الدويهيس: “الإيتيكيت” مجموعة القواعد التي تحدد طريقة التعامل مع الناس

في ورشة نظمها نادي العلوم السياسية بالجامعة 
أقام نادي العلوم السياسية التابع لجامعة الكويت بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب ورشة عمل مساء الثلاثاء الماضي بعنوان “ البروتوكول والأتيكيت “ قدمها فيصل الدويهيس في كلية العلوم الاجتماعية بقاعة البنك الدولي.
 


 وتضمنت الورشة العديد من المحاور الأساسية منها مبادئ البروتوكول والاتيكيت وعادات وثقافات الضيافة وفنون التعامل مع كبار الشخصيات والاستقبالات الرسمية .
وأكد الدويهيس أن العلاقات العامة هي الواجهة الرئيسية لأي شركة او مؤسسة في العالم وهي من تقوم بتنظيم الفعاليات والأنشطة وإقناع الجمهور في عمل ما تريد ان تفعله ، موضحا أن الاتيكيت شيء ارقى من اللبس النظيف وهو مجموعة القواعد التي تحدد طريقة التعامل مع الناس.
أضاف ان الاتيكيت يعتبر سلوكا تهذيبيا في التعاملات الاجتماعية او حتى التعاملات الشخصية التي تظهر الشخص بصورة لبقه امام الجميع .
وأضاف ، أن من صفات الشخص الذي يعمل في مجال الضيافة من المفترض ان يهتم باللبس الملائم للمكان الذي يكون متواجد فيه، مضيفاً أن من الأهم أن يكون الشخص محبا للعمل الذي يعمل به ، وقدرته على التعبير عن ما يريد توصيله من خطاب او نقاش .
وأوضح الدويهيس أن هناك آدابا منوعة في كل شيء يعمله الشخص من أمور حياتية وذكر منها آداب او البروتوكول الخاص بالاكل في المطعم وكذلك الاداب المستخدمة في المصافحة سواء بين الرجلين أو بين الرجل والمرأة فلها قواعد عدة وذكر منها هو ان من اداب السلام بين الرجل والمرأة أن تبدأ المرأة بالسلام فإن لم يرض الرجل بالسلام عليها وضع يده اليمنى على صدره امتناعاً للسلام عليها .
وفي ختام الورشة قام الدويهيس والنائب عن رئيس النادي بتكريم الحضور واستلام شهادات تذكارية للوشة وكذلك تم تكريم المحاضر للورشة من قبل نادي السياسة التابع لجامعة الكويت .
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت