أول معتمد سياسي بريطاني فى الكويت نوكس1904-1906

بدأت‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬البريطانية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1775‭ ‬،‭ ‬عندما‭ ‬انتقلت‭ ‬الوكالة‭ ‬البريطانية‭ ‬التجارية‭ ‬من‭ ‬البصرة‭ ‬إلى‭ ‬الكويت‭ ‬واستمرت‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬1779‭ ‬م‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬عام‭ ‬1793‭ ‬م‭ ‬حتى‭ ‬1795‭ ‬م‭ ‬،‭ ‬وللمرة‭ ‬الثالثة‭ ‬عام‭ ‬1821‭ ‬م‭ ‬،‭ ‬ولكن‭ ‬العلاقة‭ ‬الكويتية‭ ‬البريطانية‭ ‬أخذت‭ ‬تتطور‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭  ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الشيخ‭ ‬مبارك‭ ‬بن‭ ‬صباح‭ ( ‬1896‭ ‬ـ‭ ‬1915‭ ‬م‭ ) ‬،وتمثل‭ ‬هذا‭ ‬التطور‭ ‬عندما‭ ‬عقد‭ ‬اتفاقية‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬23‭ ‬يناير‭ ‬1899‭ ‬م‭


‬وأعقب‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1903‭ ‬م‭  ‬حين‭  ‬قام‭ ‬اللورد‭ ‬كيرزون‭ ‬نائب‭ ‬ملك‭ ‬بريطانيا‭ ‬في‭ ‬الهند‭ ‬بزيارة‭ ‬لإمارة‭ ‬الكويت‭ ‬،وقد‭ ‬استعد‭ ‬الشيخ‭ ‬مبارك‭ ‬لهذه‭ ‬الزيارة‭ ‬بمراسم‭ ‬استقبال‭ ‬وتوديع‭  ‬تضمنت‭  ‬إعداد‭ ‬حرس‭ ‬للاستقبالاً‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬خيال‭ ‬وخصص‭ ‬50‭ ‬رجل‭ ‬لحراسته،‭ ‬واستقبل‭ ‬نائب‭ ‬الملك‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬الشيوخ‭ ‬استقبالا‭ ‬حاراً‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشيخ‭ ‬مبارك‭ ‬،‭  ‬ونتيجة‭ ‬لهذه‭ ‬الزيارة‭ ‬عينت‭ ‬الحكومة‭ ‬البريطانية‭ ‬أول‭ ‬معتمد‭ ‬سياسي‭ ‬بريطاني‭ ‬في‭ ‬الكويت‭  ‬وهو‭ ( ‬نوكس‭ ‬Knox‭ ) ‬من‭ ‬عام‭ ( ‬1904‭ ‬حتى‭ ‬1906‭ ‬م‭ ). ‬
و‭ ( ‬نوكس‭ ‬Knox‭ )  ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬1869‭ ‬م‭ ‬ودرس‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬اليزابيث‭ ( ‬1883‭ ‬ـ‭ ‬1886‭ ‬م‭ ) ‬وعمل‭ ‬كقنصل‭ ‬بالنيابة‭ ‬في‭ ‬البصرة‭ ( ‬1894‭ ‬ـ‭ ‬1895‭ ‬م‭ ) ‬،‭ ‬ثم‭ ‬عمل‭ ‬كمساعد‭ ‬أول‭ ‬للمقيم‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬من‭ ‬إبريل‭ ‬1904‭ ‬م‭ ‬،‭ ‬وعمل‭ ‬كمعتمد‭ ‬سياسي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭  ‬من‭ ‬نوفمبر‭ ‬1910م‭ ‬ـ‭ ‬مارس‭ ‬1913‭ ‬م‭ ‬،‭ ‬وكما‭ ‬شغل‭ ‬منصب‭ ‬المقيم‭ ‬السياسي‭ ‬البريطاني‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬مارس‭ ‬1914م‭ ‬،‭ ‬وشغل‭ ‬مناصب‭ ‬متعددة‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬الهند‭ ‬البريطانية‭ ‬،وعمل‭ ‬مقيماً‭ ‬بالخليج‭ ‬العربي‭ ‬بالنيابة‭ ‬إبريل‭ ‬1923‭ ‬م‭ ‬ـ‭ ‬اكتوبر‭ ‬1923‭ ‬م‭. ‬ولقد‭ ‬اعترضت‭ ‬الدولة‭ ‬العثمانية‭ ‬على‭ ‬تعيين‭ ‬نوكس‭ ‬كمعتمد‭ ‬سياسي‭ ‬بريطاني‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬بحجة‭ ‬أن‭ ‬بريطانيا‭ ‬تدخلت‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الكويت‭ ‬،ولكن‭ ‬الحكومة‭ ‬البريطانية‭ ‬لم‭ ‬تلتفت‭ ‬لهذا‭ ‬الاعتراض‭ ‬العثماني‭ ‬،‭ ‬وتوفي‭ ( ‬نوكس‭ ‬Knox‭ ) ‬في‭ ‬11‭ ‬ديسمبر‭ ‬1957‭ ‬م‭ .‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت