ ‬عام‭ ‬استطاع‭ ‬التكيف‭ ‬معها،‭ ‬إذ‭ ‬وبدلا‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ورقيا‭ ‬أصبح‭ ‬نصيا‭ ‬على‭ ‬الانترنت،‭ ‬وبهذا‭ ‬يكون‭ ‬الكتاب‭ ‬قد‭ ‬تجاوز‭ ‬أهم‭ ‬العقبات‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬لها‭ ‬منذ‭ ‬معرفة‭ ‬الإنسان‭ ‬للكتابة‭.‬
 


الكاتب : د.بدر ناصر الحجي  ||  عدد الزوار : (174)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
خدمة المجتمع
ارشاد أكاديمي
آراء وأفكار طلابية
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

247

United States

118

unknown

 المتواجدون الان:(365) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (21624357) مشاهد