شخصية كويتية ( الشيخ عبد الله الجابر الصباح )( 1898 ـ 1996 م )

تعتبر شخصية الشيخ عبد الله الجابر الصباح واحداً من أهم 50 شخصية عالمية حظي على تكريم منظمة اليونسكو عام 2013 م لما لشخصه من تأثير في الموروث الثقافي وتاريخ الكويت ، مما عزز ذلك في مكانة الكويت الفكرية والثقافية ونجد أن احتفال منظمة اليونسكووهي منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم والثقافة بتكريم أحد رجالات الكويت يجعل من تاريخ هذا الرجل تاريخاً لوطنه وبذلك تفخر الكويت به .
 


ولقد ولد الشيخ عبد الله المبارك عام 1898 م ودرس في مدارس الكتاتيب وتعلم القرأة والكتابة ويعتبر أحد رواد الحركة الأدبية والتعليمية في الكويت حيث أصبح رئيساً للنادي الأدبي عام 1924 م وتولى رئاسة المحاكم عام 1928 م وكذلك شارك في معركة حمض وبناء سور الكويت ومعركة الجهراء عام 1920 م وتولى رئاسة مجلس المعارف ودائرة المعارف عام 1936 م ، ولقد استقدم أول بعثة دراسية عام 1936 م من فلسطين وعددهم أربعة مدرسين وأدخل التربية البدنية في التعليم بالكويت كما تأسست الكشافة عام 1937 م بمساعدته وإشرافه وأرسل أول بعثة طلابية إلى مصر عام 1939 م وأحضر معلمين من مصر عام 1942م ، وافتتحت في عهده أول مدرسة للبنات عام 1937 م وتم افتتاح بيت الكويت في القاهرة عام 1958 م بحضورة وحضور الشيخ الأمير الوالد الشيخ سعد العبد الله الصباح والرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر ، وأنشأ أول مدرسة لتعليم أبناء الكويت في بومبي عام 1952 م وفي عام 1953 تم إنشاء مدرسة في كراتشي لتعليم أبناء العرب في باكستان وتم إنشاء مدارس في دبي والشارقة بتوجيهات منه ، وكان أول وزير للتربية والتعليم بعد استقلال الكويت منذ عام 1962 م حتى 1964 م ، أصبح وزير للتجارة والصناعة عام 1965 م وعين مستشار خاص لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المرحوم الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أطلقت الدولة اسمه على أحدى المدارس الرسمية بها تقديراً لإسهامه العظيم في مبرة التعليم والثقافة ، توفي رحمه الله عام 1996 م .
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت