الجامعة شاركت في فعاليات أيام مجلس التعاون الخليجي

استضافت‭ ‬ندوتي‭ ‬“العمل‭ ‬الأمني‭ ‬المشترك‭ ‬وإنجازات‭ ‬وزارات‭ ‬الداخلية”‭ ‬و”ريادة‭ ‬الأعمال”
شاركت‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭  ‬فعاليات‭ ‬أيام‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬5‭ ‬–‭ ‬9‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إقامة‭ ‬ندوات‭ ‬داخل‭ ‬الحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬وكلية‭ ‬الحقوق‭.‬


‬وتهدف‭ ‬هذه‭ ‬الفعاليات‭ ‬إلى‭ ‬تعريف‭ ‬مواطني‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬بقرارات‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬أو‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭.‬
وضمن‭ ‬فعاليات‭ ‬اليوم‭ ‬الثاني‭ ‬عقدت‭ ‬الندوة‭ ‬الأولى‭ ‬بعنوان‭: ‬“العمل‭ ‬الأمني‭ ‬الخليجي‭ ‬المشترك‭ ‬وإنجازات‭ ‬وزارات‭ ‬الداخلية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون”‭ ‬وحاضر‭ ‬فيها‭ ‬اللواء‭ ‬هزاع‭ ‬الهاجري‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬المساعد‭ ‬للشؤون‭ ‬الأمنية‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬القاعة‭ ‬المستديرة‭ ‬بالحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬الشويخ‭.‬
وتحدث‭ ‬اللواء‭ ‬الهاجري‭ ‬خلال‭ ‬المحاضرة‭ ‬عن‭ ‬آلية‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الأمني‭ ‬في‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬واختصاصات‭ ‬الإدارات‭ ‬التابعة‭ ‬للشئون‭ ‬الأمنية،‭ ‬مبيناً‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬بين‭ ‬الأمانة‭ ‬والجهات‭ ‬الخارجية‭ ‬والمراكز‭ ‬التابعة‭ ‬لقطاع‭ ‬الشئون‭ ‬الأمنية،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬الأمني‭ ‬الخليجي‭ ‬المشترك‭ ‬يحظى‭ ‬دائماً‭ ‬باهتمام‭ ‬أصحاب‭ ‬الجلالة‭ ‬والسمو‭ ‬قادة‭ ‬دول‭ ‬المجلس‭ ‬حفظهم‭ ‬الله‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أصحاب‭ ‬السمو‭ ‬والمعالي‭ ‬وزراء‭ ‬الداخلية‭ ‬الذين‭ ‬يتابعون‭ ‬باستمرار‭ ‬العمل‭ ‬الأمني‭ ‬الخليجي‭ ‬المشترك‭.‬
‭ ‬وتطرق‭ ‬الهاجري‭ ‬إلى‭ ‬تعريف‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وهي‭ ‬الإطار‭ ‬أو‭ ‬الخطة‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬استجابة‭ ‬أو‭ ‬تصدي‭ ‬للتحديات‭ ‬والتهديدات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬الاستقرار‭ ‬الأمني‭ ‬لدول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬والسبل‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬تتحقق‭ ‬هذه‭ ‬الاستجابة‭ ‬أو‭ ‬التصدي‭ ‬بالاستخدام‭ ‬الأمثل‭ ‬للموارد‭ ‬البشرية‭ ‬والمالية‭ ‬المتاحة،‭ ‬مبيناً‭ ‬مكونات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الأمنية‭ ‬الشاملة‭ ‬لوزارات‭ ‬الداخلية‭ ‬وقسمها‭ ‬إلى‭ ‬مراحل‭ ‬متكاملة‭ ‬وهي‭: ‬التوجه‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬نظام‭ ‬قيد،‭ ‬القضايا‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬التحليل‭ ‬البيئة‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬الأهداف‭ ‬الاستراتيجية‭.‬
وحول‭ ‬التحديات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬الاستقرار‭ ‬الأمني‭ ‬ذكر‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أنواعاً‭ ‬للتحديات‭ ‬منها‭ ‬الإرهاب‭ ‬الأمني،‭ ‬وغسيل‭ ‬الأموال،‭ ‬والجريمة‭ ‬المنظمة،‭ ‬وجرائم‭ ‬المخدرات،‭ ‬والعمالة‭ ‬الوافدة،‭ ‬وتحديات‭ ‬عصر‭ ‬العولمة،‭ ‬متطرقاً‭ ‬إلى‭ ‬كيفية‭ ‬مواجهة‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭ ‬والتصدي‭ ‬لها‭.‬
وبين‭ ‬الهاجري‭ ‬الظواهر‭ ‬الإجرامية‭ ‬المستحدثة‭ ‬والتي‭ ‬منها‭ ‬القرصنة‭ ‬في‭ ‬البرامج‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وتزوير‭ ‬البطاقات‭ ‬الائتمانية‭ ‬والاحتيال‭ ‬المالي‭ ‬الالكتروني،‭ ‬والاحتيال‭ ‬في‭ ‬الملكية‭ ‬الفكرية،‭ ‬والمتاجرة‭ ‬في‭ ‬التحف‭ ‬والآثار،‭ ‬وجرائم‭ ‬تلويث‭ ‬البيئة،‭ ‬الجرائم‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وجرائم‭ ‬الحاسب‭ ‬الآلي‭ ‬وشبكة‭ ‬الانترنت‭.‬
ريادة‭ ‬الأعمال
ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬عقدت‭ ‬الندوة‭ ‬الثانية‭ ‬بعنوان‭: ‬“ريادة‭ ‬الأعمال”‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬C4‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬بالحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬–‭ ‬الشويخ،‭ ‬وتم‭ ‬خلالها‭ ‬استضافة‭ ‬رياديي‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬للتحدث‭ ‬عن‭ ‬تجربتهم‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬وأهم‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتهم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬وكيفية‭ ‬التغلب‭ ‬عليها‭. ‬
وأدار‭ ‬الجلسة‭ ‬الحوارية‭ ‬ندا‭ ‬الديحاني‭ ‬مؤسس‭ ‬مسرعة‭ ‬المشاريع‭ ‬التكنولوجية‭ ‬brilliant lab‭  ‬والذي‭ ‬بين‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬المشروع‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬الشغف‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬المناسب‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬والالتزام‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬القرار‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬منتج‭ ‬جديد‭ ‬متميز‭ ‬للسوق‭. ‬
وشارك‭ ‬في‭ ‬الندوة‭ ‬هند‭ ‬الخياط‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والتي‭ ‬تدير‭ ‬مشروع‭ ‬insight business consultant‭ ‬،‭ ‬وأحمد‭ ‬معرفي‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬والشريك‭ ‬المؤسس‭ ‬لشركة‭ ‬coded‭ ‬للبرمجة،‭ ‬ومحمد‭ ‬النعيمي‭ ‬ريادي‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬الأمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬وصاحب‭ ‬تطبيق‭ ‬يوفر‭ ‬خدمات‭ ‬متعددة،‭ ‬ومحمد‭ ‬السريع‭ ‬من‭ ‬سلطنة‭ ‬عمان‭ ‬الشريك‭ ‬والمؤسس‭ ‬لشركة‭ ‬T-LAB‭ ‬وريادي‭ ‬الأعمال‭ ‬والمخترع‭ ‬محسن‭ ‬الشيخ‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬قطر‭.‬
بداية‭ ‬تحدثت‭ ‬هند‭ ‬الخياط‭ ‬وهي‭ ‬مستشارة‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬المعتمدة‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬المنشآت‭ ‬للمشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬وتقدم‭ ‬استشارات‭ ‬إدارية‭ ‬وتدير‭ ‬حاضنة‭ ‬أعمال‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬كمستشارة‭ ‬إدارية‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدها‭ ‬للمنشآت‭ ‬الكبيرة،‭ ‬وبسبب‭ ‬التغير‭ ‬الذي‭ ‬طرأ‭ ‬مؤخراً‭ ‬على‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬الريادية‭ ‬وتغير‭ ‬التوجهات‭ ‬تقدم‭ ‬خدماتها‭ ‬الاستشارية‭ ‬للمشاريع‭ ‬الصغيرة‭. ‬وذكرت‭ ‬أن‭ ‬الانطلاقة‭ ‬ليست‭ ‬سهلة‭ ‬ولكنها‭ ‬ليست‭ ‬مستحيلة،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬السعودية‭ ‬متمكنة‭  ‬وقادرة‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرار‭ ‬تواجه‭ ‬به‭ ‬التحديات‭ ‬وفق‭ ‬نظام‭ ‬ينظر‭ ‬للكفاءة‭ ‬دون‭ ‬تفريق‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭.  ‬وبينت‭ ‬أنها‭ ‬واجهت‭ ‬عدة‭ ‬تحديات‭ ‬تمثل‭ ‬أولها‭ ‬في‭ ‬اقتصار‭ ‬المجال‭ ‬على‭ ‬الرجال‭ ‬وكان‭ ‬التحدي‭ ‬هو‭ ‬ان‭ ‬تثبت‭ ‬كفاءتها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬لأصحاب‭ ‬الأعمال‭ ‬أن‭ ‬إمرأة‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تقدم‭ ‬الخدمات‭ ‬الاستشارية‭ ‬بكفاءة‭ ‬وجود،‭ ‬و‭ ‬تغلبت‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬التحدي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استهدافها‭ ‬للنساء‭ ‬في‭ ‬بدايتها‭ ‬لتثبت‭ ‬جدارتها‭ . ‬والتحدي‭ ‬الثاني‭ ‬كان‭ ‬التحول‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬ورؤية‭   ‬2030‭ ‬والتي‭ ‬غيرت‭ ‬ملامح‭ ‬سوق‭ ‬الأعمال‭ ‬فكان‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬مواكبة‭ ‬التغيير‭ ‬ومواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تجميع‭ ‬المعلومات‭ ‬اللازمة‭ ‬،‭ ‬وذكرت‭ ‬أن‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬مستشارين‭ ‬خارجيين‭ ‬شكل‭ ‬تحدياً‭ ‬لكنه‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬عزيمتها‭ ‬وإصرارها‭ ‬لإحداث‭ ‬تغيير‭ ‬يواكب‭ ‬المشهد‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بالمنطق‭. ‬
وأوضحت‭ ‬الخياط‭ ‬أن‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬السليم‭ ‬والناجح‭ ‬معتمد‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬الناجح‭ ‬واستغلال‭ ‬الفرص‭ ‬كالمشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬والالمام‭ ‬بتفاصيل‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬والنجاح‭ ‬الشخصي‭ ‬والموارد‭ ‬البشرية‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬المالية‭. ‬
البرمجة
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬تحدث‭ ‬أحمد‭ ‬معرفي‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬والشريك‭ ‬المؤسس‭ ‬لشركة‭  ‬coded‭ ‬للبرمجة‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬أكاديمية‭ ‬برمجة‭ ‬في‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬تتيح‭ ‬للشباب‭ ‬أن‭ ‬يؤسسوا‭ ‬مشاريع‭ ‬تجارية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعليمهم‭ ‬البرمجة‭ ‬التكنولوجية‭ ‬مبيناً‭ ‬أن‭ ‬برمج‭ ‬دوت‭ ‬كوم‭ ‬هو‭ ‬أول‭ ‬موقع‭ ‬عربي‭ ‬تفاعلي‭ ‬يعلم‭ ‬البرمجة‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭  ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬160‭ ‬ألف‭ ‬مبرمج‭ ‬عربي‭ ‬يستفيدون‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬الموقع‭  ‬ولديها‭ ‬شراكة‭ ‬استراتيجية‭ ‬مع‭ ‬مبادرة‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭. ‬
وذكر‭ ‬رائد‭ ‬الأعمال‭ ‬أحمد‭ ‬معرفي‭ ‬أن‭  ‬رحلته‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬بدأت‭ ‬بالطموح‭  ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬هو‭ ‬الدافع‭ ‬الأول‭ ‬له،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬طموحه‭ ‬كان‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬وظيفية‭ ‬يعمل‭ ‬بها،‭ ‬مبيناً‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬فشل‭ ‬مشروعين‭ ‬اكتشف‭ ‬أن‭ ‬قلة‭ ‬المعرفة‭ ‬والخبرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬هو‭ ‬سبب‭ ‬فشل‭ ‬المشروع،‭  ‬واتخذ‭ ‬قراراً‭ ‬بعدها‭ ‬بتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬العقبة‭ ‬،‭ ‬وبعدها‭ ‬بدأ‭ ‬مشروعه‭ ‬الخاص‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬وظيفته‭ ‬وتطوير‭ ‬شغفه‭ ‬وطموحه‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬نتيجة‭ ‬مباشرة‭ ‬وملموسة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العمل‭ ‬الخاص‭.‬
وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬مشروعه‭ ‬هو‭ ‬خدمة‭ ‬مجتمعه‭ ‬قبل‭ ‬الاستفادة‭ ‬المادية‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يسعده‭ ‬كثيراً‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭   ‬التكنولوجيا‭ ‬أتاحت‭ ‬له‭ ‬الفرصة‭ ‬لخدمة‭ ‬مجتمعه‭ ‬وتحقيق‭ ‬طموحه‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬شركة‭ ‬CODED‭   ‬حاليا‭ ‬بتدريب‭ ‬مبرمجين‭ ‬كبار‭ ‬و‭ ‬صغار‭. ‬
