قبول 261 طالبا وطالبة من غير الكويتيين

أعلنت مديرة إدارة القبول بعمادة القبول والتسجيل بالجامعة هند السالم قبول 261 طالبا وطالبة في جميع كليات الجامعة من غير الكويتيين خريجي المرحلة الثانوية من مختلف الجنسيات والذين يسمح لهم بالالتحاق بالجامعة ضمن الفئات المحددة لهم.  أضافت أن  هذا العدد يشمل أبناء أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، أبناء مدرسي اللغات وأبناء أعضاء الهيئة الأكاديمية المساندة وأبناء العاملين بالجامعة، أبناء الدبلوماسيين، منح الرئيس الأعلى للجامعة، المقيميين بصورة غير قانونية وليسوا من أبناء الكويتيات، أزواج الكويتيين، أبناء الشهداء، أبناء دول مجلس التعاون المقيمين في دولة الكويت. 
 


لافتة إلى أن هناك بعض طلبة المنح الثقافية من المرشحين للقبول في بعض الكليات لم يبت في قبولهم لحين أدائهم اختبارات القدرات الأكاديمية مع بداية الدراسة للفصل الأول 2017/2018. 
أشارت السالم إلى أن قبول الطلبة غير الكويتيين قد تم وفقا لترتيب رغباتهم في ضوء الأعداد المحددة لهم في كل كلية وفقا لقرار مجلس الجامعة أخذا بعين الاعتبار الحدود الدنيا لقبول الطلبة الكويتيين في الكليات المختلفة، وسياسة القبول التي تنص على أنه يشترط لقبـول أي طالب غير كويتي في أي من تخصصات الجامعة ألا تقل نسبته في شهـادة الثانوية أو معدله المكافئ عن أدنى نسبة للطلبة الكويتيين المقبولين في نفس التخصص. 
وأكدت، حرصا على أن تكون أسس قبول الطلبة واضحة للجميع، فقد تقرر نشر المعدلات المكافئة الدنيا للقبول في كافة التخصصات للفصل الأول حسبما مبين في الجدول المرفق، علما بأن الرمز الرقمي المذكور قرين اسم كل طالب هو رمز التخصص المقبول فيه ويمكنه معرفة التخصص بالرجوع إلى جدول النسب الدنيا حيث يذكر الرمز الرقمي قرين اسم التخصص.
وأضافت بأنه تم إرسال رسائل قصيرة عبر الهواتف النقالة إلى جميع الطلبة المقبولين محددا فيها الكلية التي تم قبول الطالب فيها، وموعد تسجيله. وأنه على جميع الطلبة التوجه إلى صالة عمادة القبول والتسجيل بالشويخ في المواعيد المحددة لهم مع ضرورة مراعاة الالتزام بالحضور شخصيا أو من يمثلهم في الموعد المحدد واصطحاب الشهادة الثانوية الأصلية أو طبق الأصل والبطاقة المدنية الأصلية معهم.
وختمت السالم تصريحها بتهنئة الطلبة المقبولين وذويهم على قبولهم في الجامعة وتمنياتها للطلبة بمسيرة دراسية موفقة، متقدمة بالشكر الجزيل لعميد القبول والتسجيل ومساعديه على دعمهم لإدارة القبول لإنجاز اعمالها على النحو المطلوب، كما تقدمت بالشكر لجميع موظفات إدارة القبول لتعاونهن وإنجازهن الأعمال الموكلة إليهن بالسرعة الممكنة.


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت