العدد رقم : 1147

الخميس - السادس من - ديسمبر - لسنة - 2018

الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آفاق نفسية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت ورشة الرسم المائي || د.النشمي: كتابة العقد إجراء توثيقي قانوني لحفظ الحقوق || طلبة جيولوجيا البترول زاروا مختبرات رصد الأحياء البحرية || "دراسات الخليج " عقدت ندوة الأرشيف الوطني الكويتي || فريق البرامج العامة والتخصصية نظم ورشة MAT LAB || افتتاح استراحة الشريعة "الخيمة الشتوية" || الجامعة شاركت في المؤتمر الثالث للفيزياء الفلكية || د.الأنصاري : الجامعة تشجيع الباحثين في التاريخ والآثار والآداب الأخرى || تتويج فريق طالبات الطب بطلا لدوري مناظرات الجامعة || " الإدارية " عقدت ورشة لمناقشة معايير وقيم الاعتماد الأكاديمي الدولي || انتصار السالم : الإيجابية منظور للحياة وتجلب السعادة || د.آدم كامل : الحبشة نقطة البدء لنشر الدعوة الإسلامية حول العالم || مكتبة الكويت الوطنية ...تحية!! || "الهندسة " نظمت ورشة " كتابة التقارير" للمشاركين في مسابقتها السادسة || استمرار عملية التسجيل للطلبة المستمرين || د.المطيري : تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة الكترونيا حتى الأربعاء || العلوم الاجتماعية كرمت المشاركين بالرحلة البرلمانية لمجلس الأمة || " الدراسات العليا " عرضت "أسلوب الكتابة العلمية || الخليفي : إبراز الحس الإبداعي لدى طلبة الجامعة || "علوم المعلومات " شارك باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية || اللقاء التنويري لطلبة المشاريع في الهندسة الاربعاء || "الخوارزمي " نظم ورشة لموظفي "العلاقات العامة " لتعريفهم بنظام office 365 || موظفو التقدم العلمي زاروا مركز مختبرات النانوتكنولوجي بالهندسة || اختتام دورة مهارات استخدام نظام " Office 365 " لموظفي الجامعة || عبدالله : الإعلام الجديد ساهم فى تقارب الشعوب اجتماعيا وفكريا وسياسيا || د.الهاجري: حماية البيئة وتطوير تقنيات جديدة للتكيف مع الاحتياجات || هاشم قدمت نصائح وإرشادات للطلبة لتحقيق حياة عملية ناجحة || د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا || اختبارات موفقة وإجازة سعيدة || د.المهنا ود.برونيت كشفا تاريخ الألقاب الكويتية وظواهرها || " الحياتية " نظمت معرض العمل التطوعي || الصحة العامة ساهمت بتنظيف شاطىء أبو حليفة || عرض خاص للفيلم الوثائقي " ماكلين" بدار الآثار الإسلامية || نعمة عرضت تجربتها في محاضرة الأنباط والمدينة الرومانية || الموسوي أجاب على سؤال " هل مر العرب بعصور ظلام ؟ في الآداب || "الطب " افتتحت غرفة المطالعة || براءة اختراع أميركية لطلبة الهندسة عن جهاز المساعده في سحب المقطورات الميكانيكي || الأنشطة الثقافية والفنية نظمت رحلة تصوير في نقعة الشملان || الصحة العامة استضافت برنامج نيو كويت التلفزيوني || اتحاد المؤرخين العرب كرم د.الهاجري || الإدارية نظمت معرض " يوم الملصق " || القصار : نشر ثقافة التمويل الاسلامي لتسهيل عملية خلق منتجات مالية جديدة ||
 

د.أشكناني: إعادة تأريخ الطقوس الدينية والاستيطان البشري في الكويت والخليج


بعد‭ ‬الاكتشاف‭ ‬الأثري‭ ‬لثقافة‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬بحرة‭ ‬1‭ ‬بالصبية
أعلن‭ ‬رئيس‭ ‬البعثة‭ ‬البولندية‭ ‬من‭ ‬المركز‭ ‬البولندي‭ ‬لعلم‭ ‬الآثار‭ ‬بالبحر‭ ‬المتوسط‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬بيوتر‭ ‬بيلينسكي‭ ‬عن‭ ‬اكتشاف‭ ‬أثري‭ ‬لأساسات‭ ‬مبنى‭ ‬ديني‭ ‬“ضريح‭ ‬“‭ ‬وهو‭ ‬الدليل‭ ‬الأقدم‭ ‬أثريا‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬وشبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬ويعود‭ ‬إلى‭ ‬‮٧٥٠٠‬‭ ‬سنة‭.‬


وجاء‭ ‬اعلان‭ ‬الاكتشاف‭ ‬المذهل‭ ‬،‭ ‬أثناء‭ ‬مؤتمر‭ ‬العصر‭ ‬الحجري‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬والذي‭ ‬أقيم‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬مِن‭ ‬‮٢٠‬‭ ‬الى‭ ‬‮٢٢‬‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للثقافة‭ ‬والفنون‭ ‬والآداب‭ ‬وبالتعاون‭ ‬مع‭ ‬المعهد‭ ‬الفرنسي‭ ‬للآثار‭ ‬والعلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭.‬
وأشار‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬بيلينسكي‭ ‬إلى‭ ‬احتمالية‭ ‬وجود‭ ‬تفاصيل‭ ‬أكثر‭ ‬عن‭ ‬فترة‭ ‬العبيد‭ ‬ونهاية‭ ‬العصر‭ ‬الحجري‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الصبية‭ ‬،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬موقع‭ ‬بحرة‭ ‬1‭ ‬يعتبر‭ ‬أكبر‭ ‬موقع‭ ‬لثقافة‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬هذا‭ ‬وقد‭ ‬اكتشفت‭ ‬البعثة‭ ‬البريطانية‭ ‬قبل‭ ‬‮١٥‬‭ ‬عاما‭ ‬موقعا‭ ‬آخرا‭ ‬ومهما‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬H3‭ ‬شرق‭ ‬الصبية‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬أقدم‭ ‬تمثال‭ ‬لسفينة‭ ‬مصنوعة‭ ‬من‭ ‬الفخار‭ ‬ويرجح‭ ‬انه‭ ‬الاقدم‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬
من‭ ‬جانبه‭ ‬ذكر‭ ‬أستاذ‭ ‬الآثار‭ ‬والانثروبولوجيا‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬د‭.‬حسن‭ ‬أشكناني‭ ‬خلال‭ ‬نقاشه‭ ‬مع‭ ‬أ‭.‬د‭.  ‬بيلينسكي‭ ‬،‭ ‬أنه‭ ‬عثر‭ ‬على‭ ‬أساسات‭ ‬لمبنى‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬مدخل‭ ‬وسط‭ ‬ساحة‭ ‬محاطة‭ ‬بالمنازل،‭ ‬وجميعها‭ ‬ضمن‭ ‬موقع‭ ‬“بحرة‭ ‬‮١‬”‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الصبية‭ - ‬شمال‭ ‬جون‭ ‬الكويت‭ - ‬الذي‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬فترة‭ ‬ثقافة‭ ‬العبيد‭ ‬“العصر‭ ‬الحجري‭ ‬الحديث‭ ‬المتأخر”‭ ‬من‭ ‬‮٥٠٠٠‬‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭ .‬
وأضاف‭ ‬أن‭ ‬أساسات‭ ‬المبنى‭ ‬وما‭ ‬تم‭ ‬العثور‭ ‬بداخله‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬دائرية‭ ‬صغيرة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬رماد‭ ‬ونشاط‭ ‬اشعال‭ ‬النار‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬مطابق‭ ‬تماما‭ ‬لنفس‭ ‬الضريح‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬اكتشافه‭ ‬سابقا‭ ‬بالطبقة‭ ‬رقم‭ ‬16‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬الأثرية‭ ‬اريدو‭ ‬Eridu‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬العراق‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬أحد‭ ‬اقدم‭ ‬المدن‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وتعود‭ ‬الى‭ ‬‮٧٤٠٠‬‭ ‬سنة‭ ‬،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يميز‭ ‬اكتشاف‭ ‬الصبية‭ ‬أنه‭ ‬تمت‭ ‬إعادة‭ ‬بناءه‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‭ ‬،‭ ‬مما‭ ‬يوضح‭ ‬استخدام‭ ‬المكان‭ ‬لفترات‭ ‬زمنية‭ ‬طويلة‭. ‬
وتعتبر‭ ‬فترة‭ ‬العبيد،‭ ‬التي‭ ‬سميت‭ ‬نسبة‭ ‬الى‭ ‬تل‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬العراق،‭ ‬مهمة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬البشرية‭ ‬،‭ ‬وتشكل‭ ‬ثقافة‭ ‬الانسان‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬العصر‭ ‬الحجري‭ ‬الحديث‭ (‬النيوليثي‭) ‬حيث‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الثقافات‭ ‬التي‭ ‬عرفت‭ ‬الاستيطان‭ ‬البشري‭ ‬الدائم‭ ‬وبناء‭ ‬مخطط‭ ‬المدينة‭ ‬والمنازل‭ ‬وصناعة‭ ‬الفخاريات‭ ‬باستخدام‭ ‬الآلة،‭ ‬وهي‭ ‬تعتبر‭ ‬الثقافة‭ ‬والفترة‭ ‬الممهدة‭ ‬لظهور‭ ‬الحضارات‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬العصر‭ ‬البرونزي‭.‬
ويعتبر‭ ‬موقع‭ ‬بحرة‭ ‬‮١‬‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬ذات‭ ‬الأهمية‭ ‬العالية‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬المتواصل‭ ‬قبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٠‬‭ ‬سنوات،‭ ‬واستطاعت‭ ‬البعثة‭ ‬البولندية‭ ‬أن‭ ‬تكتشف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أساسات‭ ‬منازل‭ ‬وبقايا‭ ‬من‭ ‬الأصداف‭ ‬كانت‭ ‬تستخدم‭ ‬كأدوات‭ ‬الزينة،‭ ‬كما‭ ‬عثر‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٦‬‭ ‬ألف‭ ‬قطعة‭ ‬فخارية‭ ‬في‭ ‬الموقع‭ ‬من‭ ‬فترة‭ ‬العبيد‭.‬
وذكر‭ ‬د‭.‬أشكناني‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬ورقة‭ ‬بحث‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬الكويت‭ ‬حول‭ ‬فخاريات‭ ‬فترة‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬الصبية‭ ‬باستخدام‭ ‬جهاز‭  ‬pXRF‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬نتائج‭ ‬جديدة‭ ‬حول‭ ‬وجود‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الفخاريات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعود‭ ‬الى‭ ‬مجموعة‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الرافدين‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬للمجموعة‭ ‬المحلية‭ ‬وهذا‭ ‬يغير‭ ‬نتائج‭ ‬ابحاث‭ ‬الفخاريات‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ربع‭ ‬قرن‭.‬
وعن‭ ‬فخاريات‭ ‬العبيد‭ ‬في‭ ‬الصبية،‭ ‬ذكر‭ ‬د‭.‬حسن‭ ‬أشكناني‭ ‬أن‭ ‬الفخاريات‭ ‬في‭ ‬الصبية‭ ‬تنقسم‭ ‬الى‭ ‬مجموعتين‭ ‬رئيسيتين‭ ‬وهما‭ : ‬المجموعة‭ ‬العُبيدية‭ ‬من‭ ‬بلاد‭ ‬الرافدين‭ ‬التي‭ ‬تمتاز‭ ‬باللونين‭ ‬الاخضر‭ ‬والرمادي‭ ‬والملمس‭ ‬الناعم‭ ‬والحرق‭ ‬تحت‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬عالية‭ ‬وتتميز‭ ‬بالتزيين‭ ‬على‭ ‬سطحها‭ ‬بخطوط‭ ‬هندسية،‭ ‬أما‭ ‬المجموعة‭ ‬الحمراء‭ ‬أو‭ ‬كما‭ ‬تعرف‭ ‬بالفخار‭ ‬المحلي‭ ‬فهي‭ ‬تمتاز‭ ‬باللون‭ ‬الأحمر‭ ‬والملمس‭ ‬الخشن،‭ ‬كما‭ ‬يرجح‭ ‬وجود‭ ‬مجموعة‭ ‬ثالثة‭ ‬تم‭ ‬اكتشافها‭ ‬مؤخرا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬أبحاث‭ ‬أجراها‭ ‬مع‭ ‬طلبته‭ ‬في‭ ‬مختبر‭ ‬ومتحف‭ ‬الآثار‭ ‬والأنثروبولوجيا‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭.‬
 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (39)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آفاق نفسية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

72

United States

70

unknown

6

Kuwait

1

Malta

 المتواجدون الان:(149) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (19996921) مشاهد