ابتكار علمي لخرّيجات الهندسة لتقليل تأثير البخار على قوة صخور المكمن باستخدام تكنولوجيا النانو

ابتكرت كل من المهندسات إيمان العنزي ووسمية المطيري وسعاد الشومان من قسم هندسة البترول بكلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت ابتكاراً علمياً حديثاً غير تقليدي في تقليل تأثير البخار على قوة صخور المكمن باستخدام تكنولوجيا النانو بإشراف الدكتور أسامة العمير .
 


وقالت وسمية المطيري إن ضخ البخار المستمر لإنتاج النفط الثقيل يسبب ضعفاً في قوة تحمل الصخرة مما يؤدي إلى مشاكل على المدى البعيد مثل هبوط لطبقات الأرض وتصدع في الطبقات الحاوية للنفط وبالتالي تكوين ممرات تسمح للنفط للوصول للسطح مسبباً تلوثاً في البيئة وأيضاً مشاكل مستمرة في معدات الإنتاج كون الطبقة لم تعد مستقرة نتيجة تعرضها للحرارة العالية بما يسبب تفككها، ونظراً لكون تكنولوجيا النانو في تطور مستمر قررنا تجربتها لحل هذه المشكلة.
من جانبها قالت إيمان العنزي أنه تم تجهيز 26 عينة، 13  منها كانت عينات من صخور ال SandStone (SS) والباقي كان من صخور ال Carbonate متساوية الأبعاد.
أما سعاد الشومان فأشارت إلى أن من مميزات المشروع هو حماية الصخور وزيادة مقاومتها، والحد من المخاطر الناتجة من الاستخدام المستمر للبخار والمحافظة على البيئة التحتية للأراضي والمساهمة في الحفاظ على نظافة وسلامة البيئة من التلوث.    
وعن الصعوبات التي واجهتهم قالت وسمية المطيري أن الصعوبة كانت بعدم القدرة على خلق نفس الظروف الموجودة في الطبقة وعدم تضمين عنصر النفط في التجربة لعدم توفر الاجهزة للمناسبة. 
وفى الختام قالت إيمان العنزي اننا نتقدم بخالص الشكر والامتنان للدكتور أسامة العمير المشرف علينا والمهندسة مكية العنزي وللمهندس محمود علي لمساعدتهم لنا طيلة فترة دراسة وإنجاز المشروع وتقديم المعلومات اللازمة والعون لإنجاز وانجاح المشروع.

 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت