د.مي المغربي تفوز بجائزة مكتب نائب مدير الجامعة للأبحاث

حازت د.مي المغربي على جائزة الأبحاث الممولة من إدارة الأبحاث التابعة لمكتب نائب مدير الجامعة للأبحاث عن التواء الخصية اسبابه ومضاعفاته عند المراهقين. 
وتم نشر آخر انتاجاتها البحثية في مجلة PEER J العلمية والتي تعد من أفضل 25% من المجلات العالمية في تخصصها. تقدم هذه الجائزة السنوية من قبل قطاع الأبحاث التابع لمكتب نائب مدير الجامعة للأبحاث. هذا وقد تم نشر البحث تحت عنوان « التغير في تعبير الانزيمات السكرية خلال إصابة نقص التروية و ضخه في الخصية و المرتبط مع مسار بروتينات ال 53p و TIGAR: تأثير الفركتوز 1،6-ثنائي الفوسفات».
 


اسباب التواء الخصية
حققت الدراسة المنشورة انجازا عالميا في مجال الكشف عن آلية حالة التواء الخصية الناتجة عن التفاف الحبل المنوي حول نفسه مما يؤدي الى انقطاع الدم المغذي للخصية. تعتبر هذه الحالة واحدة من الحالات الجراحية الطارئة و تصيب في الغالبية فئة المراهقين بين 12-18 سنة.  تكمن خطورة الحالة عند عدم التدخل الجراحي السريع الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اختناق في انسجة الخصية نتيجة انقطاع وصول الدم و ازدياد في نسبة تلفها مما يؤثر سلبا في نوعية و كمية النطف المنوي و الهرمونات الذكرية. تترتب تداعيات هذه الحالة على مدة الالتواء واختناق الخصية و سرعة التشخيص و التدخل الجراحي. كلما طالت المدة كلما ازدادت نسبة تلف الخصية وانكماشها مما يستوجب استئصالها او في حالة التدخل السريع فمن الممكن ان تستمر الخصية في اداء عملها بشكل طبيعي.  في كلا الحالتين يبقى تأثير تكوين الجزيئات المؤكسدة الضارة نتيجة فك التواء الخصية خطرا مستقبليا في نسبة الخصوبة و حدوث العقم. 
نتائج الدراسة
كشفت نتائج الدراسة الحالية لأول مرة عن دور الانزيمات السكرية في نشأة التبعات الضارة لهذه الحالة. أوضحت النتائج البحثية الى حدوث انخفاض كبير في التعبير الجيني و النشاط الكيميائي لللانزيمات السكرية مما أدى الى انخفاض مصاحب في كمية الطاقة الخلوية المنتجة و ارتفاع حاد في تكوين الجزيئات المؤكسدة الضارة في انسجة الخصية المصابة بالالتواء والتي تم اعادة تدفق الدم اليها.
العلاج الوقائي
  ركزت الدكتورة / مي المغربي في بحثها هذا على اكتشاف طرق واقية لمنع الضرر الناشيء عن فك التواء الخصية. لذا تم استخدام احد السكريات العالية الطاقة المشاركة في التمثيل الغذائي للسكريات الخلوية كعلاج وقائي مساند للتدخل الجراحي لفك التواء الخصية. كان لاسخدام سكر الفركتوز 1،6-ثنائي الفوسفات قبل عملية فك الالتواء نجاح باهر في ارتفاع ملحوظ لنشاط الانزيمات السكرية وتعبيرها الجيني لأمر الذي ساعد في الحفاظ على المستوى الطبيعي للطاقة الخلوية. بالاضافة تم الاكتشاف لأول مرة في هذا المجال ان استخدام سكر الفركتوز 1،6-ثنائي الفوسفات يعمل بشكل مباشر على تثبيط نشاط بروتين ال 53p والذي يعتبر أحد الجزيئات المهمة المؤدية للموت المبرمج للخلايا الجنسية في الخصية و المسؤلة عن تلف الخصية في هذه الحالة المرضية الطارئة.
فائدة الدراسة العلمية للمجتمع :
ان نتــائج هــذه الــدراسة قــد تــكــون ذات فائدة للمجتمع العلمي فـي جميع أنحاء العالـــم وذلك لاكتــشاف دور سكر الفركتوز 1،6- ثنائي الفــوسفات كعلاج وقائي و مساند في العملية الاسعافية لفك التواء الخصية و هو قد يكون استراتيجية علاجية واعدة للتخفيف من الأضــرار الخلـــوية النــاتــجة والتي قد تؤدي إلى العــقــم عــند الذكـــور.
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت