الانصاري: مشاريع كلية الهندسة والبترول تقدم أفكارا جديدة تدعم التنمية

في انطلاق معرض التصميم الهندسي الـ 32 تحت رعاية وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب
الجامعة البيئة الحاضنة لهذه المشاريع الطلابية عبر تقديمها الخبرات العلمية  
الخليفي : مشروع التخرج مقرر إلزامي و محصلة دراسة الطالب بالكلية


السيد عمر : المشاريع تظهر الجانب المهني للطلبة ورؤيتهم العملية
أشاد مدير الجامعة أ.د.حسين الأنصاري بمستوى مشاريع طلبة كلية الهندسة والبترول المشاركين في معرض التصميم الهندسي ال 32، مشيرا إلى أنها قدمت أفكارا جديدة يمكن تطويرها لدعم خطة التنمية في البلاد.
ويقام معرض التصميم الهندسي الـ 32 لطلبة كلية الهندسة والبترول بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لمشاريع التصميم الهندسي تحت رعاية وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان على مدى يومين بفندق كراون بلازا الفروانية.
وأكد أ.د.الأنصاري أن جامعة الكويت تعتبر البيئة الحاضنة لهذه المشاريع الطلابية من خلال تقديم الخبرات العلمية التي اكتسبوها من الجامعة، مضيفا أن المعرض يعد فرصة للتعرف على إبداعات وأفكار الطلبة من خلال عرض مشاريعهم على المجتمع والشركات التي تهتم بالهندسة.
وأشار إلى أنه لمس انجازات ولإبداعات عديدة للطلبة من خلال المشاريع المميزة المشاركة في المعرض التي سعى الطلبة من خلالها إلى إيجاد سبل وطرق عديدة لإيجاد الحلول المرجوة عن طريق ابتكار مشاريع هندسية حديثة تخدم المجتمع .
وأعرب عن امتنانه لكل من ساهم في نجاح هذا المعرض وجميع المؤسسات التي تدعم هذه المشاريع المبتكرة من قبل الشباب الكويتي، متمنيا كل التوفيق والنجاح للطلبة الخريجين حيث أنهم سيقبلون على حياة جديدة في مجال العمل.
 ومن جانبه أوضح عميد كلية الهندسة والبترول أ.د.عبداللطيف الخليفي أن مشروع التخرج مقرر إلزامي على جميع الطلبة وهو محصلة ما تم دراسته بالكلية، مشيرا أن الطالب يتعلم منه روح الفريق الواحد وكيف يتشارك بأفكار جديدة ويطبق ما تعلمه بالمقررات الدراسية على الحياة العملية.
وأشار أ.د. الخليفي أن مشروع التخرج يفتح للطالب باب على سوق العمل ويوفر له فرص للعمل بحضور رواد سوق العمل والمؤسسات الحكومية والأهلية التي تحضر لتتبنى الأفكار الجدية والتي تطور من عملها سواء بالقطاع النفطي أو الحكومي أو القطاعات الهندسية بالدولة لمتابعة الأمور المستجدة والغير مطروحة بالسابق.
وحث أ.د. الخليفي الطلبة على الاستمرار بالبحث العلمي حتى بعد التخرج والعمل على تقديم المزيد من الأفكار والأبحاث العلمية شاكرا جهود الطلبة والقائمين على تنظيم هذا المعرض الذي يعد مفخره للكلية وللجامعة ولبلادنا الكويت.
ومن جهته أعرب الوكيل المساعد لقطاع المشاريع بوزارة الشباب والرياضة شفيق السيد عمر نيابة عن راعي المعرض عن فخره بمستوى المشاريع والأفكار الهندسية التي قام عليها شباب الكويت في تقديم حلول مبتكرة لمشاكل تحاكي الواقع.
وأوضح السيد عمر أن المشاريع تظهر الجانب المهني للطلبة ورؤيتهم العملية وتهدف إلى تقوية قدراتهم الهندسية، داعيا الجهات المعنية إلى تبني هذه المشاريع لأنها مشاريع تخدم المجتمع وتساهم في تطوره.
يذكر أن يشارك في معرض التصميم الهندسي الـ 32 الطلبة الخريجين من كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت في 123 مشروعا هندسيا يقدم أفكارا جديدة ومتطورة في مجالات الهندسة المختلفة قام بها 497 طالبا وطالبة.

 

 

 


 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت