«ماراثون رياضي» في سكن الطالبات

إيمانا بأهمية الرياضة في تفريغِ الطاقة عَن طريقِ أداءِ التمارين الرياضيّة الهادِفَة والبنّاءَة أقام سكن الطالبات التابع لإدارة الاسكان الطلابي وشؤون الطلبة الوافدين بعمادة  شؤون الطلبة وبالتعاون مع إدارة الأنشطة الرياضية الطلابية، الأربعاء الماضي، «ماراثون رياضي» لطالبات اليكن في كيفان من أجل إعطاء الفرصة للطالبات للانخراطِ بالآخرين وإيجاد أوقاتِ للاستمتاعِ مَعهم،  وتنمية المهارات العقلية والجسدية  في مقر سكن الطالبات في الحرم الجامعي بكيفان.
 


بداية أكدت مراقب سكن الطالبات ندى القبندي أن الإدارة حريصة كل الحرص تهيئة الأجواء المناسبة للطالبات للدراسة وذلك لاقبالهن على الاختبارات النهائية في الفترة القادمة، لهذا أقامت الإدارة هذا النشاط بهدف تنشيط القدرة الذهنية لدى الطالبات والابتعادِ عن الملهيات الأخرى، وهذا الأمر يحسّن من سلوكِ ونفسيّةِ الطالبات، لأنّ الرياضة منَ المعروف أنّها تؤثّر على صحّةِ الإنسان بشكل إيجابي وبالتالي صحّة أفضل للطالبة.
هذا وقد شكرت القبندي إدارة الأنشطة الرياضية الطلابية على المبادرة الجميلة في محاولة لخلق جو ممتع للطالبات وتنويع البرنامج الرياضي لهن.
بدورها ذكرت رئيسة قسم الأنشطة الرياضية – طالبات ربوع الفهد ان شهر ديسمبر يعتبر من الاشهر المناسبة لممارسة الرياضة في الهواء الطلق خاصة لطلبة وطالبات جامعة الكويت والغرض الأساسي لممارسة الرياضة هو تصحيح الجسم، والمحافظة على صحّته، وقوّته، فمن المعروف عند الجميع أن قلة ممارسة الرياضة تضر بالصحة كثيرًا، وتؤدّي إلى الكثير من الأمراض، والمشاكل الصحية. وأكثر الذين يمارسون الرياضة يمارسونها من أجل هذا الغرض.
وبينت الفهد ان الماراثون اشتمل على عدد من الرياضات المفيدة والممتعة للطالبات بين الجري والمشي ونط الحبل والبيبي فوت وكرة القدم وكرة السلة، مؤكدة أن هذا النوع من الرياضة يؤدي دورًا مهمًّا في تحسين الحالة النفسية عند الإنسان؛ فهي تحد من التوتر، والقلق، والاكتئاب، وتعزز الثقة بالنفس، وتحسّن المزاج، وتقضي على الملل، والضجر.
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت