اختتام معرض التصميم الهندسي الـ 32

د.الخليفي أكد دوره الكبير في إبراز الطاقات الشبابية وإبداعاتهم الهندسية
د.البصيري : توفير البيئة التعليمية الملائمة التي تشجع الطلبة على التفوق والإبداع
اختتم معرض التصميم الهندسي 32 الذي أقيم تحت رعاية وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان ونظمه مركز التدريب الهندسي والخريجين في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت خلال الفترة 3 إلى 4 يوليو 2017 فعالياته بحفل تكريم الفائزين بمسابقة أفضل مشروع من الأقسام العلمية بكلية الهندسة والبترول تحت إشراف مدير مركز التدريب الهندسي والخريجين د. بدر البصيري والجائزة المقدمة من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
 


وأقيم الحفل الختامي بحضور عميد كلية الهندسة والبترول أ.د.عبداللطيف الخليفي ومدير إدارة الثقافة العلمية بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.سلام العبلاني، ومدير مركز التحفيز والمشاركة للعلوم والتكنولوجيا في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي المهندسة منار الراشد، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية.
وقدمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مبلغا ماليا جائزة لكل مشروع فائز من كل قسم علمي لأفضل المشاريع الهندسية المشاركة في المعرض، بهدف خلق روح الابداع والتنافس بين الطلاب وتحقيق أفضل النتائج في التحصيل العلمي والمعرفي، كما أن هذا التكريم له أثر إيجابي ويعد دفعة قوية لمزيد من الجهد والعطاء.
وبهذه المناسبة أكد عميد كلية الهندسة والبترول أ.د.عبداللطيف الخليفي أن للمعرض دورا كبيرا في إبراز الطاقات الشبابية وإبداعاتهم الهندسية بكلية الهندسة والبترول في مجال التصميم الهندسي وما يجسده من هياكل علمية هندسية تخدم الوطن والمجتمع الكويتي.
وأعرب د.الخليفي عن سعادته الغامره جراء بذل الجهود المميزة من قبل الطلبة للنهوض بعملهم ، متمنيا منهم أن يضعوا نصب أعينهم التطوير والتحسين لانهم سيحققون النجاح والانجازات المميزة في حال قيامهم بالتطوير والابتكار والابداع المستمرين.
وبين د.الخليفي أن هذا المعرض يقام لتشجيع الطلبة على إبراز إنجازاتهم العلمية وتوثيقها تقديرا لجهودهم ومثابرتهم في التحصيل العلمي ، مشيرا أن مشاركة 497 طالبا وطالبة و123 مشروعا هندسيا فيه.
وأثنى د.الخليفي على دور رعاة الحفل وجميع من ساهم في نجاح المعرض ومنهم الهيئة الأكاديمية والادارية بالكلية  ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تسعى بدورها لإبراز الكفاءات المتميزة وحثهم على الإبداع ومواكبة التكنولوجيا في الحياة العلمية فهدفها دائما السعي في دعم العناصر المتميزة لمواجهة تحدي التطور التكنولوجي وخلق المناخ المناسب لجميع الدارسين والباحثين في مختلف المجالات العلمية.
وبدوره أعرب مدير مكتب التدريب الهندسي والخريجين بكلية الهندسة والبترول د.بدر البصيري عن فخره بالهيئتين التدريسية والإدارية بالكلية لتوفيرهم البيئة التعليمية الملائمة التي تشجع الطلبة على التفوق والإبداع، مبديا اعجابه بإنجازات كوكبة من مهندسي المستقبل الذين أمامهم طريق طويل ولايبلغه إلا كل من تزود بالإرادة والعزيمة وتسلح بالإيمان والصبر وأضاف أن مسئولية الطلبة الخريجين أصبحت كبيرة لتحقيق الأفضل لهذا الوطن العزيز وإرساء دعائم تقدمه واستقراره وازدهاره.
وأكد د.البصيري على الأهمية القصوى من إقامة معرض التصميم الهندسي وتكريم المشاريع المميزة بتوزيع جوائز مميزة لهم لما لها من أثار إيجابية على نفوس الطلبة الفائزين وذلك تشجيعا وتحفيزا لهم على التفوق العلمي حتى يكونوا شموسا مضيئة لأقرانهم لينتهجوا نهجهم ويحذوا حذوهم مبشرين بغد مشرق واعد.
وأثنى على دور مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تحث مهندسي المستقبل على الإبداع مضمونا وأفكارا وتساهم في تسليط الضوء على أفكارهم الإبداعية من خلال المسابقة بتقديم الدعم المادي للمشاريع الفائزة ليرسخ في أذهانهم أن هنالك تكريما ومكافأة للمشاريع المبتكرة ذات الابداعات المميزة.
وأعرب د.البصيري أن سعادته بالدور العظيم الذي يقوم به أعضاء هيئة التدريس والمهندسين بالكلية لنقل خبراتهم العلمية والعملية للطلبة للتسلح بسلاح العلم والتكنولوجيا ودور أسرهم الكبير  في تهيئة الطالب بدفعه نحو النجاح والتفوق من خلال خلق جو هادئ بتوفير البيئة الملائمة للتقدم، متمنيا من الطلبة المهندسين عماد المستقبل أن يكون هدفهم متابعة البحوث العلمية والدراسات العالمية المتقدمة وتنمية مهاراتهم كلا في مجال تخصصه لخدمة الكويت.


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت