العدد رقم : 1168

الخميس - العاشر من - اكتوبر - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || آراء وأفكار طلابية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || 10 بحوث في العدد الجديد من "دراسات الخليج " || آراء جامعية || ‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬عالجت‭ ‬فوبيا‭ ‬السباحة || الأبحاث‭: ‬يوم‭ ‬الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬1‭ ‬و18‭ ‬مارس‭ ‬المقبل || ‮«‬المكتبات‮»‬‭: ‬ورش‭ ‬عمل‭ ‬قريبا‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || ‮«‬الحياتية‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعام‭ ‬الدراسي‭ ‬الجديد‭ ‬ || د‭. ‬جادالرب‭ : ‬استخدام‭ ‬علم‭ ‬الإحصاء‭ ‬لاتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬بشكل‭ ‬علمي‭ ‬ || نادي‭ ‬اليونسكو‭ ‬أقام‭ ‬حملة‭ ‬‮«‬كويت‭ ‬الإنسانية‮»‬ || د‭. ‬ميتا‭: ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٠‬٪‭ ‬من‭ ‬أسباب‭ ‬الوفيات‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬يسببها‭ ‬تلوث‭ || الإدارية‭ ‬أقامت‭ ‬ندوة‭ ‬‮«‬إدارة‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‮»‬ || ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬متخصصة‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬البيئي‭ ‬في‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬قدمت‭ ‬‮«‬المنهجية‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬البحوث‭ ‬ومصادرها‮»‬‭ ‬ || الوطني‭ ‬للثقافة‭ ‬و‭ ‬الفنون‭ ‬والآداب‭ ‬أصدر‭ ‬عددا‭ ‬جديدا‭ ‬من‭ ‬عالم‭ ‬المعرفة || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬إرشادي‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || المنظومة‭ ‬الجامعية‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬القيود‭ ‬وحرية‭ ‬التعبير || تفرغ‭ ‬د‭.‬صفر‭ ‬العلمي‭ ‬ينتج‭ ‬بحثا‭ ‬متقدما‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬النانو‭ ‬الطبي‭ || ‭ ‬برئاسة‭ ‬الكندري‭ ... ‬لجنة‭ ‬التعيينات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس || تخريج‭ ‬الدفعة‭ ‬الـ‭ ‬6‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬تأهيل‭ ‬طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬كونا‭ ‬ || العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كرمت‭ ‬العاملين‭ ‬بمركز‭ ‬خدمة‭ ‬المواطن || برنامج‭ ‬النخبة‭ ‬نظم‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬شرح‭ ‬متن‭ ‬نخبة‭ ‬الفكر‮»‬‭ ‬ || د‭.‬الأنصاري‭ ‬لخريجي‭ ‬ماجستير‭ ‬المعلومات‭: ‬مواصلة‭ ‬طلب‭ ‬العلم‭ ‬لاكتساب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخبرات || ‮«‬مركز‭ ‬الخوارزمي‮»‬‭ ‬وفر‭ ‬خدمة‭ ‬التدريب‭ ‬الشخصي‭ ‬لموظفي‭ ‬مكتب‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة || سيمنار‭ ‬علمي‭ ‬لفريق‭ ‬NEST‭ ‬للأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬البيئية‭ ‬في‭ ‬العلوم || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬للطلبة‭ ‬المستجدين‭ ‬في‭ ‬سكن‭ ‬الطلبة || الريادية‭ ‬تحصد‭ ‬مقاعد‭ ‬الحياتية‭ ‬بـ‭ ‬370‭ ‬صوتاً‭ ‬ ||
 

الاكتئاب ..حزن شديد مستمر


من أعراضه شعور بالزهق والملل وعدم الاستمتاع بمباهج الحياة
اضطرابات بالنوم و فقدان الشهية للأكل أو الإفراط في الأكل بشراهة وسرعة التعب من أي مجهود
صعوبة في التركيز والتذكر واتخاذ القرارات ونظرة تشاؤمية للماضي والحاضر والمستقبل


التفكير في إيذاء النفس أو المحيطين كالانتحار أو القتل والشعور بالذنب الدائم أو العصبية الدائمة  يحزن كل إنسان ويتأزم عند موت شخص عزيز عليه، أو فقد ثروة أو فشل في عمل أو دراسة أو زواج أو حب، ويزداد حزنه وتأزمه وفق ارتباطه بالشخص الذي مات له، وقيمة الثروة التي فقدها، وأهمية العمل أو الدراسة أو الزواج أو الحب الذي فشل فيه.
والحزن والتأزم في هذه المواقف مشاعر مؤلمة، لكنها مشاعر عادية يشعر بها كل إنسان يتعرض لهذه المواقف لكنه يتحملها ولا تعوقه عن عمله، ولا تمنعه من واجباته الشخصية، وتزول عادة بعد فترة من الزمن بنسيان الحادث، وضعف تأثيره، وقوة الأيمان بالله، والصبر والاحتساب، ومواساة الأهل والأصدقاء له ومساندتهم له، ورضاه هو بقضاء الله وقدره «فلن يصيب الإنسان إلا ما كتبه الله له».
لكن قد يبالغ بعض الناس في الحزن والتأزم وقد يحزنون لأسباب بسيطة أو بدون أسباب حقيقية، وتظهر عليهم علامات الحزن العميق، والتأزم الشديد لفترات طويلة،  فيتوترون، ويبكون، ويضطرب نومهم، وتقل شهيتهم للأكل، وتضعف رغبتهم في العمل أو الدراسة، ويشعرون بالملل والرتابة، ويعتزلون الناس. 
وقد يشتد الحزن والانقباض، ويدفعهم إلى اليأس والجزع والقلق و يعيشون في همِ وغم وشقاء بدون هدف ولا طموح وقد يفكرون في الإنتحار.  
هذه الفئة من الناس يعانون حزناً غير عادي أو حزناً مرضياً يعرف في علم النفس  «بالاكتئاب». 
 وهنا نحدد مفهوم الاكتئاب هو حالة من الحزن الشديد المستمر، ويبدو الشخص المصاب كأنه في حداد دائم والكآبة واضحة على قسمات وجهه نتيجة ظروفه المحزنة الأليمة، وقد لا يعي المريض المصدر الحقيقي لحزنه، وقد يخيل له أنه مصاب بأمراض فتاكة لا أمل له في الشفاء منها أو أنه ارتكب خطيئة لا أمل له في المغفرة أو الغفران. وقد ينتهي به المرض إلى قطع أحد أعضائه وقد يصل إلى الانتحار. أو هو حالة تشمل أو تصيب الجسم كله بالإضافة إلى الذهن والمزاج والسلوك، فيؤثر على الشهية في الأكل والنوم وانطباعات الشخص المصاب  عن نفسه أو عن الآخرين وكل من حوله.

أعراض الإكتئاب:

 -شعور بالاكتاب والزهق والملل.
 -عدم الاستمتاع بمباهج الحياة.
 -اضطرابات بالنوم، وقد تكون في صورة صعوبة في النوم أو كثرته.
 -فقدان الشهية للأكل أو الإفراط في الأكل بشراهة.
 -سرعة التعب من أي مجهود.
 -صعوبة في التركيز والتذكر واتخاذ القرارات.
 -نظرة تشاؤمية للماضي والحاضر والمستقبل.
 -التفكير في إيذاء النفس أو المحيطين كالإنتحار أو القتل.
 -الشعور بالذنب الدائم أو العصبية الدائمة.
مستويات
وللاكتئاب مستويات نلخصها في الآتي: 
أولاً: المستوى البسيط: 
وهي حالة اكتئاب عاديه يشعر فيها معظم الناس وتنتابهم مشاعر من الحزن والغم والتأزم بسبب الفشل والإحباط في الحياة اليومية. وهي حالة عارضة تزول بعد الموقف بفضل قدرة الإنسان على التحمل ونسيانه للحادث وإيمانه بالله ومواساة الأهل والأصدقاء له ومساندتهم له.
ولحسن الحظ فان معظم حالات الاكتئاب في المجتمع من هذا النوع البسيط العارض الذي لا يؤثر كثيراً على حياة الإنسان، ولا يمنعه من العمل وتحمل مسئولياته، ولا يشعر معه باليأس. 
ولكن هناك أشخاص يكونون قادرين على الاستمتاع بالحياة وأداء وظائفهم غير أنهم يأكلون وينامون بشكل مستمر ومتواصل ويشعرون بالحزن بسبب مبهم غير محدد. 
ثانياً: المستوى العصابي: 
وهي حالة اكتئاب غير عادية تصل في شدتها إلى مستوى الإضطراب النفسي، وتسمى «الإكتئاب العصابي» يشعر فيها الإنسان بالحزن العميق والتأزم الشديد والقلق الزائد مع اليأس والقنوط، وإنشغال العقل بالأفكار الإنتحارية والسوداوية نحو الذات والحياة والمستقبل.
 ومع إدراك الشخص لهذه المشاعر المؤلمة ومقاومته للأفكار الإنتحارية، فانه لا يستطيع التخلص منها، فيزداد إكتئابه ويأسه وقنوطه وتضطرب حياته الشخصية، وتضعف قدرته على العمل، ويفقد إهتمامه بالناس وبالحياة مما يجعله في حاجة إلى العلاج النفسي...
وينقسم هذا المستوى إلى ثلاثة أنواع فرعية نلخصها في الآتي:
  1-اإكتئاب تفاعلي: وهو اكتئاب خارجي المنشأ ناتج عن أسباب من خارج الإنسان تتعلق بالفشل والإحباط في الحياة.
  2-اكتئاب عصابي: وهو اكتئاب داخلي المنشأ ناتج عن عوامل داخلية ودوافع لاشعورية لايدركها الإنسان على حقيقتها وتسبب له الحزن والكدر والضيق بدرجة كبيرة.
  3-اكتئاب عصبي: وهو اكتئاب داخلي المنشأ أيضا لكنه ناتج عن أسباب في الجهاز العصبي أي عن أسباب جسمية ويحتاج إلى العلاج الطبي النفسي. 
ثالثا: المستوى الذهاني: 
 وهي حالة اكتئاب شديدة يظهر فيها الخلل في الإدراك والتفكير والإنفعالات والسلوك، ويصل فيه الإضطراب إلى درجة تفصل الشخص المريض عن الواقع.
 فقد يهلوس الشخص هنا ويعاني من الأوهام والتخيلات، وهذه الأوهام تكون خاطئة، ولكنها تستمر رغم وجود أدله تثبت العكس، وتكون هذه الأوهام متعلقة بجنون الإرتياب أو المال أو الطب والمصابون بجنون الإرتياب يشعرون بالشك والخوف من نوايا من حولهم والمصابون بأوهام مالية يعتقدون أنهم فقراء أما المصابون بأوهام طبية فيعتقدون أنهم يعانون من مرض طبي خطير.
 رابعاً: الاكتئاب ما بعد الولادة:
 بعد الإنجاب تشعر المرأة بحزن مؤقت، علماً بأنها لاتحتاج لأي علاج لكن بعض النساء يشعرن بإكتئاب كبير بعد الإنجاب وعوارضه تكون دائمة ووخيمة.

إرشادات
ونعرض لك عزيزي الطالب بعض الإرشادات للوقاية من الإكتئاب: 
 1-أعرف نفسك جيداً وتبصر بقدراتك ولاتكلف نفسك فوق طاقتها وأعمل ما تقدر عليه في الوقت المتاح لك. «فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها».
 2-إرض بما قسمه الله لك ولاتحزن على ما فاتك، ولاتقلق على ما هو آت. فلن يصيبك إلا ما كتبه الله لك. فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط.
 3-رتب حياتك وضع أولويات للمهام التي أمامك، وابدأ بالأهم فالمهم، حتى لاتقع في الصراع النفسي أو الأحباط.
 4-إعلم أنك لا تستطيع السيطرة على كل ما يحيط بك، فقد يصيبك ما لا تريده، فأرض وتحمل واجتهد في الحصول على ما تريد ولا تيأس ولا تجزع. فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
 5-إذا أصابك ما يحزنك أو يؤزمك. فاعلم انه إما لذنب ارتكبته أو ابتلاء من الله. فإذا كنت إرتكبت ذنباً فاستغفر الله لقول الرسول عليه الصلاة والسلام «من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب»  وإذا كان ما أصابك ابتلاء من الله فاصبر واحتسب، وتوقع الفرج والأجر والثواب من الله. 
 قال تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون.) 
(سورة البقرة الآية 155- 156) 
6- إذا حزنت على ما فاتك أو ما أصابك من مكروه أو فشل أو خسارة، فهذه مشاعر عادية، لكن لا تستسلم لهذه المشاعر فترة طويلة، وحاول السيطرة عليها بالوضوء والصلاة والدعاء وقراءة القرآن والإستغفار ففيها راحة واسترخاء وأشغل عقلك بذكر الله حتى تطرد السخط والهموم وتجلب الرضا والأمان لنفسك « ألا بذكر الله تطمئن القلوب».
 7- لا تجعل الحزن يعوقك عن عملك ولا عن القيام بواجباتك ولا يعزلك عن الناس، ومارس الرياضة وبخاصة المشي، والجأ إلى أحد الأصدقاء المقربين وفضفض معه همومك أو اقرأ كتابا، أو قم بزيارة قريب. المهم شغل عقلك بأمور مفيدة حتى لا ينشغل بالحزن والأفكار التشاؤمية.
 8- إذا استمر الحزن واشتد عليك الكرب، وبدأ عقلك ينشغل بالأفكار التشاؤمية وزادت آلامك وأحزانك واضطربت علاقاتك بالناس فأنت في حاجة إلى العلاج النفسي. وننصحك باستشارة وحدة الإشاد النفسي فسوف تجد العون بإذن الله تعالى.. وكلما بكرت بالاستشارة كان العلاج سهلا وسريعا.

 


الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (3357)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
آراء وأفكار طلابية
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

173

United States

72

unknown

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(246) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23439181) مشاهد