العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

بودي : الازمة تخلق الفرص


‬قدم‭ ‬في‭ ‬“الإدارية”‭ ‬قصة‭ ‬تأسيس‭ ‬بنك‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭  ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬إلى‭ ‬العالم‭ ‬
ـ‭ ‬السمعة‭ ‬الطيبة‭ ‬تبني‭ ‬ثقة‭ ‬العملاء‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل‭ ‬بعكس‭ ‬الأرباح‭ ‬السريعة
ـ‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬شغف‭ ‬وحب‭ ‬للعمل‭ ‬وقابلية‭ ‬للتغير‭ ‬والتطور‭ ‬مع‭ ‬المجتمع


ضمن‭ ‬الموسم‭ ‬الثقافي‭ ‬لقسم‭ ‬التمويل‭ ‬والمنشآت‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬وبالتعاون‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬التمويل‭ ‬في‭ ‬الجامعة،‭ ‬نظمت‭ ‬مجموعة‭ ‬غيتهاوس‭ ‬المالية‭ ‬وبيت‭ ‬الأوراق‭ ‬المالية‭ ‬ندوة‭ ‬بعنوان‭ ‬“من‭ ‬الكويت‭ ‬الي‭ ‬العالم‭ ‬قصة‭ ‬تأسيس‭ ‬بنك‭ ‬في‭ ‬بريطانيا”‭ ‬التي‭ ‬ألقاها‭ ‬فهد‭ ‬بودي‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬مجموعة‭ ‬غيتهاوس‭ ‬المالية‭ ‬والرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬ونائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬بيت‭ ‬الأوراق‭ ‬المالية‭.‬
وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬أكد‭ ‬المدرس‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬التمويل‭ ‬د‭.‬سعود‭ ‬الثاقب‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الندوة‭ ‬تأتي‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬أهم‭ ‬المواضيع‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تهم‭ ‬طلبة‭ ‬الكلية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬ومحاولة‭ ‬من‭ ‬القسم‭ ‬في‭ ‬ربط‭ ‬المحتوي‭ ‬الأكاديمي‭ ‬بالواقع‭ ‬العملي،‭ ‬وإبراز‭ ‬نجاحات‭ ‬محلية‭ ‬لدعم‭ ‬وتحفيز‭ ‬الطلبة،‭ ‬وإظهار‭ ‬قدوات‭ ‬تحمس‭ ‬الطلبة‭ ‬للأبداع‭ ‬والاستمرار‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الاستثمار‭.‬
‭ ‬وقد‭ ‬ضم‭ ‬الحضور‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬وطلاب‭ ‬وطالبات‭ ‬الكلية‭ ‬الذين‭ ‬ابدوا‭ ‬تفاعلهم‭ ‬وحماسهم‭ ‬لقصص‭ ‬النجاح‭ ‬رغم‭ ‬التحديات‭.‬
‭  ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬مجموعة‭ ‬غيتهاوس‭ ‬المالية‭ ‬فهد‭ ‬بودي‭: ‬إن‭ ‬“‭ ‬نجاح‭ ‬كل‭ ‬إنسان‭ ‬يبدأ‭ ‬بخطوة”،‭ ‬وتطرق‭ ‬خلال‭ ‬المحاضرة‭ ‬إلى‭ ‬أهم‭ ‬المحطات‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الشركة‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتهم،‭ ‬وكيف‭ ‬تحولت‭ ‬كل‭ ‬ازمة‭ ‬لتحد‭.‬
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬كيفية‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الأزمات‭ ‬وإدارة‭ ‬المخاطر‭ ‬وقصة‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الأسهم‭ ‬الامريكية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬فيه‭ ‬معايير‭ ‬الاستثمار‭ ‬الإسلامية‭ ‬معروفة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬الامريكي‭ .‬
وأضاف‭ ‬بودي‭ ‬أنه‭ ‬بعدها‭ ‬بعامين‭ ‬كيف‭ ‬قرر‭ ‬أن‭ ‬يتخذ‭ ‬مساراً‭ ‬مختلفاً‭ ‬بعد‭ ‬الازمة‭ ‬الألفية‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬‮٢٠٠٠‬،‭ ‬وتحدث‭ ‬عن‭ ‬تجربة‭ ‬أول‭ ‬مشروع‭ ‬عقاري‭  ‬لبيت‭ ‬الأوراق‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تمويله‭ ‬بطريقة‭ ‬اسلامية‭ ‬وكيفيه‭ ‬اختيار‭ ‬المنطقة‭ ‬والصعوبات‭ ‬التي‭ ‬واجهتهم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬خطوة‭.‬
ثم‭ ‬انتقل‭ ‬لتأسيس‭ ‬غيتهاوس‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الشركات‭ ‬المملوكة‭ ‬لكويتيين‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬التمويل‭ ‬الاسلامي‭ ‬في‭ ‬بريطانيا،‭ ‬حيث‭ ‬ابتدأت‭ ‬سلسلة‭ ‬الاستثمار‭ ‬العقاري‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وكانت‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬معتادة‭ ‬على‭ ‬التمويل‭ ‬الإسلامي‭ ‬وبعدها‭ ‬حاولوا‭ ‬الانتقال‭ ‬لفرنسا‭ ‬ولكنهم‭ ‬واجهوا‭ ‬بعض‭ ‬الصعوبات‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬فرنسا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تعرف‭ ‬التمويل‭ ‬بالطريقة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬لكن‭ ‬احد‭ ‬المحامين‭ ‬ذكر‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬طريقة‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬الفرنسي‭ ‬كانت‭ ‬غير‭ ‬مستخدمة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬لانعدام‭ ‬الحاجة‭ ‬لها،‭ ‬فاستغلت‭ ‬المجموعة‭ ‬تلك‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬عقد‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬بطريقة‭ ‬مشابهة‭ ‬لعقود‭ ‬الاجار‭ ‬الإسلامية‭ ‬المتوافقة‭ ‬مع‭ ‬الشريعة،‭ ‬فأصبحت‭ ‬اول‭ ‬شركة‭ ‬عالميه‭ ‬تستثمر‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وفق‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬مما‭ ‬فتح‭ ‬المجال‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الأخرى‭ ‬لتكرار‭ ‬التجربة‭. ‬مبينا‭ ‬أن‭: ‬“اللغة‭ ‬والثقافة‭ ‬المتبادلة‭ ‬والسمعة‭ ‬الطيبة‭ ‬ساعدت‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الانتشار”
ثم‭ ‬انتقل‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬اكبر‭ ‬التحديات،‭ ‬ولادة‭ ‬البنك‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬الأزمة‭ ‬المالية،‭ ‬وكانت‭ ‬عملية‭ ‬تأسيس‭ ‬البنوك‭ ‬إجراءاتها‭ ‬معقدة‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬بسبب‭ ‬سمعة‭ ‬بيت‭ ‬الاوراق‭ ‬المالية‭ ‬الجيدة‭ ‬وحجمها‭ ‬واصولها،‭ ‬كانت‭ ‬فرصتهم‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬السوق‭ ‬البريطاني‭  ‬قويه‭ ‬جداً،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬رأس‭ ‬مال‭ ‬البنك‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬استرليني‭ ‬وكانت‭ ‬أكبر‭ ‬أهداف‭ ‬البنك‭ ‬بناء‭ ‬قاعدة‭ ‬للمعاملات‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭. ‬كان‭ ‬تأسيس‭ ‬البنك‭ ‬في‭ ‬الازمه‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬‮٢٠‬‮٠٨‬،‭ ‬لكنها‭ ‬كانت‭ ‬نقطة‭ ‬تحول‭ ‬بالنسبة‭ ‬الى‭ ‬البنك‭ ‬لان‭ ‬الازمة‭ ‬خلقت‭ ‬لهم‭ ‬الفرص‭.‬
‭ ‬وفي‭ ‬شهر‭ ‬أغسطس‭ ‬بالتحديد‭ ‬سنة‭ ‬2009‭ ‬شعر‭ ‬بودي‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬الشخصية‭ ‬تجاه‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يتعذر‭ ‬بالأزمة‭ ‬المالية‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬اثرت‭ ‬على‭ ‬الشركة‭ ‬الام‭ ‬“بيت‭ ‬الأوراق”‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تعثر‭ ‬بعض‭ ‬العملاء‭ ‬الكبار‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬والخليج،‭   ‬قرر‭ ‬أن‭ ‬يتخذ‭ ‬اتجاهاً‭ ‬جديداً‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭. ‬لم‭ ‬يستخدموا‭ ‬الازمة‭ ‬المالية‭ ‬كعذر‭ ‬بل‭ ‬استغلوا‭ ‬الفرصة،‭  ‬حيث‭ ‬بدأوا‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬العقارات‭ ‬المؤجرة‭ ‬على‭ ‬شركات‭ ‬ومؤسسات‭ ‬عالمية‭ ‬تتمتع‭ ‬بسمعة‭ ‬وثقة‭ ‬عاليتين‭ ‬ليقلل‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الائتمان‭ ‬من‭ ‬المؤجرين‭ ‬وبالتالي‭ ‬يقلل‭ ‬المخاطر‭ ‬على‭ ‬المستثمرين‭. ‬“‭ ‬الازمة‭ ‬تخلق‭ ‬الفرص”‭ ‬الازمات‭ ‬المالية‭ ‬اما‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬خطرا‭ ‬او‭ ‬تكون‭ ‬فرصه‭ ‬للمستثمرين،‭ ‬حيث‭ ‬كانوا‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬القليلة‭ ‬التي‭ ‬اقتنصت‭ ‬هذه‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬الازمه‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭. ‬وذكر‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬الأزمة‭ ‬بالمعنى‭ ‬الصيني‭ ‬تتألف‭ ‬من‭ ‬كلمتين‭ ‬هما‭ : ‬الخطر‭ ‬والفرصة‭.‬
وركز‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬علي‭ ‬انه‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الاستثمار‭ ‬السمعة‭ ‬اهم‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬تعظيم‭ ‬الأرباح‭ ‬قصيرة‭ ‬الاجل‭ ‬،‭ ‬فالسمعة‭ ‬الطيبة‭ ‬تبني‭ ‬ثقة‭ ‬العملاء‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل‭ ‬بعكس‭ ‬الأرباح‭ ‬السريعة،‭ ‬فالربح‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل‭ ‬اهم‭ ‬من‭ ‬الربح‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬القصير‮ ‬،‭ ‬وبسبب‭ ‬السمعة‭ ‬الحسنة‭ ‬قام‭ ‬صندوق‭ ‬الحج‭ ‬الماليزي‭ ‬باستثمار‭ ‬يعتبر‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬مع‭ ‬البنك‭ ‬البريطاني‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬كونه‭ ‬أول‭ ‬استثمار‭ ‬لهذا‭ ‬الصندوق‭ ‬خارج‭ ‬ماليزيا،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬نقطة‭ ‬تحويل‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬غيتهاوس‭ ‬حيث‭ ‬اصبح‭ ‬محطة‭ ‬مهمة‭ ‬للاستثمارات‭ ‬العالمية‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬الكويتية‭ ‬المحلية‭. ‬وشدد‭ ‬ان‭ ‬نجاح‭ ‬الشركات‭ ‬الكويتية‭ ‬في‭ ‬استثماراتها‭ ‬العالمية‭ ‬مسؤولية‭ ‬وواجب‭ ‬وطني‭ ‬وعائد‭ ‬يضاهي‭ ‬العائد‭ ‬المادي‭.‬
وقال‭ ‬بودي‭: ‬“النجاح‭ ‬ليست‭ ‬محطة‭ ‬وصول‭ ‬ولكنه‭ ‬طريق‭ ‬مستمر”‭ ‬فمن‭ ‬اللازم‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالسمعة‭ ‬والاستمرارية‭ ‬في‭ ‬الجودة‭ ‬والمعاملة‭ ‬مع‭ ‬العملاء‭. ‬وقام‭ ‬بمواجهة‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬بطريقة‭ ‬مغايرة‭ ‬عن‭ ‬الجميع،‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬عقلية‭ ‬التقليد‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬التطوير‭ ‬المستمر‭. ‬وضرب‭ ‬مثالا‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬عجز‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬المنازل‭ ‬للأسر‭ ‬الصغيرة،‭ ‬استغل‭ ‬البنك‭ ‬هذا‭ ‬العجز‭ ‬وقام‭ ‬بإنشاء‭ ‬صناديق‭  ‬لتمويل‭ ‬بناء‭ ‬هذه‭ ‬المنازل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الاجارة‭ ‬المؤدية‭ ‬الى‭ ‬التملك،‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬باستغلال‭ ‬الفرصة‭ ‬بصناعة‭ ‬سوق‭ ‬خاص‭ ‬للعوائل‭ ‬المحدودة‭ ‬الدخل‭ ‬ممن‭ ‬كان‭ ‬يغفل‭ ‬عنهم‭ ‬السوق‭ ‬كثيراً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬اسعار‭ ‬معقولة‭ ‬وبعوائد‭ ‬ممتازة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صناديقهم‭ ‬الاستثمارية،‭ ‬التي‭ ‬تدير‭ ‬حالياً‭ ‬حوالي‭ ‬ألفي‭ ‬منزل،‭ ‬مما‭ ‬شجعهم‭ ‬للاستحواذ‭ ‬مؤخراً‭ ‬على‭ ‬شركة‭ ‬بريطانية‭ ‬لادارة‭ ‬الأملاك،‭ ‬لتستمر‭ ‬سلسلة‭ ‬التوسع‭ ‬والنجاح‭ ‬الكويتية‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ ‬البريطانية‭. ‬
وفي‭ ‬اخر‭ ‬عمليات‭ ‬التحول‭ ‬والتطوير‭  ‬قاموا‭ ‬بتحويل‭ ‬البنك‭ ‬الى‭ ‬بنك‭ ‬الكتروني،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭  ‬استلام‭ ‬الودائع‭ ‬إلكترونيا‭ ‬عبر‭ ‬الانترنت،‭ ‬وهي‭ ‬ودائع‭ ‬اسلامية،‭ ‬علماً،‭ ‬أن‭ ‬غالبية‭ ‬المودعين‭ ‬غير‭ ‬المسلمين‭ ‬لأنهم‭ ‬كانوا‭ ‬يهتمون‭ ‬بالأخلاق‭ ‬والتعامل‭ ‬والعوائد‭ ‬الجيدة‭.‬
واختتم‭ ‬بودي‭ ‬ندوته‭ ‬بحث‭ ‬الطلبة‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬بالتعامل‭ ‬الأخلاقي‭ ‬والمصداقية‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬العميل‭ ‬بالشكل‭ ‬الصحيح‭.‬
‭ ‬ونصح‭ ‬بودي‭ ‬الحضور‭ ‬خلال‭ ‬كلمته‭ ‬انه‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬شغف‭ ‬وحب‭ ‬للعمل‭ ‬وان‭ ‬نكون‭ ‬قابلين‭ ‬للتغير‭ ‬والتطور‭ ‬مع‭ ‬المجتمع،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬يجب‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬اخلاق‭ ‬العمل‭ ‬والمسؤولية‭ ‬الاجتماعية‭.‬‮ ‬‭ ‬فالسمعة‭ ‬مهمة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الاستثمار‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الشخصي‭ ‬او‭ ‬الوطني،‭ ‬وأشار‭ ‬الى‭ ‬توقعه‭ ‬الشخصي‭ ‬في‭ ‬احتمالية‭ ‬اختفاء‭ ‬فروع‭ ‬البنوك‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬خلال‭ ‬العشر‭ ‬سنوات‭ ‬القادمة‭ ‬ويصبح‭ ‬الاعتماد‭ ‬الكلي‭ ‬على‭ ‬البنوك‭ ‬الالكترونية‭.‬
وأشار‭ ‬د‭. ‬الثاقب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬الأساسي‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الندوة‭ ‬هو‭ ‬زيادة‭ ‬وعي‭ ‬الطلبة‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬الإسلامي‭ ‬خصوصا‭ ‬علي‭ ‬المستوي‭ ‬العالمي،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬لتأهيل‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬آملين‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬منهم‭ ‬من‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬والارتقاء‭ ‬بهذه‭ ‬القطاع‭.‬
‭ ‬وفي‭ ‬ختام‭ ‬الندوة‭ ‬شكر‭ ‬د‭. ‬الثاقب‭ ‬تفاعل‭ ‬الطلبة‭ ‬و‭ ‬حضورهم‭ ‬واهتمامهم‭ ‬بمحتوى‭ ‬الندوة‭ ‬وكذلك‭ ‬تقدم‭ ‬بجزيل‭ ‬الشكر‭ ‬للقائمين‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬غيتهاوس‭ ‬المالية‭ ‬و‭ ‬بيت‭ ‬الأوراق‭ ‬المالية‭ ‬وبالأخص‭ ‬فهد‭ ‬بودي‭ ‬لتلبيتهم‭ ‬الدعوة‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬انجاح‭ ‬الندوة‭.‬

 


الكاتب : ريهام الرندي  ||  عدد الزوار : (41)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

74

United States

69

unknown

2

Kuwait

1

United Arab Emirates

 المتواجدون الان:(146) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19996514) مشاهد