العدد رقم : 1114

الجمعة - الرابع والعشرين من - نوفمبر - لسنة - 2017

الإرشاد زار مدارس حمود الجابر والبكالوريا الامريكية و عواطف العذبي || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || آراء وافكار طلابية || المدينة الجامعية بالشدادية || حلقة التربية: وقف تطبيق منهج الكفايات الحالي || الطيب: السعادة هي أفضل عامل مساعد للهضم || «طب الاسنان» كرمت موسى لانتهاء عمله || الأنصاري بحث التعاون الأكاديمي مع وفد جامعة آيلاند || انطلاق فعاليات مؤتمر «الكويت وآفاق المستقبل» في الآداب || مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية شارك فـي معرض الكتاب الدولي 42 || نهائي المناظرات الأربعاء || ناصر الصباح: «الجزر والحرير» تخلق 200 ألف وظيفة غير نفطية || د.القحص و د. الفيلكاوي شاركا فـي أنشطة جائزة سالم العلي للمعلوماتية || «قانون الآثار فـي الكويت» إصدار خاص للمجلس الوطني للثقافة و الفنون والآداب || الحربان :التبادل الطلابي الأكاديمي فـي العلوم فرصة للطالب المتميز || السكن الطلابي شارك باحتفال عمان باليوم الوطني || «المكتبات» نظمت برنامجا تدريبيا لاستخدام قاعدة المعلومات الالكترونية || ورشة عمل تعريفية لنظام أوفيس 365 لأقسام جديدة فـي الجامعة || الكندري : الجامعة من رواد الحركة التعاونية || جمعية المهندسين الصناعيين نظمت ندوة السلامة من الحريق || الطويل عرفت الطلبة بنشاط الإشراف الاجتماعي || ندوة مستقبل البلدان النفطية غدا || إخلاء وهمي لكلية الصحة العامة اليوم || الجامعة أهدت كتبا منهجية إلى نظيرتها فـي غرب كردفان || الخالدي : جاهزون لاستقبال موسم الامطار || الكتاب والعبور للمستقبل || محاضرة « الاتفاقيات الدولية و تمكين المرأة فـي سوق العمل» فـي العلوم الاجتماعية || د.العطار: ثلث المصابين بجلطات دماغية وقلبية بسبب مرض السكر || الصباح : استزراع النباتات الصحراوية الأصلية المفقودة || طلبة التاريخ فـي تل بهيته || لقاء تنويري للمسابقة الهندسية الخامسة لطلبة الثانوية العامة || توقيع مذكره تفاهم بين جمعية المهندسين و الهندسة والبترول لتطوير وتبادل الخبرات الهندسية || د.الكندري: تحقيق التنمية يتطلب تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص || د.الناهض: نسب المشاركة فـي تأسيس المشاريع التجارية فـي الكويت منخفضة عند المواطنين || شركة إيكويت للبتروكيماويات عقدت ورشة عمل لموظفي قطاع التخطيط حول الابتكار || علوم وهندسة الحاسوب نظمت محاضرة “ حماية المشاركين في البحوث البشرية” || النعيمي: صناعة الثروات تبدأ من الشباب || العجمي: الحذر من تصديق بعض ما يرد فـي وسائل التواصل الاجتماعي || الأحمد : طلبة الجامعة شاركوا بتحكيم مسابقة الكويت المدرسية للروبوت || أربع دول عربية في مونديال روسيا وخليجي ٢٣مهدد بالتأجيل والشيخه حصه الصباح نموذج مشرف || البوّابة رقم 112 || ( موقف الشيخ صباح السالم من حرب 1967 م ضد العدوان الإسرائيلي ) || البوتقة اللغويّة” ||
 

أورام الجلد الدهنية


تسمى أحيانا (أكياس دهنية) وأحيانا (أكياس شحمية) كما تسمى أيضا (الورم الشحمي)، وأيا كانت التسمية فهذه الحالة المرضية ما هي إلا تجمعات من الدهون تتراكم على المدى الطويل تحت الجلد وفي بعض الأحيان تصل إلى طبقة العضلات الواقعة تحتها ومن السهل تشخيص الأورام الدهنية إكلينيكيا، إذ تتميز بأن الورم شحمي القوام ـ كما هي التسمية ـ ويمتاز بالليونة وسطحي الموقع.
 


ومن الشائع أن يظهر الورم الدهني على شكل تجمعات عديدة تحت الجلد تستمر لسنوات ومن الممكن أن تظهر هذه الأورام في أي مرحلة عمريه إلا أنها غالبا ما تظهر في متوسطي العمر، وتظهر في أي مكان من الجسم من الأطراف والرقبة والبطن والظهر وغيرها. 
ومن المؤكد أن الأورام الدهنية ليست سرطانية أو مؤذية ولا تحتاج إلى علاج إلا إنها قد تكون مؤرقة في حالة ظهورها في أماكن ظاهرة أو كونها مؤلمة مما قد يضطر المريض للخضوع لجراحة بسيطة لإزالتها ويتم بعد العملية الجراحية إرسال الورم الشحمي للتحليل المختبري روتينيا، كما قد يخضع المريض للتحليل من خلال أخذ عينة نسيجية بواسطة إبرة رفيعة ترشد بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية لمعرفة نوع الورم وحجمه وامتداده وذلك في حالة تعذر تشخيصه إكلينيكيا. 
لا تسبب غالبية الأورام الدهنية أي مشاكل ومعظم المرضى يريدون إزالتها لأنها تسبب لهم الإحراج ولأسباب لها علاقة بالشكل وتناسق الأطراف وخلافه، إلا أن بعض الحالات يعانون من إزعاج بل وآلام بسبب هذه الأورام بسبب كبر حجها وتسببها في الضغط على الأعصاب الحسية أو الحركية المجاورة لها، ويلاحظ أن هذه الأورام تزداد في الحجم بشكل بطيء على مر السنوات.
 إن أسباب ظهور هذه الأورام غير معروف بشكل كبير، إلا أنها قد تظهر في مكان تعرض في السابق لكدمة أو إصابة شديدة، ولوحظ أيضا أن للوراثة دور في ظهور الأورام الدهنية.
في جميع الأحوال يجب استشارة طبيب الجراحة المختص لمعرفة نوع أي ورم جلدي يزداد في حجمه أو أصبح مؤلما بخلاف السابق، حتى وإن كان مظهره الخارجي يدل على أنه ورم حميد كالورم الشحمي، والسبب في ذلك هو أن بعض الأورام السرطانية الخبيثة تظهر في صورة أورام حميدة.
 


الكاتب : د/ سمير العصيمي  ||  عدد الزوار : (7552)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء و أفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

135

United States

12

Italy

10

United Kingdom

9

unknown

 المتواجدون الان:(166) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (16996510) مشاهد