وبدوره‭ ‬تحدث‭ ‬محمد‭ ‬النعيمي‭ ‬ريادي‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬الأمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬والذي‭ ‬استفاد‭ ‬من‭ ‬تجربته‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬وأوضح‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفشل‭ ‬في‭ ‬تجربته‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأعمال‭ ‬استمد‭ ‬الخبرة‭ ‬في‭ ‬معرفة‭ ‬عوامل‭ ‬نجاح‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬تجاري‭ ‬وهي‭ ‬اختيار‭ ‬الشركاء‭ ‬والذي‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬توفر‭ ‬عنصر‭ ‬الخبرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المشروع،‭  ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬تقديم‭ ‬فكرة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬لم‭ ‬يسبق‭ ‬طرحها‭ ‬مضيفاً‭ ‬أن‭ ‬موضوع‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬صعوبته‭ ‬مربح‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تم‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬وتطبيق‭ ‬الفكرة‭ ‬الصحيحة‭ ‬وعمل‭ ‬الفريق‭ ‬المؤهل‭ ‬بتنفيذ‭ ‬الأفكار‭ ‬بشغف‭ ‬ويكون‭ ‬لديه‭ ‬الحافز‭ ‬للتنفيذ‭.‬
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أوضح‭ ‬محمد‭ ‬السريع‭ ‬من‭ ‬سلطنة‭ ‬عمان‭ ‬أن‭ ‬صاحب‭ ‬العمل‭ ‬هو‭ ‬سيد‭ ‬نفسه‭ ‬إلا‭ ‬ان‭ ‬ريادي‭ ‬الأعمال‭  ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬ينظم‭ ‬وقته‭ ‬بتوزيعه‭ ‬بين‭ ‬الموظفين‭ ‬والعملاء،‭  ‬ونجاح‭ ‬العمل‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬كيف‭ ‬يستطيع‭ ‬رب‭ ‬العمل‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬الحياة‭ ‬الشخصية‭ ‬والعمل‭ ‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬أول‭ ‬شخص‭ ‬بدأ‭ ‬بالعمل‭ ‬بالطاقة‭ ‬الشمسة‭ ‬في‭ ‬سلطنة‭ ‬عمان‭ ‬وبدأ‭ ‬بمحل‭ ‬بسيط‭ ‬وكان‭ ‬الموظف‭ ‬الوحيد‭ ‬بهذا‭ ‬المحل‭ ‬وتوسع‭ ‬منه،‭ ‬واجه‭ ‬بعدها‭ ‬التحديات‭ ‬والمنافسين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التوسع،‭ ‬ثم‭ ‬فتح‭  ‬أفرعاً‭ ‬لمشروعه‭ ‬وقام‭ ‬بتوظيف‭ ‬موظفين‭ ‬بإدارة‭ ‬محلية‭ ‬وطنية‭ ‬حتى‭ ‬رسخ‭ ‬اسم‭ ‬شركته‭ ‬وجعله‭ ‬مرتبطاً‭ ‬بالطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬في‭ ‬المنطقةو‭ ‬دخل‭ ‬مجال‭ ‬الروبوت‭ ‬بالطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬بعد‭ ‬دراسة‭ ‬امتدت‭ ‬‮٨‬‭ ‬شهور‭ ‬وتم‭ ‬بعدها‭ ‬اختيار‭ ‬الفريق‭ ‬المناسب‭  ‬المتخصص‭ ‬بفكرة‭ ‬متميزة‭ ‬وجديد‭. ‬
ولفت‭ ‬السريع‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬رائد‭ ‬العمل‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬متفرداً‭ ‬ومتميزاً‭ ‬حتى‭ ‬ينجح،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أن‭  ‬شعور‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬يقوي‭ ‬ويطور‭ ‬من‭ ‬شخصية‭ ‬الفرد‭ ‬و‭ ‬يكسبه‭ ‬سمعه‭ ‬طيبة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬ويحقق‭ ‬الرضى‭ ‬عن‭ ‬النفس‭. ‬
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬تحدث‭ ‬محسن‭ ‬الشيخ‭ ‬والذي‭ ‬قدم‭ ‬منتجاً‭ ‬جديداً‭ ‬للسوق‭ ‬حاصل‭ ‬على‭ ‬براءة‭ ‬اختراع‭ ‬وهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬نظام‭ ‬للتبريد‭ ‬الحراري‭ ‬ويتميز‭ ‬بكونه‭ ‬منتج‭ ‬سهل‭ ‬الاستخدام،‭ ‬وسعره‭ ‬في‭ ‬متناول‭ ‬الجميع‭ ‬موضحاً‭ ‬أنه‭  ‬للبدء‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬خاص‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬الوقت‭ ‬واختيار‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭. ‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت