العدد رقم : 1129

الخميس - التاسع عشر من - أبريل - لسنة - 2018

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || آراء وافكار طلابية || طلبة النادي السياسي زاروا مجلس الأمة || النخيل” حلم طفلة يروي ماضي الكويت || الخوارزمي: استمرار تقديم الورش حتى نهاية الجاري || ورشة عمل تصور التحول الرقمي لجامعة الكويت || أبحاث متنوعة ومهمة في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج و الجزيرة العربية || دورة المحكمة التدريبية في الشريعة || الفلسفة والوطن فـي كلية الاداب || اختتام الملتقى الطلابي الثقافـي السادس «شخصيتي تصنع مستقبلي» فـي العلوم الحياتية || معلومات الحاسوب” استضاف ندوة “تجربة معهد دسمان للسكري في مجال المعلوماتية الصحية” || الربيعة تصنف السرطان الدماغي الدبقي لأول مرة فـي الكويت || مختبر الآثار استضاف د.الماجدي || د.الغانم: صعوبة التعلم خلل موجود في الجزء الأيسر من الدماغ || موظفو وطلبة الهندسة يزورون كليتهم في مدينة صباح السالم الجامعية غدا || د.الخواجة قدم “إدارة الضغوطات” بالهندسة || « الحذاء الرافع» ابتكار جديد لخرّيجي الهندسة || خريجات الهندسة ينجحن بتقدير معدل انتاج النفط من دون إيقاف العمل في البئر || د.الحمدان عرضت أهداف مركز الاسرة في «العلوم الاجتماعية» || اللغة الفرنسية نظم محاضرة «كيفية الاستفادة من العنصر الفني والابداعي في خدمة تعلم اللغة الأجنبية» || الأمن والسلامة” نظمت يوما توعويا بأمراض الحساسية || ندوة “ التطور الدلالي وأسلوب السؤال والجواب في القرآن الكريم “ بالشريعة || فريق المعلوماتية الصحية بجامعة سوانسي قدم محاضرات وورشا لمركز العلوم الطبية || اختبارات القدرات الأكاديمية 5 مايو المقبل || عمادة الحقوق استقبلت وفد الجامعة اليونانية || اللجنة الثقافية بالإعلام أقامت معرض «ثقافات الشعوب» || المكتبات نظمت ورشة الجديد فـي بحث وتسويق المعلومات || العلوم الإدارية افتتحت الملتقى السنوي الأول للمسؤولية الاجتماعية للجامعات || الأجيال القادمة || علاج “مضاد للسناب” || تقاعد الشباب مبكراً لمصلحة من ؟ || آمال فوق الصّفيح || ( الكويت ومجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة ) || اللّام: حرف ومعنى وموقع ||
 

ندوة « الدائرة الانتخابية الواحدة »: سلبيات الدوائر الـ 25 قادت الى الـ 5 التي استشرى فيها المال السياسي


نظمها مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية
د. العبد الجادر :  الدائرة الواحدة  تضمن مشاركة جميع فئات وطبقات المجتمع 
النيباري  : الانتخاب في  نظام الدائرة الواحدة أكثر عدالة
عرضت ندوة « الدائرة الانتخابية  الواحدة الإمكانات والمعوقات»  التي نظمها مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية  في الجامعة بحضور مدير المركز د. فهد الناصر والنائب السابق عبد الله النيباري و النائب السابق د.محمد العبد الجادر ما يعتري هذه الانتخابات النيابية من مشاكل قادت إلى صراعات في مجلس الأمة  . 


وأكد النائب السابق د. محمد العبد الجادر أن قضية الدوائر 25 التي طبقت منذ عام 1985 وحتى عام 2006 لم تكن عادلة بسبب اختلاف المناطق السكانية ، وعدم التجانس الجغرافي ، فضلا عن المشاكل الموجودة على أرض الواقع من أبرزها الرشوة الانتخابية ، والتلاعب بأعداد الدوائر الانتخابية مما أدى بدوره إلى حدوث صراعات داخل مجلس الأمة ، ومن ثم ظهور حركة “ نبيها خمس “  وإقرارها  .
وأضاف د. العبد الجادر أنه خلال الخوض في تجربة الدوائر الخمس في عام 2008  اكتشف فيها العديد من السلبيات  من أبرزها موضوع المال السياسي الذي أصبح أكثر حدة من عام 1981 ، فضلا عن ازدياد مظاهر الرشوة الانتخابية  ، وزيادة تكريس موضوع الطائفية والقبلية ، وسيطرة الأقلية على الأغلبية في قبيلة معينة مثلا ، وعزوف كثير من الناس عن التصويت في الانتخابات ، مؤكدا أنه نتيجة هذه العيوب والسلبيات في نظام الدوائر الخمس تداعت بعض القوى السياسية بالبرلمان الكويتي نحو اقتراح وضع ثلاثة قوانين انتخابية  الأول: نظام القائمة النسبية وهو نظام حزبي كما هو مطبق في العراق وإسرائيل ،  الثاني : نظام الدائرة الانتخابية الواحدة والتصويت لـ 4 مرشحين ، والثالث : نظام الدائرة الواحدة والتصويت لخمسة نواب ، والى الآن لم يتم الاتفاق على قانون معين .  وتطرق د. العبد الجادر إلى مساوئ تطبيق النظام الحزبي وهي : أنه يتطلب وجود قوائم حزبية وهو غير موجود بالكويت ، وفقدان العلاقة بين المرشح والناخب ، وتنمية الخلافات العرقية الدينية ، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الانتخابات ، والجمود السياسي ، مشيرا إلى مزايا النظام الحزبي  وهي : حرية التصويت ، فئة الأقلية والأغلبية يكونان في تحفظ مستمر ، والتمثيل الانتخابي من خلال جميع فئات وطبقات المجتمع . 
من جانبه قال النائب السابق عبد الله النيباري  ان هناك كثيرا من الأنظمة الديمقراطية يكون تصميمها جيدا ولكن يواجهها عدة مشاكل بسبب تخلف العمل السياسي مثل لبنان ، مؤكدا أن النظام الانتخابي جزء أساسي لنجاح النظام الانتخابي . 
وأشار النيباري إلى  أن نظام الدائرة الواحدة له إيجابيات عدة من أبرزها أن النائب يمثل مصالح الوطن ككل ،  ويكون الانتخاب على أساس المصلحة العامة وليس المصلحة الفردية ، ويعتبر أكثر عدالة ، وتعدد الكتل السياسية للانتخاب على عكس النظام الفردي الذي تسيطر فيه الأقلية على الأغلبية ، وتحقيق العدالة في المجتمع .
وأردف النيباري: من إشكاليات تطبيق نظام الدائرة الانتخابية الواحدة تعدد الأحزاب ، لكن بالكويت نواجه مشكلة في تطبيق النظام النسبي “ الدائرة الواحدة “ بسبب  ركود الحياة السياسية ، وطغيان الأنظمة الفئوية .
وأشار النيباري إلى أن تطبيق نظام الدوائر الخمس بالكويت ساهم بالحد من مشكلة نقل الأصوات والقدرة على التحكم في نتائج الانتخابات ، مؤكدا عدم القدرة على محاربة الانحياز الفئوي والمال العام والرشوة الانتخابية خصوصا أن البرلمان الكويتي طغت عليه المصالح الشخصية . وقال النيباري أن السياسة بالكويت يمارسها أفراد غير سياسيين ، حيث أن السياسة هي فكر في المجتمع  والمساهمة في كيفية معالجة مشاكله ، وهذا يتطلب جهودا وقدرات وإمكانيات متراكمة .
 


الكاتب : أفراح الخشتي و لولوة الحسيني  ||  عدد الزوار : (2441)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
الصفحة الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

102

United States

19

unknown

1

Kuwait

1

United Kingdom

1

Turkey

 المتواجدون الان:(124) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (18089587) مشاهد